وزير الزراعة يوافق على تصريف 10 ملايين متر مكعب من وادي حلي

من أجل سقيا المزارع والآبار ولري أكثر من 450 مزرعة في القنفذة

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن زيادة تصريف كمية المياه من بوابات سد وادي حلي بمحافظة القنفذة لتصريف ١٠ ملايين متر مكعب إضافية ليكون إجمالي الكمية المقرر صرفها ٢٠ مليون متر مكعب من السد لسقيا المزارع والآبار و لري أكثر من 450 مزرعة في القنفذة.

وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد جار الله الغامدي أن فتح بوابات السد والزيادة في كمية التصريف جاءت بناء على موافقة وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبد المحسن الفضلي لزيادة الكمية المصروفة 10 ملايين متر مكعب، مشيراً بأنه تم فتح البوابات في منتصف شهر صفر الماضي ومازالت مفتوحة بمعدل تصريف ٤ أمتار مكعبة في الثانية وصرفت كمية مقدارها أكثر من ٧.٢٦ مليون متر مكعب وقطعت المياه مسافة مقدارها نحو ٢١ كم من أصل طول الوادي إلى البحر البالغ ٥٠ كم تقريباً للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي للمملكة.

ويعتبر سد وادي حلي ثاني أكبر السدود في المملكة، حيث يتميز بارتفاع معدلات هطول الأمطار في منابعه وروافده وتبلغ الطاقة التخزينية للمياه فيه 254 مليون متر مكعب، ويبلغ طوله 284 متراً وارتفاعه 57 متراً، بينما يبلغ طول مفيض السد 179 متراً، ويقع على وادي حلي بمحافظة القنفذة، وهو من أضخم المشاريع التي نفذتها الحكومة لتخزين المياه وتنمية وتعزيز مصادرها.

ويسهم السد في توفير مياه الشرب وازدهار وتنمية الزراعة بالمحافظة وما حولها وله مردود إيجابي عند تغذية الطبقة الجوفية وزيادة المخزون المائي وتعويض المسحوب منها، ويعمل على درء أخطار السيول التي تهدد محافظة القنفذة والمراكز والقرى والمساحات الزراعية على امتداد وادي حلي.

القنفذة وزارة البيئة والمياه والزراعة سد وادي حلي المزارع الآبار مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمكة سعيد الغامدي
اعلان
وزير الزراعة يوافق على تصريف 10 ملايين متر مكعب من وادي حلي
سبق

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن زيادة تصريف كمية المياه من بوابات سد وادي حلي بمحافظة القنفذة لتصريف ١٠ ملايين متر مكعب إضافية ليكون إجمالي الكمية المقرر صرفها ٢٠ مليون متر مكعب من السد لسقيا المزارع والآبار و لري أكثر من 450 مزرعة في القنفذة.

وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد جار الله الغامدي أن فتح بوابات السد والزيادة في كمية التصريف جاءت بناء على موافقة وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبد المحسن الفضلي لزيادة الكمية المصروفة 10 ملايين متر مكعب، مشيراً بأنه تم فتح البوابات في منتصف شهر صفر الماضي ومازالت مفتوحة بمعدل تصريف ٤ أمتار مكعبة في الثانية وصرفت كمية مقدارها أكثر من ٧.٢٦ مليون متر مكعب وقطعت المياه مسافة مقدارها نحو ٢١ كم من أصل طول الوادي إلى البحر البالغ ٥٠ كم تقريباً للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي للمملكة.

ويعتبر سد وادي حلي ثاني أكبر السدود في المملكة، حيث يتميز بارتفاع معدلات هطول الأمطار في منابعه وروافده وتبلغ الطاقة التخزينية للمياه فيه 254 مليون متر مكعب، ويبلغ طوله 284 متراً وارتفاعه 57 متراً، بينما يبلغ طول مفيض السد 179 متراً، ويقع على وادي حلي بمحافظة القنفذة، وهو من أضخم المشاريع التي نفذتها الحكومة لتخزين المياه وتنمية وتعزيز مصادرها.

ويسهم السد في توفير مياه الشرب وازدهار وتنمية الزراعة بالمحافظة وما حولها وله مردود إيجابي عند تغذية الطبقة الجوفية وزيادة المخزون المائي وتعويض المسحوب منها، ويعمل على درء أخطار السيول التي تهدد محافظة القنفذة والمراكز والقرى والمساحات الزراعية على امتداد وادي حلي.

10 نوفمبر 2019 - 13 ربيع الأول 1441
10:12 PM

وزير الزراعة يوافق على تصريف 10 ملايين متر مكعب من وادي حلي

من أجل سقيا المزارع والآبار ولري أكثر من 450 مزرعة في القنفذة

A A A
5
7,635

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن زيادة تصريف كمية المياه من بوابات سد وادي حلي بمحافظة القنفذة لتصريف ١٠ ملايين متر مكعب إضافية ليكون إجمالي الكمية المقرر صرفها ٢٠ مليون متر مكعب من السد لسقيا المزارع والآبار و لري أكثر من 450 مزرعة في القنفذة.

وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد جار الله الغامدي أن فتح بوابات السد والزيادة في كمية التصريف جاءت بناء على موافقة وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبد المحسن الفضلي لزيادة الكمية المصروفة 10 ملايين متر مكعب، مشيراً بأنه تم فتح البوابات في منتصف شهر صفر الماضي ومازالت مفتوحة بمعدل تصريف ٤ أمتار مكعبة في الثانية وصرفت كمية مقدارها أكثر من ٧.٢٦ مليون متر مكعب وقطعت المياه مسافة مقدارها نحو ٢١ كم من أصل طول الوادي إلى البحر البالغ ٥٠ كم تقريباً للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي للمملكة.

ويعتبر سد وادي حلي ثاني أكبر السدود في المملكة، حيث يتميز بارتفاع معدلات هطول الأمطار في منابعه وروافده وتبلغ الطاقة التخزينية للمياه فيه 254 مليون متر مكعب، ويبلغ طوله 284 متراً وارتفاعه 57 متراً، بينما يبلغ طول مفيض السد 179 متراً، ويقع على وادي حلي بمحافظة القنفذة، وهو من أضخم المشاريع التي نفذتها الحكومة لتخزين المياه وتنمية وتعزيز مصادرها.

ويسهم السد في توفير مياه الشرب وازدهار وتنمية الزراعة بالمحافظة وما حولها وله مردود إيجابي عند تغذية الطبقة الجوفية وزيادة المخزون المائي وتعويض المسحوب منها، ويعمل على درء أخطار السيول التي تهدد محافظة القنفذة والمراكز والقرى والمساحات الزراعية على امتداد وادي حلي.