شابان يحرقان سيارة معلم ويسرقان محتوياتها بمكة

​ترصّداه بدراجة نارية واستوليا على 14 ألفاً وفيزا ومستندات

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: تحقق شرطة العاصمة المقدسة ممثلة في مركز شرطة الشرائع، وإدارة البحث والتحري الجنائي، مع شابين سعوديي الجنسية في العقد الثاني من العمر؛ إثر اتهامهما بإحراق سيارة معلم نوع "جيمي 2013" بمخطط رقم "2" بالشرائع، وسرقة ما بداخلها من مبالغ تقدر بـ 14300 ريال قيمة أقساط كان ينوي تسديدها، وسرقة بطاقات الصراف و"الفيزا" وحقيبة بها جميع المستندات والشهادات الجامعية.
 
وتشير التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" إلى أن المعلم كان يقضي بعض الأغراض المنزلية، ليلة أمس السبت؛ استعداداً لبداية الداوم المدرسي، وقد مرّ على عدة محلات آخرها صيدلية قريبة من بيته، وكان قد لاحظ دراجة نارية تدور في الحى، وعليها عدد من الشباب، وأوقف سيارته نوع "جيمي 2013" بجوار منزله، وبعد ساعتين تقريباً سمع صوت الإنذار الخاص بالسيارة، وعندما هم بالنزول لاستطلاع الأمر شاهد ذووه من الشباك الدراجة النارية تهرب من الشارع والنيران تشتعل في السيارة.
 
تم استدعاء الدفاع المدني لإطفاء الحريق، وقد كان هناك عدة محاولات من الجيران لإطفاء النيران التي التهمت السيارة بالكامل، وعند حضور الجهات الأمنية كان هناك شاب يقف جانباً، وعاد قائد الدراجة النارية للظهور في الشوارع القريبة؛ لمحاولة مشاهدة ما يحدث في مسرح الحريق، عندها حاول المعلم مطاردته والقبض عليه، من باب الشك في أمره، خصوصاً أنه شاهده قبل احتراق سيارته.
 
وذكر الشاب الذي كان يقف بجانب مسرح الحريق أنه يعرف صاحب الدراجة النارية، فدارت الشكوك في وضع الشابين بعد أن تولى مركز شرطة الشرائع وإدارة البحث والتحري الجنائي ملف التحقيق بالقضية، ولا يزال الشابان المتهمان رهن التوقيف والتحقيق في انتظار نتائج الأدلة الجنائية، والتحقيقات.
 
وكشفت مصادر "سبق" أنه تم كسر زجاج الباب الخلفي للسيارة، قبل سرقتها وإحراقها، ولا تزال القضية قيد المتابعة والتحقيق من الجهات المختصة.
 

اعلان
شابان يحرقان سيارة معلم ويسرقان محتوياتها بمكة
سبق
فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: تحقق شرطة العاصمة المقدسة ممثلة في مركز شرطة الشرائع، وإدارة البحث والتحري الجنائي، مع شابين سعوديي الجنسية في العقد الثاني من العمر؛ إثر اتهامهما بإحراق سيارة معلم نوع "جيمي 2013" بمخطط رقم "2" بالشرائع، وسرقة ما بداخلها من مبالغ تقدر بـ 14300 ريال قيمة أقساط كان ينوي تسديدها، وسرقة بطاقات الصراف و"الفيزا" وحقيبة بها جميع المستندات والشهادات الجامعية.
 
وتشير التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" إلى أن المعلم كان يقضي بعض الأغراض المنزلية، ليلة أمس السبت؛ استعداداً لبداية الداوم المدرسي، وقد مرّ على عدة محلات آخرها صيدلية قريبة من بيته، وكان قد لاحظ دراجة نارية تدور في الحى، وعليها عدد من الشباب، وأوقف سيارته نوع "جيمي 2013" بجوار منزله، وبعد ساعتين تقريباً سمع صوت الإنذار الخاص بالسيارة، وعندما هم بالنزول لاستطلاع الأمر شاهد ذووه من الشباك الدراجة النارية تهرب من الشارع والنيران تشتعل في السيارة.
 
