فضائح "فيفا" تزلزل بورصة قطر وتصيبها بهبوط حاد

سجل مؤشرها أكبر انخفاض يومي له في 5 أشهر

رويترز- الدوحة: هبطت بورصة قطر بشكل حاد، اليوم، بفعل أنباء عن تحقيقات جنائية بحق مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إضافة إلى عمليات بيع لجني الأرباح بعد إدراج بعض الأسهم في مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة.
 
وتراجع مؤشر البورصة 2.7 في المائة إلى 11902 نقطة، مسجلاً أكبر هبوط يومي له في خمسة أشهر وأدنى مستوياته في خمسة أسابيع لتبلغ خسائره 4.1 في المائة منذ الإعلان يوم الأربعاء عن اعتقالات وتحقيقات متعلقة بالفساد بحق مسؤولين في فيفا.
 
ولم يتضح بعد ما إذا كانت قطر ستفقد حقها في استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 في نهاية المطاف أم لا بسبب التحقيقات، إذ تنفي الدوحة أي ممارسات خاطئة في ما يتعلق بفوزها بتلك الاستضافة.
 
وحتى إذا فقدت قطر هذا الحق فإن ذلك لن يؤثر بشكل كبير على اقتصادها الغني.

اعلان
فضائح "فيفا" تزلزل بورصة قطر وتصيبها بهبوط حاد
سبق
رويترز- الدوحة: هبطت بورصة قطر بشكل حاد، اليوم، بفعل أنباء عن تحقيقات جنائية بحق مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إضافة إلى عمليات بيع لجني الأرباح بعد إدراج بعض الأسهم في مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة.
 
وتراجع مؤشر البورصة 2.7 في المائة إلى 11902 نقطة، مسجلاً أكبر هبوط يومي له في خمسة أشهر وأدنى مستوياته في خمسة أسابيع لتبلغ خسائره 4.1 في المائة منذ الإعلان يوم الأربعاء عن اعتقالات وتحقيقات متعلقة بالفساد بحق مسؤولين في فيفا.
 
ولم يتضح بعد ما إذا كانت قطر ستفقد حقها في استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 في نهاية المطاف أم لا بسبب التحقيقات، إذ تنفي الدوحة أي ممارسات خاطئة في ما يتعلق بفوزها بتلك الاستضافة.
 
وحتى إذا فقدت قطر هذا الحق فإن ذلك لن يؤثر بشكل كبير على اقتصادها الغني.
28 مايو 2015 - 10 شعبان 1436
08:50 PM

فضائح "فيفا" تزلزل بورصة قطر وتصيبها بهبوط حاد

سجل مؤشرها أكبر انخفاض يومي له في 5 أشهر

A A A
0
6,178

رويترز- الدوحة: هبطت بورصة قطر بشكل حاد، اليوم، بفعل أنباء عن تحقيقات جنائية بحق مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إضافة إلى عمليات بيع لجني الأرباح بعد إدراج بعض الأسهم في مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة.
 
وتراجع مؤشر البورصة 2.7 في المائة إلى 11902 نقطة، مسجلاً أكبر هبوط يومي له في خمسة أشهر وأدنى مستوياته في خمسة أسابيع لتبلغ خسائره 4.1 في المائة منذ الإعلان يوم الأربعاء عن اعتقالات وتحقيقات متعلقة بالفساد بحق مسؤولين في فيفا.
 
ولم يتضح بعد ما إذا كانت قطر ستفقد حقها في استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 في نهاية المطاف أم لا بسبب التحقيقات، إذ تنفي الدوحة أي ممارسات خاطئة في ما يتعلق بفوزها بتلك الاستضافة.
 
وحتى إذا فقدت قطر هذا الحق فإن ذلك لن يؤثر بشكل كبير على اقتصادها الغني.