قيادات مدينة سعود الطبية تبايع ولي العهد وولي ولي العهد

سبق- الرياض: أكدت قيادات مدينة الملك سعود الطبية مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة اختياره ولياً للعهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة اختياره ولياً لولي العهد.
 
وقال المشرف العام التنفيذي على مدينة الملك سعود الطبية الدكتور صالح بن عبدالله التميمي: "الثقة الملكية الكريمة باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولياً للعهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وليا لولي العهد، تصب في مصلحة الوطن والمواطن، وتؤكد حكمة قيادة بلادنا الرشيدة، وحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على وحدة الوطن وتماسكه وتلاحمه، قيادة وشعباً، وترسيخ الثوابت التي قامت عليها المملكة العربية السعودية، من الاعتصام بحبل الله، وتحكيم الشريعة الإسلامية".
 
وأضاف الدكتور التميمي: "الأوامر الملكية تدل بعد نظر الملك المفدى وحكمته في حماية شعبه وأمته وتلمس احتياجاتهم في مختلف مناحي الحياة الاجتماعية والصحية والتعليمية وتحقق الرفاهية للمواطن وتوفر له سبل العيش الرغيد".
 
ودعا ا"لتميمي" بأن يمد الله في عمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأن يسبغ عليه لباس الصحة والعافية، وأن يحفظ عضديه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي لولي العهد.
 
بدوره، قال المدير التنفيذي المساعد للشؤون العلاجية الدكتور عبدالعزيز المسبحي: "ما ورد في الأمر الملكي يؤكد اهتمام ولاة الأمر باستقرار البلاد، وصون المجتمع السعودي المحافظ من أي أمور قد تؤثر عليه في حاضره ومستقبله، كما نسأل الله عز وجل أن يوفق سمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد للخير والصلاح، وأن يسدد الله تعالى خطاهم فيكون النجاح دائماً حليفهم، ويحفظ بلادنا من كل مكروه".
 
وقال المدير التنفيذي للتخطيط والتطوير الدكتور سيف إبراهيم: "اختيار الأمير محمد بن نايف وليا للعهد والأمير محمد بن سلمان ولياً لولي العهد يجسد التوافق وتقديم المصلحة العامة على أي اعتبارات أخرى، والرجلان يتمتعان بمؤهلات علمية وخبرات عملية تؤهلهم لإثبات جدارتهم بثقة ولي الأمر والأسرة المالكية والشعب السعودي".
 
وأشاد المشرف العام للشؤون الإدارية والمالية تركي الهليل مساعد بالأمر الملكي الكريم، والدعوة لمبايعة صاحب السمو الملكي محمد بن نايف وليا لعهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وليا لولي العهد، وقال: "هذا الاختيار يدل دلالة واضحة على مكانة سموهما الكبيرة عند قيادتنا الحكيمة فهم من رجالات الدولة الذين بذلوا جهداً كبيراً وأخلصوا وصدقوا مع ولاة أمرهم ومع أبناء وطنهم".
 
وقال مساعد المشرف العام للشؤون الهندسية المهندس ممدوح الدريس: "صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلما نبأتي نتيجة ما تتمتع به شخصيتاهم من سمات القيادة والحنكة، وتميز عطاءاتهم".
 
وقالت مدير إدارة الشؤون الأكاديمية الدكتورة رفاة اليوسف: "اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان يعكس ثقة الملك المفدى فيهم وأنهم أهلا لهذه المسؤوليات الجسام ويرسخ لدينا ما عرفناه عنهم من مهارات قيادية عالية، ورؤى إستراتيجية".
 
وقال مساعد المدير التنفيذي للشؤون العلاجية الدكتور بندر القحطاني: "صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان هما أهل للثقة التي منحهم إياها خادم الحرمين الشريفين، لما يتمتع به سموهما من حكمة وحنكة وخبرات كثيرة".
 
وقال المدير التنفيذي المشارك للإمداد المهندس خالد العتيبي: "الأوامر الملكية جاءت استجابة للمصالح الشعبية والوطنية، ولضمان وحدة الصف واجتماع الكلمة، ولما عرف عن سموهما الكريمين من الحرص التام على خدمة الدين والبلاد وقضايا الأمة الإسلامية".
 

