خريجات "التقنية الحيوية" يناشدن الملك إنهاء معاناتهن مع البطالة

قدمن مبايعتهن للقيادة الرشيدة على السمع والطاعة

محمد زامل- سبق- الخرمة: رفعت خريجات قسم التقنية الحيوية من جامعة الطائف وفروعها بمحافظتي الخرمة وتربة مبايعتهن لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد، ثم قدمن مناشدتهن لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - للتدخل العاجل وحل قضيتهن مع التوظيف، وإنهاء معاناتهن مع البطالة المستمرة منذ سبع سنوات.
 
 وقالت الخريجات في مبايعتهن ومناشدتهن التي تلقتها "سبق": نحن خريجات التقنية الحيوية من جامعة الطائف وفرعي الخرمة وتربة، بتخصصاتها الثلاثة (الطبي والبيئي والعام)، نبايع قائدنا الأب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - على السمع والطاعة، كما نبايع ولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبدالعزيز وولي ولي عهده الأمير محمد بن نايف على السمع والطاعة.
 
 وأضفن: هذا القسم افتُتح بأمر ملكي في عام 1426هـ، وبعد تخرجنا وحصولنا على شهادة البكالوريوس في هذا التخصص لم تدم فرحتنا طويلاً، بعد أن اصطدمت تلك الفرحة بعدم وجود اسم وظيفي لتخصصنا، وعدم اعتراف الوزارات والقطاعات الخاصة بما نحمله من شهادات. ومع مطالباتنا المتكررة بتوظيفنا لم نجد غير الوعود التي مللناها، وتطلقها وزارة الخدمة المدنية وجامعة الطائف لنا؛ لأننا لا نرى منها شيئاً؛ لذلك سعينا لحل مشكلتنا باجتهادات شخصية من بعض الطالبات بإرسال برقيات وخطابات للجهات المسؤولة؛ لعلها تنظر في مستقبلنا الوظيفي، لكن دون جدوى.
 
 وتابعن: قضيتنا مع التوظيف تتنقل بين ثلاث جهات حكومية، بداية من جامعة الطائف، وصولاً لوزارة الخدمة المدنية، ثم هيئة التخصصات الطبية. وقد عجزت هذه الجهات الثلاث طيلة السنوات السبع الماضية عن حل مشكلتنا، بعدم قدرتها على إيجاد التصنيف المستحق لشهادتنا في بعض المسميات الوظيفية والمهنية. وقبل أيام عدة طلبت الجامعة من جميع الخريجات دخول (قياس) في تخصص الأحياء، لكن وزارة التربية والتعليم طلبت الانتظار للعام القادم، في غموض جديد لبوادر توظيفنا المنتظر.
 
 وختمت خريجات قسم التقنية الحيوية بجامعة الطائف وفرعي الخرمة وتربة حديثهن لـ"سبق": مع معاناتنا الطويلة مع البطالة منذ سبع سنوات نرفع لك أيها الأب الحنون على جميع أبناء وبنات شعبك، يا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان - حفظك الله لنا -، أصواتنا عبر صحيفة "سبق"؛ لأنه ليس لنا بعد الله سواكم يا خادم الحرمين لينصفنا، ويحل قضيتنا بتوظيفنا، وتحقيق أحلامنا التي نتمنى أن تصحو على فرحة منكم، تعوضنا وتجعلنا نشارك في نهضة ونماء مملكتنا الغالية في ظل قيادتكم الحكيمة سيدي. والأمل بالله ثم بكم يستمر.

اعلان
خريجات "التقنية الحيوية" يناشدن الملك إنهاء معاناتهن مع البطالة
سبق
محمد زامل- سبق- الخرمة: رفعت خريجات قسم التقنية الحيوية من جامعة الطائف وفروعها بمحافظتي الخرمة وتربة مبايعتهن لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد، ثم قدمن مناشدتهن لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - للتدخل العاجل وحل قضيتهن مع التوظيف، وإنهاء معاناتهن مع البطالة المستمرة منذ سبع سنوات.
 
 وقالت الخريجات في مبايعتهن ومناشدتهن التي تلقتها "سبق": نحن خريجات التقنية الحيوية من جامعة الطائف وفرعي الخرمة وتربة، بتخصصاتها الثلاثة (الطبي والبيئي والعام)، نبايع قائدنا الأب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - على السمع والطاعة، كما نبايع ولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبدالعزيز وولي ولي عهده الأمير محمد بن نايف على السمع والطاعة.
 
 وأضفن: هذا القسم افتُتح بأمر ملكي في عام 1426هـ، وبعد تخرجنا وحصولنا على شهادة البكالوريوس في هذا التخصص لم تدم فرحتنا طويلاً، بعد أن اصطدمت تلك الفرحة بعدم وجود اسم وظيفي لتخصصنا، وعدم اعتراف الوزارات والقطاعات الخاصة بما نحمله من شهادات. ومع مطالباتنا المتكررة بتوظيفنا لم نجد غير الوعود التي مللناها، وتطلقها وزارة الخدمة المدنية وجامعة الطائف لنا؛ لأننا لا نرى منها شيئاً؛ لذلك سعينا لحل مشكلتنا باجتهادات شخصية من بعض الطالبات بإرسال برقيات وخطابات للجهات المسؤولة؛ لعلها تنظر في مستقبلنا الوظيفي، لكن دون جدوى.
 
