رئيس جامعة تبوك: ذكرى البيعة تعمق مبادئ الانتماء والولاء لهذه البلاد المباركة

أكد أن قطاع التعليم حظي بدعم ورعاية واهتمام كبير

رفع رئيس جامعة تبوك الأستاذ الدكتور عبدالله بن مفرح الذيابي، باسمه ونيابةً عن منسوبي الجامعة وطلابها التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بمناسبة ذكرى البيعة السادسة لتوليه -حفظه الله- مقاليد الحكم.

وقال "الذيابي": "ذكرى البيعة تعمق مبادئ الانتماء والولاء لهذه البلاد المباركة بما تحمله من ذكرى لمنجزات تحققت في عهده الميمون، وإن مشاعر الفرح والفخر والاعتزاز تغمر المواطنين بانتمائهم لهذا الوطن المعطاء".

وأضاف: "الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين سعت إلى الاهتمام بالمواطن باعتباره أساس التنمية ومحور انطلاقها؛ لذا نرى المواطن يبادلها الحب والولاء نظير ما وفرته له من رغد العيش وتكامل في الخدمات واهتمام بمستقبل المواطن والمحافظة عليه وعلى سلامته وصحته".

وتابع: "على الرغم من احتدام جائحة كورونا وشراستها والتي اجتاحت دول العالم أجمع، بقيت المملكة آمنة مطمئنة بفضل الله ثم بحكمة خادم الحرمين الشريفين وتأكيده -حفظه الله- على أهمية المحافظة على صحة المواطن والمقيم على هذه الأرض الطيبة من خلال القرارات والتوجيهات الحكيمة في التعامل مع هذه الجائحة؛ لتقليص انتشارها وتخفيف آثارها، كذلك توجيهه حفظه الله في التحول إلى الدراسة عن بعد والاستمرار فيها حرصا منه على سلامة أبنائه الطلاب والطالبات في جميع مراحل التعليم العام والجامعي، مع توفير الدعم اللازم الذي يمكن وزارة التعليم والجامعات من أداء رسالتها".

ونوه بما حظي به قطاع التعليم بشكل خاص من دعم ورعاية وتطوير واهتمام، مؤكداً أن ذلك يعكس اهتمام القيادة بالتعليم لكونه أساس التقدم والرقي.

وأضاف: "تمر علينا هذه الذكرى ونحن ننعم ولله الحمد بالأمن والأمان في ظل حكومة رشيدة، رسمت للبلاد منهجاً وسطاً معتدلاً، أدى إلى استقرار وتنمية شاملة في جميع المجالات، وجعل من المملكة مركز قوة سياسية ومركز جذب اقتصادي واستثماري، أدى بدوره لأن تكون المملكة إحدى الدول المهمة في مجموعة العشرين G20، كما تترأس المملكة هذه المجموعة لهذا العام 2020، بكل حكمة واقتدار، وأن تسهم في وضع السياسات والإجراءات المهمة التي تخدم دول العالم".

واختتم تصريحه بهذه المناسبة مجدداً البيعة والسمع والطاعة لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -حفظهما الله- داعياً الله أن يبقيهما ذخراً للبلاد والمواطنين، وأن يحمي بلادنا من كل مكروه.

اعلان
رئيس جامعة تبوك: ذكرى البيعة تعمق مبادئ الانتماء والولاء لهذه البلاد المباركة
سبق

رفع رئيس جامعة تبوك الأستاذ الدكتور عبدالله بن مفرح الذيابي، باسمه ونيابةً عن منسوبي الجامعة وطلابها التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بمناسبة ذكرى البيعة السادسة لتوليه -حفظه الله- مقاليد الحكم.

وقال "الذيابي": "ذكرى البيعة تعمق مبادئ الانتماء والولاء لهذه البلاد المباركة بما تحمله من ذكرى لمنجزات تحققت في عهده الميمون، وإن مشاعر الفرح والفخر والاعتزاز تغمر المواطنين بانتمائهم لهذا الوطن المعطاء".

وأضاف: "الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين سعت إلى الاهتمام بالمواطن باعتباره أساس التنمية ومحور انطلاقها؛ لذا نرى المواطن يبادلها الحب والولاء نظير ما وفرته له من رغد العيش وتكامل في الخدمات واهتمام بمستقبل المواطن والمحافظة عليه وعلى سلامته وصحته".

وتابع: "على الرغم من احتدام جائحة كورونا وشراستها والتي اجتاحت دول العالم أجمع، بقيت المملكة آمنة مطمئنة بفضل الله ثم بحكمة خادم الحرمين الشريفين وتأكيده -حفظه الله- على أهمية المحافظة على صحة المواطن والمقيم على هذه الأرض الطيبة من خلال القرارات والتوجيهات الحكيمة في التعامل مع هذه الجائحة؛ لتقليص انتشارها وتخفيف آثارها، كذلك توجيهه حفظه الله في التحول إلى الدراسة عن بعد والاستمرار فيها حرصا منه على سلامة أبنائه الطلاب والطالبات في جميع مراحل التعليم العام والجامعي، مع توفير الدعم اللازم الذي يمكن وزارة التعليم والجامعات من أداء رسالتها".

