محافظ شقراء يؤدي صلاة عيد الأضحى.. وسط إجراءات احترازية للحد من انتشار كورونا

"العثمان" بيّن فضل العيد وأيام التشريق وحث على التسامح وحذر من التباغض والتنافر

أدى محافظ شقراء عادل بن عبدالله البواردي، وجموع المصلين صلاة عيد الأضحى المبارك في مصلى العيد وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا، بمتابعة وتنظيم الجهات الأمنية في المحافظة.

وأمّ المصلين الشيخ الدكتور عبدالله بن إبراهيم العثمان، حيث بيّن في خطبته أن خير ما يجني المسلم من الأعمال الصالحة تحقيق تقوى الله تعالى، ثم بيّن فضل عيد الأضحى ومنزلته في الإسلام، حيث يعلن العبادُ الوحدانية لله.

وحث العثمان على إحياء سنة إظهار البهجة والسرور في يوم العيد في نسق من الطاعة لله وحسن الانقياد له، وإدخال السرور على الفقراء والمساكين، وعدم إفساد الأجور والفرحة بالتباغض، والتنافر، والتهاجر، مشددًا على التهادي، والتزاور، والعفو والصفح مع احتساب الأجر في ذلك.

وتحدث العثمان في خطبته عن بعض أحكام صلاة العيد والأضحية وآدابها، وفضل أيام التشريق، والذكر، والاستقامة على دين الله والحذر من الشهوات والشبهات والفتن المضلّة.

ووعظ الناس محذرًا لهم من الاغترار بالدنيا الزائلة والانشغال بها عن الدار الباقية، كما وعظ النساء بالحذر من معصية الله تعالى وسلوك أسباب دخول النار، وحثهن على السعي في النجاة من عذابه، كما أوصى الآباء والأمهات بتقوى الله في أبنائهم وبناتهم، وإحسان تربيتهم، وتوجيههم التوجيه الموصل لمرضاة الله تعالى، وزرع خشية الله تعالى وتعظيم شرائعه في نفوسهم.

وفي ختام الخطبة، دعا العثمان الله جل وعلا أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وأن يجعل جميع ما يقدمونه لنا وما يخططون له في موازين حسناتهم".

كما أدى جموع المصلين صلاة العيد بعددٍ من جوامع المحافظة، والمراكز وسط تشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان سلامة المصلين، بتنظيم ومتابعة رجال الشرطة والمرور والدوريات الأمنية بالمحافظة والتي كثفت جهودها في تنظيم حركة السير والحضور الأمني أمام مصليات العيد.

شقراء محافظ شقراء محافظة شقراء
اعلان
محافظ شقراء يؤدي صلاة عيد الأضحى.. وسط إجراءات احترازية للحد من انتشار كورونا
سبق

أدى محافظ شقراء عادل بن عبدالله البواردي، وجموع المصلين صلاة عيد الأضحى المبارك في مصلى العيد وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا، بمتابعة وتنظيم الجهات الأمنية في المحافظة.

وأمّ المصلين الشيخ الدكتور عبدالله بن إبراهيم العثمان، حيث بيّن في خطبته أن خير ما يجني المسلم من الأعمال الصالحة تحقيق تقوى الله تعالى، ثم بيّن فضل عيد الأضحى ومنزلته في الإسلام، حيث يعلن العبادُ الوحدانية لله.

وحث العثمان على إحياء سنة إظهار البهجة والسرور في يوم العيد في نسق من الطاعة لله وحسن الانقياد له، وإدخال السرور على الفقراء والمساكين، وعدم إفساد الأجور والفرحة بالتباغض، والتنافر، والتهاجر، مشددًا على التهادي، والتزاور، والعفو والصفح مع احتساب الأجر في ذلك.

وتحدث العثمان في خطبته عن بعض أحكام صلاة العيد والأضحية وآدابها، وفضل أيام التشريق، والذكر، والاستقامة على دين الله والحذر من الشهوات والشبهات والفتن المضلّة.

