الأحساء في حالة استنفار بعد حادث "المعتمرين العُمانيين"

ذهب ضحيته 9 أشخاص وإصابة 41 آخرين

سبق- الرياض: قدَّم أهالي الأحساء، مساء أمس الخميس، كل الخدمات اللازمة لذوي المتوفين والمصابين المعتمرين العُمانيين الأشقاء الذين تعرّضوا لحادثٍ مأساوي في وقتٍ متأخرٍ من البارحة الأولى بعد اصطدام حافلتهم التي تقل 50 شخصاً بشاحنة، وجهاً لوجه، بالقرب من هجرة خريص.
 
وكان الحادث قد راح ضحيته تسعة أشخاص وأُصيب إثره 41 شخصاً؛ نُقل اثنان منهم إلى الرياض بواسطة الإسعاف الجوي عن طريق هيئة الهلال الأحمر السعودي.
 
وحرصت جمعية البر بالمحافظة، على متابعة حالات المصابين منذ وقتٍ مبكرٍ، ووفّرت لهم السكن اللائق والمواصلات والاحتياجات كافة بمتابعةٍ مباشرة من رئيس الجمعية معاذ الجعفري؛ الذي قام بزيارة المصابين مع بعض أعيان ووجهاء المجتمع والأهالي.
 
وقامت جمعية العيون الخيرية برئاسة خالد بن محمد الحسين، بالتفاعل مع الحدث ووضعت إمكاناتها كافة من أجل خدمة المصابين والمتوفين وذويهم.
 
هذا وقد استنفرت الشؤون الصحية بالمحافظة كامل طاقتها لتقديم الرعاية الكاملة للمصابين الموجودين في ستة مستشفيات بالمحافظة.
 
وأعلن فريق العيون التطوعي عن كامل استعداده لتقديم الخدمة تفاعلاً مع المصاب الجلل، في موقفٍ يجسّد أسمى صور التكاتف في المجتمع.
 
من جهة أخرى، تفاعل عددٌ كبيرٌ من المغرّدين في مواقع التواصل مع المبادرات التي حازت إعجاباً منقطع النظير من الجميع؛ خاصة من قِبل الإخوة في عُمان، وعبّروا عن جزيل شكرهم لأهل الأحساء بشكلٍ عام وجمعية البر بشكلٍ خاص، على الجهود الجبارة التي خففت من ألم مصابهم.
 
وتصدّر رئيس صحيفة "الأحساء نيوز" الزميل عبدالله السعيّد، المشهد بعد تكفله بالتنسيق مع ذوي المصابين في "تويتر" وتزويدهم أولاً بأول بتطورات حالات أحبتهم الصحية.
 
جديرٌ بالذكر أنه من المقرر نقل المتوفين في ساعةٍ مبكرةٍ من صباح هذا اليوم الجمعة، إلى عُمان للصلاة عليهم ودفنهم بعد أن تمّ التعرف على هوياتهم جميعاً.
 
 
 
 
 

اعلان
الأحساء في حالة استنفار بعد حادث "المعتمرين العُمانيين"
سبق
سبق- الرياض: قدَّم أهالي الأحساء، مساء أمس الخميس، كل الخدمات اللازمة لذوي المتوفين والمصابين المعتمرين العُمانيين الأشقاء الذين تعرّضوا لحادثٍ مأساوي في وقتٍ متأخرٍ من البارحة الأولى بعد اصطدام حافلتهم التي تقل 50 شخصاً بشاحنة، وجهاً لوجه، بالقرب من هجرة خريص.
 
وكان الحادث قد راح ضحيته تسعة أشخاص وأُصيب إثره 41 شخصاً؛ نُقل اثنان منهم إلى الرياض بواسطة الإسعاف الجوي عن طريق هيئة الهلال الأحمر السعودي.
 
وحرصت جمعية البر بالمحافظة، على متابعة حالات المصابين منذ وقتٍ مبكرٍ، ووفّرت لهم السكن اللائق والمواصلات والاحتياجات كافة بمتابعةٍ مباشرة من رئيس الجمعية معاذ الجعفري؛ الذي قام بزيارة المصابين مع بعض أعيان ووجهاء المجتمع والأهالي.
 
وقامت جمعية العيون الخيرية برئاسة خالد بن محمد الحسين، بالتفاعل مع الحدث ووضعت إمكاناتها كافة من أجل خدمة المصابين والمتوفين وذويهم.
 
