"سوتشي" يحتضن "أستانا 10".. وإدلب واللاجئون والمعتقلون يتصدرون طاولة البحث

تنطلق اليوم بمشاركة الدول الضامنة والأمم المتحدة ونظام الأسد والمعارضة

تنطلق في منتجع سوتشي الروسي اليوم الاثنين، الجولة العاشرة من محادثات "أستانا" بمشاركة وفود الدول الضامنة (روسيا، وإيران، وتركيا) والأمم المتحدة، وممثلين عن النظام السوري والمعارضة، وسط توقعات بأن تحتل منطقة خفض التصعيد في إدلب، المحادثات، إضافة إلى التركيز الروسي على القضايا الإنسانية وإعادة اللاجئين إلى مناطق سيطرة النظام.

وسيكون ملف المعتقلين والمخفيين قسراً، أيضاً حاضراً في نقاشات الجولة؛ إذ إن الاختفاء القسري في سوريا سلاح حرب، اتسع نطاق استخدامه خلال السنوات الثماني الماضية؛ إذ يوجد ما لا يقل عن 95 ألف شخص، لا يزالون قيد الاختفاء القسري من قِبَل الأطراف الفاعلة على الساحة السورية منذ عام 2011.

وأفاد مصدر مطلع بأن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، قد يناقش في سوتشي مع ممثلي الدول الضامنة إنشاء لجنة دستورية.

وأشار المصدر إلى أنه "كان من المقرر أن يُعقد هذا اللقاء قريباً في جنيف؛ إلا أنه سيُعقد في سوتشي؛ نظراً لحضور جميع المشاركين".

ووثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، حالات الاختفاء القسري؛ مسجلة أكثر من 81 ألف شخص أخفتهم قوات النظام قسراً، بينهم 1546 طفلاً، و4837 امرأة، ونحو 10 آلاف شخص بينهم نساء وأطفال، اختفوا على يد التنظيمات المسلحة؛ في حين لا يزال مجهولاً مصير أكثر من 8 آلاف أخفاهم تنظيم "داعش" الإرهابي.

اعلان
"سوتشي" يحتضن "أستانا 10".. وإدلب واللاجئون والمعتقلون يتصدرون طاولة البحث
سبق

تنطلق في منتجع سوتشي الروسي اليوم الاثنين، الجولة العاشرة من محادثات "أستانا" بمشاركة وفود الدول الضامنة (روسيا، وإيران، وتركيا) والأمم المتحدة، وممثلين عن النظام السوري والمعارضة، وسط توقعات بأن تحتل منطقة خفض التصعيد في إدلب، المحادثات، إضافة إلى التركيز الروسي على القضايا الإنسانية وإعادة اللاجئين إلى مناطق سيطرة النظام.

وسيكون ملف المعتقلين والمخفيين قسراً، أيضاً حاضراً في نقاشات الجولة؛ إذ إن الاختفاء القسري في سوريا سلاح حرب، اتسع نطاق استخدامه خلال السنوات الثماني الماضية؛ إذ يوجد ما لا يقل عن 95 ألف شخص، لا يزالون قيد الاختفاء القسري من قِبَل الأطراف الفاعلة على الساحة السورية منذ عام 2011.

وأفاد مصدر مطلع بأن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، قد يناقش في سوتشي مع ممثلي الدول الضامنة إنشاء لجنة دستورية.

وأشار المصدر إلى أنه "كان من المقرر أن يُعقد هذا اللقاء قريباً في جنيف؛ إلا أنه سيُعقد في سوتشي؛ نظراً لحضور جميع المشاركين".

ووثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، حالات الاختفاء القسري؛ مسجلة أكثر من 81 ألف شخص أخفتهم قوات النظام قسراً، بينهم 1546 طفلاً، و4837 امرأة، ونحو 10 آلاف شخص بينهم نساء وأطفال، اختفوا على يد التنظيمات المسلحة؛ في حين لا يزال مجهولاً مصير أكثر من 8 آلاف أخفاهم تنظيم "داعش" الإرهابي.

30 يوليو 2018 - 17 ذو القعدة 1439
12:39 PM

"سوتشي" يحتضن "أستانا 10".. وإدلب واللاجئون والمعتقلون يتصدرون طاولة البحث

تنطلق اليوم بمشاركة الدول الضامنة والأمم المتحدة ونظام الأسد والمعارضة

A A A
0
358

تنطلق في منتجع سوتشي الروسي اليوم الاثنين، الجولة العاشرة من محادثات "أستانا" بمشاركة وفود الدول الضامنة (روسيا، وإيران، وتركيا) والأمم المتحدة، وممثلين عن النظام السوري والمعارضة، وسط توقعات بأن تحتل منطقة خفض التصعيد في إدلب، المحادثات، إضافة إلى التركيز الروسي على القضايا الإنسانية وإعادة اللاجئين إلى مناطق سيطرة النظام.

وسيكون ملف المعتقلين والمخفيين قسراً، أيضاً حاضراً في نقاشات الجولة؛ إذ إن الاختفاء القسري في سوريا سلاح حرب، اتسع نطاق استخدامه خلال السنوات الثماني الماضية؛ إذ يوجد ما لا يقل عن 95 ألف شخص، لا يزالون قيد الاختفاء القسري من قِبَل الأطراف الفاعلة على الساحة السورية منذ عام 2011.

وأفاد مصدر مطلع بأن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، قد يناقش في سوتشي مع ممثلي الدول الضامنة إنشاء لجنة دستورية.

وأشار المصدر إلى أنه "كان من المقرر أن يُعقد هذا اللقاء قريباً في جنيف؛ إلا أنه سيُعقد في سوتشي؛ نظراً لحضور جميع المشاركين".

ووثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، حالات الاختفاء القسري؛ مسجلة أكثر من 81 ألف شخص أخفتهم قوات النظام قسراً، بينهم 1546 طفلاً، و4837 امرأة، ونحو 10 آلاف شخص بينهم نساء وأطفال، اختفوا على يد التنظيمات المسلحة؛ في حين لا يزال مجهولاً مصير أكثر من 8 آلاف أخفاهم تنظيم "داعش" الإرهابي.