اعلان
قيادات مدينة سعود الطبية تبايع ولي العهد وولي ولي العهد
سبق
سبق- الرياض: أكدت قيادات مدينة الملك سعود الطبية مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة اختياره ولياً للعهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة اختياره ولياً لولي العهد.
 
وقال المشرف العام التنفيذي على مدينة الملك سعود الطبية الدكتور صالح بن عبدالله التميمي: "الثقة الملكية الكريمة باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولياً للعهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وليا لولي العهد، تصب في مصلحة الوطن والمواطن، وتؤكد حكمة قيادة بلادنا الرشيدة، وحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على وحدة الوطن وتماسكه وتلاحمه، قيادة وشعباً، وترسيخ الثوابت التي قامت عليها المملكة العربية السعودية، من الاعتصام بحبل الله، وتحكيم الشريعة الإسلامية".
 
وأضاف الدكتور التميمي: "الأوامر الملكية تدل بعد نظر الملك المفدى وحكمته في حماية شعبه وأمته وتلمس احتياجاتهم في مختلف مناحي الحياة الاجتماعية والصحية والتعليمية وتحقق الرفاهية للمواطن وتوفر له سبل العيش الرغيد".
 
ودعا ا"لتميمي" بأن يمد الله في عمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأن يسبغ عليه لباس الصحة والعافية، وأن يحفظ عضديه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي لولي العهد.
 
بدوره، قال المدير التنفيذي المساعد للشؤون العلاجية الدكتور عبدالعزيز المسبحي: "ما ورد في الأمر الملكي يؤكد اهتمام ولاة الأمر باستقرار البلاد، وصون المجتمع السعودي المحافظ من أي أمور قد تؤثر عليه في حاضره ومستقبله، كما نسأل الله عز وجل أن يوفق سمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد للخير والصلاح، وأن يسدد الله تعالى خطاهم فيكون النجاح دائماً حليفهم، ويحفظ بلادنا من كل مكروه".
 
وقال المدير التنفيذي للتخطيط والتطوير الدكتور سيف إبراهيم: "اختيار الأمير محمد بن نايف وليا للعهد والأمير محمد بن سلمان ولياً لولي العهد يجسد التوافق وتقديم المصلحة العامة على أي اعتبارات أخرى، والرجلان يتمتعان بمؤهلات علمية وخبرات عملية تؤهلهم لإثبات جدارتهم بثقة ولي الأمر والأسرة المالكية والشعب السعودي".
 
وأشاد المشرف العام للشؤون الإدارية والمالية تركي الهليل مساعد بالأمر الملكي الكريم، والدعوة لمبايعة صاحب السمو الملكي محمد بن نايف وليا لعهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وليا لولي العهد، وقال: "هذا الاختيار يدل دلالة واضحة على مكانة سموهما الكبيرة عند قيادتنا الحكيمة فهم من رجالات الدولة الذين بذلوا جهداً كبيراً وأخلصوا وصدقوا مع ولاة أمرهم ومع أبناء وطنهم".
 
وقال مساعد المشرف العام للشؤون الهندسية المهندس ممدوح الدريس: "صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلما نبأتي نتيجة ما تتمتع به شخصيتاهم من سمات القيادة والحنكة، وتميز عطاءاتهم".
 
وقالت مدير إدارة الشؤون الأكاديمية الدكتورة رفاة اليوسف: "اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان يعكس ثقة الملك المفدى فيهم وأنهم أهلا لهذه المسؤوليات الجسام ويرسخ لدينا ما عرفناه عنهم من مهارات قيادية عالية، ورؤى إستراتيجية".
 
وقال مساعد المدير التنفيذي للشؤون العلاجية الدكتور بندر القحطاني: "صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان هما أهل للثقة التي منحهم إياها خادم الحرمين الشريفين، لما يتمتع به سموهما من حكمة وحنكة وخبرات كثيرة".
 
وقال المدير التنفيذي المشارك للإمداد المهندس خالد العتيبي: "الأوامر الملكية جاءت استجابة للمصالح الشعبية والوطنية، ولضمان وحدة الصف واجتماع الكلمة، ولما عرف عن سموهما الكريمين من الحرص التام على خدمة الدين والبلاد وقضايا الأمة الإسلامية".
 