هذا وقد استنفرت الشؤون الصحية بالمحافظة كامل طاقتها لتقديم الرعاية الكاملة للمصابين الموجودين في ستة مستشفيات بالمحافظة.
 
وأعلن فريق العيون التطوعي عن كامل استعداده لتقديم الخدمة تفاعلاً مع المصاب الجلل، في موقفٍ يجسّد أسمى صور التكاتف في المجتمع.
 
من جهة أخرى، تفاعل عددٌ كبيرٌ من المغرّدين في مواقع التواصل مع المبادرات التي حازت إعجاباً منقطع النظير من الجميع؛ خاصة من قِبل الإخوة في عُمان، وعبّروا عن جزيل شكرهم لأهل الأحساء بشكلٍ عام وجمعية البر بشكلٍ خاص، على الجهود الجبارة التي خففت من ألم مصابهم.
 
وتصدّر رئيس صحيفة "الأحساء نيوز" الزميل عبدالله السعيّد، المشهد بعد تكفله بالتنسيق مع ذوي المصابين في "تويتر" وتزويدهم أولاً بأول بتطورات حالات أحبتهم الصحية.
 
جديرٌ بالذكر أنه من المقرر نقل المتوفين في ساعةٍ مبكرةٍ من صباح هذا اليوم الجمعة، إلى عُمان للصلاة عليهم ودفنهم بعد أن تمّ التعرف على هوياتهم جميعاً.
 
 
 
 
 
31 يوليو 2015 - 15 شوّال 1436
01:32 PM

الأحساء في حالة استنفار بعد حادث "المعتمرين العُمانيين"

ذهب ضحيته 9 أشخاص وإصابة 41 آخرين

A A A
0
25,521

سبق- الرياض: قدَّم أهالي الأحساء، مساء أمس الخميس، كل الخدمات اللازمة لذوي المتوفين والمصابين المعتمرين العُمانيين الأشقاء الذين تعرّضوا لحادثٍ مأساوي في وقتٍ متأخرٍ من البارحة الأولى بعد اصطدام حافلتهم التي تقل 50 شخصاً بشاحنة، وجهاً لوجه، بالقرب من هجرة خريص.
 
وكان الحادث قد راح ضحيته تسعة أشخاص وأُصيب إثره 41 شخصاً؛ نُقل اثنان منهم إلى الرياض بواسطة الإسعاف الجوي عن طريق هيئة الهلال الأحمر السعودي.
 
وحرصت جمعية البر بالمحافظة، على متابعة حالات المصابين منذ وقتٍ مبكرٍ، ووفّرت لهم السكن اللائق والمواصلات والاحتياجات كافة بمتابعةٍ مباشرة من رئيس الجمعية معاذ الجعفري؛ الذي قام بزيارة المصابين مع بعض أعيان ووجهاء المجتمع والأهالي.
 
وقامت جمعية العيون الخيرية برئاسة خالد بن محمد الحسين، بالتفاعل مع الحدث ووضعت إمكاناتها كافة من أجل خدمة المصابين والمتوفين وذويهم.
 
هذا وقد استنفرت الشؤون الصحية بالمحافظة كامل طاقتها لتقديم الرعاية الكاملة للمصابين الموجودين في ستة مستشفيات بالمحافظة.
 
وأعلن فريق العيون التطوعي عن كامل استعداده لتقديم الخدمة تفاعلاً مع المصاب الجلل، في موقفٍ يجسّد أسمى صور التكاتف في المجتمع.
 
من جهة أخرى، تفاعل عددٌ كبيرٌ من المغرّدين في مواقع التواصل مع المبادرات التي حازت إعجاباً منقطع النظير من الجميع؛ خاصة من قِبل الإخوة في عُمان، وعبّروا عن جزيل شكرهم لأهل الأحساء بشكلٍ عام وجمعية البر بشكلٍ خاص، على الجهود الجبارة التي خففت من ألم مصابهم.
 
وتصدّر رئيس صحيفة "الأحساء نيوز" الزميل عبدالله السعيّد، المشهد بعد تكفله بالتنسيق مع ذوي المصابين في "تويتر" وتزويدهم أولاً بأول بتطورات حالات أحبتهم الصحية.
 
جديرٌ بالذكر أنه من المقرر نقل المتوفين في ساعةٍ مبكرةٍ من صباح هذا اليوم الجمعة، إلى عُمان للصلاة عليهم ودفنهم بعد أن تمّ التعرف على هوياتهم جميعاً.