ونوه بما حظي به قطاع التعليم بشكل خاص من دعم ورعاية وتطوير واهتمام، مؤكداً أن ذلك يعكس اهتمام القيادة بالتعليم لكونه أساس التقدم والرقي.

وأضاف: "تمر علينا هذه الذكرى ونحن ننعم ولله الحمد بالأمن والأمان في ظل حكومة رشيدة، رسمت للبلاد منهجاً وسطاً معتدلاً، أدى إلى استقرار وتنمية شاملة في جميع المجالات، وجعل من المملكة مركز قوة سياسية ومركز جذب اقتصادي واستثماري، أدى بدوره لأن تكون المملكة إحدى الدول المهمة في مجموعة العشرين G20، كما تترأس المملكة هذه المجموعة لهذا العام 2020، بكل حكمة واقتدار، وأن تسهم في وضع السياسات والإجراءات المهمة التي تخدم دول العالم".

واختتم تصريحه بهذه المناسبة مجدداً البيعة والسمع والطاعة لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -حفظهما الله- داعياً الله أن يبقيهما ذخراً للبلاد والمواطنين، وأن يحمي بلادنا من كل مكروه.

18 نوفمبر 2020 - 3 ربيع الآخر 1442
07:57 PM

رئيس جامعة تبوك: ذكرى البيعة تعمق مبادئ الانتماء والولاء لهذه البلاد المباركة

أكد أن قطاع التعليم حظي بدعم ورعاية واهتمام كبير

A A A
1
1,748

رفع رئيس جامعة تبوك الأستاذ الدكتور عبدالله بن مفرح الذيابي، باسمه ونيابةً عن منسوبي الجامعة وطلابها التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بمناسبة ذكرى البيعة السادسة لتوليه -حفظه الله- مقاليد الحكم.

وقال "الذيابي": "ذكرى البيعة تعمق مبادئ الانتماء والولاء لهذه البلاد المباركة بما تحمله من ذكرى لمنجزات تحققت في عهده الميمون، وإن مشاعر الفرح والفخر والاعتزاز تغمر المواطنين بانتمائهم لهذا الوطن المعطاء".

وأضاف: "الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين سعت إلى الاهتمام بالمواطن باعتباره أساس التنمية ومحور انطلاقها؛ لذا نرى المواطن يبادلها الحب والولاء نظير ما وفرته له من رغد العيش وتكامل في الخدمات واهتمام بمستقبل المواطن والمحافظة عليه وعلى سلامته وصحته".

وتابع: "على الرغم من احتدام جائحة كورونا وشراستها والتي اجتاحت دول العالم أجمع، بقيت المملكة آمنة مطمئنة بفضل الله ثم بحكمة خادم الحرمين الشريفين وتأكيده -حفظه الله- على أهمية المحافظة على صحة المواطن والمقيم على هذه الأرض الطيبة من خلال القرارات والتوجيهات الحكيمة في التعامل مع هذه الجائحة؛ لتقليص انتشارها وتخفيف آثارها، كذلك توجيهه حفظه الله في التحول إلى الدراسة عن بعد والاستمرار فيها حرصا منه على سلامة أبنائه الطلاب والطالبات في جميع مراحل التعليم العام والجامعي، مع توفير الدعم اللازم الذي يمكن وزارة التعليم والجامعات من أداء رسالتها".

ونوه بما حظي به قطاع التعليم بشكل خاص من دعم ورعاية وتطوير واهتمام، مؤكداً أن ذلك يعكس اهتمام القيادة بالتعليم لكونه أساس التقدم والرقي.

وأضاف: "تمر علينا هذه الذكرى ونحن ننعم ولله الحمد بالأمن والأمان في ظل حكومة رشيدة، رسمت للبلاد منهجاً وسطاً معتدلاً، أدى إلى استقرار وتنمية شاملة في جميع المجالات، وجعل من المملكة مركز قوة سياسية ومركز جذب اقتصادي واستثماري، أدى بدوره لأن تكون المملكة إحدى الدول المهمة في مجموعة العشرين G20، كما تترأس المملكة هذه المجموعة لهذا العام 2020، بكل حكمة واقتدار، وأن تسهم في وضع السياسات والإجراءات المهمة التي تخدم دول العالم".

واختتم تصريحه بهذه المناسبة مجدداً البيعة والسمع والطاعة لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -حفظهما الله- داعياً الله أن يبقيهما ذخراً للبلاد والمواطنين، وأن يحمي بلادنا من كل مكروه.