ووعظ الناس محذرًا لهم من الاغترار بالدنيا الزائلة والانشغال بها عن الدار الباقية، كما وعظ النساء بالحذر من معصية الله تعالى وسلوك أسباب دخول النار، وحثهن على السعي في النجاة من عذابه، كما أوصى الآباء والأمهات بتقوى الله في أبنائهم وبناتهم، وإحسان تربيتهم، وتوجيههم التوجيه الموصل لمرضاة الله تعالى، وزرع خشية الله تعالى وتعظيم شرائعه في نفوسهم.

وفي ختام الخطبة، دعا العثمان الله جل وعلا أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وأن يجعل جميع ما يقدمونه لنا وما يخططون له في موازين حسناتهم".

كما أدى جموع المصلين صلاة العيد بعددٍ من جوامع المحافظة، والمراكز وسط تشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان سلامة المصلين، بتنظيم ومتابعة رجال الشرطة والمرور والدوريات الأمنية بالمحافظة والتي كثفت جهودها في تنظيم حركة السير والحضور الأمني أمام مصليات العيد.

21 يوليو 2021 - 11 ذو الحجة 1442
12:09 AM
اخر تعديل
30 أغسطس 2021 - 22 محرّم 1443
02:20 PM

محافظ شقراء يؤدي صلاة عيد الأضحى.. وسط إجراءات احترازية للحد من انتشار كورونا

"العثمان" بيّن فضل العيد وأيام التشريق وحث على التسامح وحذر من التباغض والتنافر

A A A
0
842

أدى محافظ شقراء عادل بن عبدالله البواردي، وجموع المصلين صلاة عيد الأضحى المبارك في مصلى العيد وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا، بمتابعة وتنظيم الجهات الأمنية في المحافظة.

وأمّ المصلين الشيخ الدكتور عبدالله بن إبراهيم العثمان، حيث بيّن في خطبته أن خير ما يجني المسلم من الأعمال الصالحة تحقيق تقوى الله تعالى، ثم بيّن فضل عيد الأضحى ومنزلته في الإسلام، حيث يعلن العبادُ الوحدانية لله.

وحث العثمان على إحياء سنة إظهار البهجة والسرور في يوم العيد في نسق من الطاعة لله وحسن الانقياد له، وإدخال السرور على الفقراء والمساكين، وعدم إفساد الأجور والفرحة بالتباغض، والتنافر، والتهاجر، مشددًا على التهادي، والتزاور، والعفو والصفح مع احتساب الأجر في ذلك.

وتحدث العثمان في خطبته عن بعض أحكام صلاة العيد والأضحية وآدابها، وفضل أيام التشريق، والذكر، والاستقامة على دين الله والحذر من الشهوات والشبهات والفتن المضلّة.

ووعظ الناس محذرًا لهم من الاغترار بالدنيا الزائلة والانشغال بها عن الدار الباقية، كما وعظ النساء بالحذر من معصية الله تعالى وسلوك أسباب دخول النار، وحثهن على السعي في النجاة من عذابه، كما أوصى الآباء والأمهات بتقوى الله في أبنائهم وبناتهم، وإحسان تربيتهم، وتوجيههم التوجيه الموصل لمرضاة الله تعالى، وزرع خشية الله تعالى وتعظيم شرائعه في نفوسهم.

وفي ختام الخطبة، دعا العثمان الله جل وعلا أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وأن يجعل جميع ما يقدمونه لنا وما يخططون له في موازين حسناتهم".

كما أدى جموع المصلين صلاة العيد بعددٍ من جوامع المحافظة، والمراكز وسط تشديد الإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان سلامة المصلين، بتنظيم ومتابعة رجال الشرطة والمرور والدوريات الأمنية بالمحافظة والتي كثفت جهودها في تنظيم حركة السير والحضور الأمني أمام مصليات العيد.