30 إبريل 2015 - 11 رجب 1436
03:51 PM

قيادات مدينة سعود الطبية تبايع ولي العهد وولي ولي العهد

A A A
0
269

سبق- الرياض: أكدت قيادات مدينة الملك سعود الطبية مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة اختياره ولياً للعهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة اختياره ولياً لولي العهد.
 
وقال المشرف العام التنفيذي على مدينة الملك سعود الطبية الدكتور صالح بن عبدالله التميمي: "الثقة الملكية الكريمة باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولياً للعهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وليا لولي العهد، تصب في مصلحة الوطن والمواطن، وتؤكد حكمة قيادة بلادنا الرشيدة، وحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على وحدة الوطن وتماسكه وتلاحمه، قيادة وشعباً، وترسيخ الثوابت التي قامت عليها المملكة العربية السعودية، من الاعتصام بحبل الله، وتحكيم الشريعة الإسلامية".
 
وأضاف الدكتور التميمي: "الأوامر الملكية تدل بعد نظر الملك المفدى وحكمته في حماية شعبه وأمته وتلمس احتياجاتهم في مختلف مناحي الحياة الاجتماعية والصحية والتعليمية وتحقق الرفاهية للمواطن وتوفر له سبل العيش الرغيد".
 
ودعا ا"لتميمي" بأن يمد الله في عمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأن يسبغ عليه لباس الصحة والعافية، وأن يحفظ عضديه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي لولي العهد.
 
بدوره، قال المدير التنفيذي المساعد للشؤون العلاجية الدكتور عبدالعزيز المسبحي: "ما ورد في الأمر الملكي يؤكد اهتمام ولاة الأمر باستقرار البلاد، وصون المجتمع السعودي المحافظ من أي أمور قد تؤثر عليه في حاضره ومستقبله، كما نسأل الله عز وجل أن يوفق سمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد للخير والصلاح، وأن يسدد الله تعالى خطاهم فيكون النجاح دائماً حليفهم، ويحفظ بلادنا من كل مكروه".
 
وقال المدير التنفيذي للتخطيط والتطوير الدكتور سيف إبراهيم: "اختيار الأمير محمد بن نايف وليا للعهد والأمير محمد بن سلمان ولياً لولي العهد يجسد التوافق وتقديم المصلحة العامة على أي اعتبارات أخرى، والرجلان يتمتعان بمؤهلات علمية وخبرات عملية تؤهلهم لإثبات جدارتهم بثقة ولي الأمر والأسرة المالكية والشعب السعودي".
 
وأشاد المشرف العام للشؤون الإدارية والمالية تركي الهليل مساعد بالأمر الملكي الكريم، والدعوة لمبايعة صاحب السمو الملكي محمد بن نايف وليا لعهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وليا لولي العهد، وقال: "هذا الاختيار يدل دلالة واضحة على مكانة سموهما الكبيرة عند قيادتنا الحكيمة فهم من رجالات الدولة الذين بذلوا جهداً كبيراً وأخلصوا وصدقوا مع ولاة أمرهم ومع أبناء وطنهم".
 
وقال مساعد المشرف العام للشؤون الهندسية المهندس ممدوح الدريس: "صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلما نبأتي نتيجة ما تتمتع به شخصيتاهم من سمات القيادة والحنكة، وتميز عطاءاتهم".
 
وقالت مدير إدارة الشؤون الأكاديمية الدكتورة رفاة اليوسف: "اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان يعكس ثقة الملك المفدى فيهم وأنهم أهلا لهذه المسؤوليات الجسام ويرسخ لدينا ما عرفناه عنهم من مهارات قيادية عالية، ورؤى إستراتيجية".
 
وقال مساعد المدير التنفيذي للشؤون العلاجية الدكتور بندر القحطاني: "صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان هما أهل للثقة التي منحهم إياها خادم الحرمين الشريفين، لما يتمتع به سموهما من حكمة وحنكة وخبرات كثيرة".
 
وقال المدير التنفيذي المشارك للإمداد المهندس خالد العتيبي: "الأوامر الملكية جاءت استجابة للمصالح الشعبية والوطنية، ولضمان وحدة الصف واجتماع الكلمة، ولما عرف عن سموهما الكريمين من الحرص التام على خدمة الدين والبلاد وقضايا الأمة الإسلامية".