 وتابعن: قضيتنا مع التوظيف تتنقل بين ثلاث جهات حكومية، بداية من جامعة الطائف، وصولاً لوزارة الخدمة المدنية، ثم هيئة التخصصات الطبية. وقد عجزت هذه الجهات الثلاث طيلة السنوات السبع الماضية عن حل مشكلتنا، بعدم قدرتها على إيجاد التصنيف المستحق لشهادتنا في بعض المسميات الوظيفية والمهنية. وقبل أيام عدة طلبت الجامعة من جميع الخريجات دخول (قياس) في تخصص الأحياء، لكن وزارة التربية والتعليم طلبت الانتظار للعام القادم، في غموض جديد لبوادر توظيفنا المنتظر.
 
 وختمت خريجات قسم التقنية الحيوية بجامعة الطائف وفرعي الخرمة وتربة حديثهن لـ"سبق": مع معاناتنا الطويلة مع البطالة منذ سبع سنوات نرفع لك أيها الأب الحنون على جميع أبناء وبنات شعبك، يا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان - حفظك الله لنا -، أصواتنا عبر صحيفة "سبق"؛ لأنه ليس لنا بعد الله سواكم يا خادم الحرمين لينصفنا، ويحل قضيتنا بتوظيفنا، وتحقيق أحلامنا التي نتمنى أن تصحو على فرحة منكم، تعوضنا وتجعلنا نشارك في نهضة ونماء مملكتنا الغالية في ظل قيادتكم الحكيمة سيدي. والأمل بالله ثم بكم يستمر.
31 يناير 2015 - 11 ربيع الآخر 1436
01:20 AM

خريجات "التقنية الحيوية" يناشدن الملك إنهاء معاناتهن مع البطالة

قدمن مبايعتهن للقيادة الرشيدة على السمع والطاعة

A A A
0
9,503

محمد زامل- سبق- الخرمة: رفعت خريجات قسم التقنية الحيوية من جامعة الطائف وفروعها بمحافظتي الخرمة وتربة مبايعتهن لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد، ثم قدمن مناشدتهن لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - للتدخل العاجل وحل قضيتهن مع التوظيف، وإنهاء معاناتهن مع البطالة المستمرة منذ سبع سنوات.
 
 وقالت الخريجات في مبايعتهن ومناشدتهن التي تلقتها "سبق": نحن خريجات التقنية الحيوية من جامعة الطائف وفرعي الخرمة وتربة، بتخصصاتها الثلاثة (الطبي والبيئي والعام)، نبايع قائدنا الأب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - على السمع والطاعة، كما نبايع ولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبدالعزيز وولي ولي عهده الأمير محمد بن نايف على السمع والطاعة.
 
 وأضفن: هذا القسم افتُتح بأمر ملكي في عام 1426هـ، وبعد تخرجنا وحصولنا على شهادة البكالوريوس في هذا التخصص لم تدم فرحتنا طويلاً، بعد أن اصطدمت تلك الفرحة بعدم وجود اسم وظيفي لتخصصنا، وعدم اعتراف الوزارات والقطاعات الخاصة بما نحمله من شهادات. ومع مطالباتنا المتكررة بتوظيفنا لم نجد غير الوعود التي مللناها، وتطلقها وزارة الخدمة المدنية وجامعة الطائف لنا؛ لأننا لا نرى منها شيئاً؛ لذلك سعينا لحل مشكلتنا باجتهادات شخصية من بعض الطالبات بإرسال برقيات وخطابات للجهات المسؤولة؛ لعلها تنظر في مستقبلنا الوظيفي، لكن دون جدوى.
 
 وتابعن: قضيتنا مع التوظيف تتنقل بين ثلاث جهات حكومية، بداية من جامعة الطائف، وصولاً لوزارة الخدمة المدنية، ثم هيئة التخصصات الطبية. وقد عجزت هذه الجهات الثلاث طيلة السنوات السبع الماضية عن حل مشكلتنا، بعدم قدرتها على إيجاد التصنيف المستحق لشهادتنا في بعض المسميات الوظيفية والمهنية. وقبل أيام عدة طلبت الجامعة من جميع الخريجات دخول (قياس) في تخصص الأحياء، لكن وزارة التربية والتعليم طلبت الانتظار للعام القادم، في غموض جديد لبوادر توظيفنا المنتظر.
 
 وختمت خريجات قسم التقنية الحيوية بجامعة الطائف وفرعي الخرمة وتربة حديثهن لـ"سبق": مع معاناتنا الطويلة مع البطالة منذ سبع سنوات نرفع لك أيها الأب الحنون على جميع أبناء وبنات شعبك، يا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان - حفظك الله لنا -، أصواتنا عبر صحيفة "سبق"؛ لأنه ليس لنا بعد الله سواكم يا خادم الحرمين لينصفنا، ويحل قضيتنا بتوظيفنا، وتحقيق أحلامنا التي نتمنى أن تصحو على فرحة منكم، تعوضنا وتجعلنا نشارك في نهضة ونماء مملكتنا الغالية في ظل قيادتكم الحكيمة سيدي. والأمل بالله ثم بكم يستمر.