"حكمي" يحذِّر من التحزُّب خلف الجماعات المخالفة في ندوةٍ بنجران

أكد أن الداعية يجب أن يتحلَّى بالعلم الشرعي والحكمة في الدعوة

سبق – نجران: أقام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة نجران؛ ندوةً بعنوان: "منهج أهل السنة والجماعة في النصيحة والدعوة إلى الله والتحذير من المناهج والجماعات المخالفة"، لفضيلة الشيخ علي بن عباس حكمي، عضو هيئة كبار العلماء، بقاعة الفرع.
وفي التفاصيل، تحدث الشيخ حكمي عن فضل الدعوة وعن صفات الداعية، وأنه لابد أن يتحلَّى بالعلم الشرعي والعمل به والحكمة في الدعوة إلى الله، وأن يكون الداعية فطناً ذكياً حكيماً في مخاطبة الناس، كما تكلم فضيلته عن أهمية لزوم الجماعة والرجوع إلى العلماء الراسخين في العلم، وحذَّر من التحزب خلف الجماعات المخالفة لأهل السنة والجماعة، والبعد عن الفُرْقة ومسبباتها.
 
أوضح ذلك مدير عام الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة نجران، الشيخ مرزوق بن عبدالله الرويس، مضيفاً أن ذلك يأتي انطلاقاً من توجيهات وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، بالاهتمام بتفعيل دور الأئمة والخطباء والدُّعاة بالمنطقة بالاهتمام ببرامج الأمن الفكري، وتعزيز الوسطية والاعتدال، وتفعيل خطبة الجمعة في تحقيق ذلك. 

اعلان
"حكمي" يحذِّر من التحزُّب خلف الجماعات المخالفة في ندوةٍ بنجران
سبق
سبق – نجران: أقام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة نجران؛ ندوةً بعنوان: "منهج أهل السنة والجماعة في النصيحة والدعوة إلى الله والتحذير من المناهج والجماعات المخالفة"، لفضيلة الشيخ علي بن عباس حكمي، عضو هيئة كبار العلماء، بقاعة الفرع.
وفي التفاصيل، تحدث الشيخ حكمي عن فضل الدعوة وعن صفات الداعية، وأنه لابد أن يتحلَّى بالعلم الشرعي والعمل به والحكمة في الدعوة إلى الله، وأن يكون الداعية فطناً ذكياً حكيماً في مخاطبة الناس، كما تكلم فضيلته عن أهمية لزوم الجماعة والرجوع إلى العلماء الراسخين في العلم، وحذَّر من التحزب خلف الجماعات المخالفة لأهل السنة والجماعة، والبعد عن الفُرْقة ومسبباتها.
 
أوضح ذلك مدير عام الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة نجران، الشيخ مرزوق بن عبدالله الرويس، مضيفاً أن ذلك يأتي انطلاقاً من توجيهات وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، بالاهتمام بتفعيل دور الأئمة والخطباء والدُّعاة بالمنطقة بالاهتمام ببرامج الأمن الفكري، وتعزيز الوسطية والاعتدال، وتفعيل خطبة الجمعة في تحقيق ذلك. 
26 نوفمبر 2014 - 4 صفر 1436
09:12 PM

"حكمي" يحذِّر من التحزُّب خلف الجماعات المخالفة في ندوةٍ بنجران

أكد أن الداعية يجب أن يتحلَّى بالعلم الشرعي والحكمة في الدعوة

A A A
0
4,968

سبق – نجران: أقام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة نجران؛ ندوةً بعنوان: "منهج أهل السنة والجماعة في النصيحة والدعوة إلى الله والتحذير من المناهج والجماعات المخالفة"، لفضيلة الشيخ علي بن عباس حكمي، عضو هيئة كبار العلماء، بقاعة الفرع.
وفي التفاصيل، تحدث الشيخ حكمي عن فضل الدعوة وعن صفات الداعية، وأنه لابد أن يتحلَّى بالعلم الشرعي والعمل به والحكمة في الدعوة إلى الله، وأن يكون الداعية فطناً ذكياً حكيماً في مخاطبة الناس، كما تكلم فضيلته عن أهمية لزوم الجماعة والرجوع إلى العلماء الراسخين في العلم، وحذَّر من التحزب خلف الجماعات المخالفة لأهل السنة والجماعة، والبعد عن الفُرْقة ومسبباتها.
 
أوضح ذلك مدير عام الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة نجران، الشيخ مرزوق بن عبدالله الرويس، مضيفاً أن ذلك يأتي انطلاقاً من توجيهات وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، بالاهتمام بتفعيل دور الأئمة والخطباء والدُّعاة بالمنطقة بالاهتمام ببرامج الأمن الفكري، وتعزيز الوسطية والاعتدال، وتفعيل خطبة الجمعة في تحقيق ذلك.