"سياحة الرياض": نفّذنا 1000 حملة تفتيش في عام 2018 ولا تهاون مع المخالفين

قدّرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض، عدد الجولات التفتيشية التي قامت بها خلال عام 2018، بما يقارب ألف حملة، بقيادة المهندس عبدالعزيز آل حسن مدير الفرع بالرياض.

يأتي ذلك ضِمن الخطة السنوية المعدة من قِبَل الهيئة بالرياض لمتابعة استعداد المرافق السياحية لموسم الإجازات.

وشملت الحملات مرافق الفنادق والوحدات السكنية المفروشة، والنزل السياحية، ووكالات السفر، ومنظمي الرحلات.

وقد شَمِلت الحملات المستمرة منذ بداية العام الميلادي: العاصمة الرياض، ومحافظات المجمعة، والخرج، ووادي الدواسر؛ بهدف التأكد من نظامية الأنشطة السياحية وجودة الخدمات، ووجود التراخيص لمزاولة النشاط وإبرازها، مع عدم التهاون مع المخالفين للوائح والأنظمة، والالتزام بتطبيق لائحة العقوبات على المخالفين.

اعلان
"سياحة الرياض": نفّذنا 1000 حملة تفتيش في عام 2018 ولا تهاون مع المخالفين
سبق

قدّرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض، عدد الجولات التفتيشية التي قامت بها خلال عام 2018، بما يقارب ألف حملة، بقيادة المهندس عبدالعزيز آل حسن مدير الفرع بالرياض.

يأتي ذلك ضِمن الخطة السنوية المعدة من قِبَل الهيئة بالرياض لمتابعة استعداد المرافق السياحية لموسم الإجازات.

وشملت الحملات مرافق الفنادق والوحدات السكنية المفروشة، والنزل السياحية، ووكالات السفر، ومنظمي الرحلات.

وقد شَمِلت الحملات المستمرة منذ بداية العام الميلادي: العاصمة الرياض، ومحافظات المجمعة، والخرج، ووادي الدواسر؛ بهدف التأكد من نظامية الأنشطة السياحية وجودة الخدمات، ووجود التراخيص لمزاولة النشاط وإبرازها، مع عدم التهاون مع المخالفين للوائح والأنظمة، والالتزام بتطبيق لائحة العقوبات على المخالفين.

07 مايو 2018 - 21 شعبان 1439
12:22 PM

"سياحة الرياض": نفّذنا 1000 حملة تفتيش في عام 2018 ولا تهاون مع المخالفين

A A A
0
3,138

قدّرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الرياض، عدد الجولات التفتيشية التي قامت بها خلال عام 2018، بما يقارب ألف حملة، بقيادة المهندس عبدالعزيز آل حسن مدير الفرع بالرياض.

يأتي ذلك ضِمن الخطة السنوية المعدة من قِبَل الهيئة بالرياض لمتابعة استعداد المرافق السياحية لموسم الإجازات.

وشملت الحملات مرافق الفنادق والوحدات السكنية المفروشة، والنزل السياحية، ووكالات السفر، ومنظمي الرحلات.

وقد شَمِلت الحملات المستمرة منذ بداية العام الميلادي: العاصمة الرياض، ومحافظات المجمعة، والخرج، ووادي الدواسر؛ بهدف التأكد من نظامية الأنشطة السياحية وجودة الخدمات، ووجود التراخيص لمزاولة النشاط وإبرازها، مع عدم التهاون مع المخالفين للوائح والأنظمة، والالتزام بتطبيق لائحة العقوبات على المخالفين.