محكمة لبنانية ترفض دعاوى "حسان" و3 وزراء لعرقلة تحقيق انفجار ميناء بيروت

"البيطار" ينتظر حكمًا قضائيًا منفصلًا لاستئناف مهامه

رفضت محكمة لبنانية عليا اليوم (الخميس) دعاوى مقدمة من رئيس الوزراء السابق حسان دياب وثلاثة وزراء آخرين سعوا لمقاضاة الدولة بسبب سلوك قاضي التحقيق في الانفجار الذي وقع في بيروت في الرابع من أغسطس 2020، بحسب ما ذكر مصدر قضائي كبير لـ"رويترز".

وبين المصدر أن الهيئة العامة لمحكمة التمييز ردت الدعاوى المقدمة من رئيس الحكومة السابق حسان دياب والوزراء السابقين نهاد المشنوق وغازي زعيتر وعلي حسن خليل، التي زعمت ارتكاب القاضي طارق البيطار "أخطاء جسيمة" في التحقيق.

من جانبه، أوضح المحامي نزار صاغية من مؤسسة المفكرة القانونية، أن الدعاوى التي رُفعت الشهر الماضي كانت قد تسببت في وقف التحقيق الذي يقوده القاضي طارق البيطار، غير أنه لا يزال غير قادر على المضي في التحقيق انتظارًا لحكم قضائي منفصل.

ووُجهت اتهامات إلى الأربعة فيما يتصل بالانفجار، غير أنهم نفوا ارتكاب أي مخالفات ورفضوا الخضوع للاستجواب على يد "البيطار"، زاعمين أنه "ليست له سلطة لمحاكمتهم".

اعلان
محكمة لبنانية ترفض دعاوى "حسان" و3 وزراء لعرقلة تحقيق انفجار ميناء بيروت
سبق

رفضت محكمة لبنانية عليا اليوم (الخميس) دعاوى مقدمة من رئيس الوزراء السابق حسان دياب وثلاثة وزراء آخرين سعوا لمقاضاة الدولة بسبب سلوك قاضي التحقيق في الانفجار الذي وقع في بيروت في الرابع من أغسطس 2020، بحسب ما ذكر مصدر قضائي كبير لـ"رويترز".

وبين المصدر أن الهيئة العامة لمحكمة التمييز ردت الدعاوى المقدمة من رئيس الحكومة السابق حسان دياب والوزراء السابقين نهاد المشنوق وغازي زعيتر وعلي حسن خليل، التي زعمت ارتكاب القاضي طارق البيطار "أخطاء جسيمة" في التحقيق.

من جانبه، أوضح المحامي نزار صاغية من مؤسسة المفكرة القانونية، أن الدعاوى التي رُفعت الشهر الماضي كانت قد تسببت في وقف التحقيق الذي يقوده القاضي طارق البيطار، غير أنه لا يزال غير قادر على المضي في التحقيق انتظارًا لحكم قضائي منفصل.

ووُجهت اتهامات إلى الأربعة فيما يتصل بالانفجار، غير أنهم نفوا ارتكاب أي مخالفات ورفضوا الخضوع للاستجواب على يد "البيطار"، زاعمين أنه "ليست له سلطة لمحاكمتهم".

25 نوفمبر 2021 - 20 ربيع الآخر 1443
07:32 PM

محكمة لبنانية ترفض دعاوى "حسان" و3 وزراء لعرقلة تحقيق انفجار ميناء بيروت

"البيطار" ينتظر حكمًا قضائيًا منفصلًا لاستئناف مهامه

A A A
3
2,916

رفضت محكمة لبنانية عليا اليوم (الخميس) دعاوى مقدمة من رئيس الوزراء السابق حسان دياب وثلاثة وزراء آخرين سعوا لمقاضاة الدولة بسبب سلوك قاضي التحقيق في الانفجار الذي وقع في بيروت في الرابع من أغسطس 2020، بحسب ما ذكر مصدر قضائي كبير لـ"رويترز".

وبين المصدر أن الهيئة العامة لمحكمة التمييز ردت الدعاوى المقدمة من رئيس الحكومة السابق حسان دياب والوزراء السابقين نهاد المشنوق وغازي زعيتر وعلي حسن خليل، التي زعمت ارتكاب القاضي طارق البيطار "أخطاء جسيمة" في التحقيق.

من جانبه، أوضح المحامي نزار صاغية من مؤسسة المفكرة القانونية، أن الدعاوى التي رُفعت الشهر الماضي كانت قد تسببت في وقف التحقيق الذي يقوده القاضي طارق البيطار، غير أنه لا يزال غير قادر على المضي في التحقيق انتظارًا لحكم قضائي منفصل.

ووُجهت اتهامات إلى الأربعة فيما يتصل بالانفجار، غير أنهم نفوا ارتكاب أي مخالفات ورفضوا الخضوع للاستجواب على يد "البيطار"، زاعمين أنه "ليست له سلطة لمحاكمتهم".