تم استدعاء الدفاع المدني لإطفاء الحريق، وقد كان هناك عدة محاولات من الجيران لإطفاء النيران التي التهمت السيارة بالكامل، وعند حضور الجهات الأمنية كان هناك شاب يقف جانباً، وعاد قائد الدراجة النارية للظهور في الشوارع القريبة؛ لمحاولة مشاهدة ما يحدث في مسرح الحريق، عندها حاول المعلم مطاردته والقبض عليه، من باب الشك في أمره، خصوصاً أنه شاهده قبل احتراق سيارته.
 
وذكر الشاب الذي كان يقف بجانب مسرح الحريق أنه يعرف صاحب الدراجة النارية، فدارت الشكوك في وضع الشابين بعد أن تولى مركز شرطة الشرائع وإدارة البحث والتحري الجنائي ملف التحقيق بالقضية، ولا يزال الشابان المتهمان رهن التوقيف والتحقيق في انتظار نتائج الأدلة الجنائية، والتحقيقات.
 
وكشفت مصادر "سبق" أنه تم كسر زجاج الباب الخلفي للسيارة، قبل سرقتها وإحراقها، ولا تزال القضية قيد المتابعة والتحقيق من الجهات المختصة.
 
13 أكتوبر 2014 - 19 ذو الحجة 1435
10:33 AM

شابان يحرقان سيارة معلم ويسرقان محتوياتها بمكة

​ترصّداه بدراجة نارية واستوليا على 14 ألفاً وفيزا ومستندات

A A A
0
3,945

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: تحقق شرطة العاصمة المقدسة ممثلة في مركز شرطة الشرائع، وإدارة البحث والتحري الجنائي، مع شابين سعوديي الجنسية في العقد الثاني من العمر؛ إثر اتهامهما بإحراق سيارة معلم نوع "جيمي 2013" بمخطط رقم "2" بالشرائع، وسرقة ما بداخلها من مبالغ تقدر بـ 14300 ريال قيمة أقساط كان ينوي تسديدها، وسرقة بطاقات الصراف و"الفيزا" وحقيبة بها جميع المستندات والشهادات الجامعية.
 
وتشير التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" إلى أن المعلم كان يقضي بعض الأغراض المنزلية، ليلة أمس السبت؛ استعداداً لبداية الداوم المدرسي، وقد مرّ على عدة محلات آخرها صيدلية قريبة من بيته، وكان قد لاحظ دراجة نارية تدور في الحى، وعليها عدد من الشباب، وأوقف سيارته نوع "جيمي 2013" بجوار منزله، وبعد ساعتين تقريباً سمع صوت الإنذار الخاص بالسيارة، وعندما هم بالنزول لاستطلاع الأمر شاهد ذووه من الشباك الدراجة النارية تهرب من الشارع والنيران تشتعل في السيارة.
 
تم استدعاء الدفاع المدني لإطفاء الحريق، وقد كان هناك عدة محاولات من الجيران لإطفاء النيران التي التهمت السيارة بالكامل، وعند حضور الجهات الأمنية كان هناك شاب يقف جانباً، وعاد قائد الدراجة النارية للظهور في الشوارع القريبة؛ لمحاولة مشاهدة ما يحدث في مسرح الحريق، عندها حاول المعلم مطاردته والقبض عليه، من باب الشك في أمره، خصوصاً أنه شاهده قبل احتراق سيارته.
 
وذكر الشاب الذي كان يقف بجانب مسرح الحريق أنه يعرف صاحب الدراجة النارية، فدارت الشكوك في وضع الشابين بعد أن تولى مركز شرطة الشرائع وإدارة البحث والتحري الجنائي ملف التحقيق بالقضية، ولا يزال الشابان المتهمان رهن التوقيف والتحقيق في انتظار نتائج الأدلة الجنائية، والتحقيقات.
 
وكشفت مصادر "سبق" أنه تم كسر زجاج الباب الخلفي للسيارة، قبل سرقتها وإحراقها، ولا تزال القضية قيد المتابعة والتحقيق من الجهات المختصة.