"الداخلية" تنفّذ حكم القتل تعزيرًا في مواطن بتبوك.. هنا اسمه وهذه جريمته

صدَر بحقه صك بثبوت ما نُسب إليه شرعًا وأيدته "الاستئناف" والمحكمة العليا

شهدت منطقة تبوك اليوم، تنفيذَ وزارة الداخلية لحكم القتل تعزيرًا بمهرب مخدرات سعودي الجنسية، كان قد قُبض عليه عند قيامه بتهريبه كمية من حبوب الإمفيتامين المحظورة.
تفصيلًا، أصدرت وزارة الداخلية اليوم، بيانًا بشأن تنفيذ حكم القتل تعزيرًا بمهرب حبوب الإمفيتامين المحظورة في منطقة تبوك، فيما يلي نصه:
"قال الله تعالى: {إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادًا أن يُقتّلوا أو يُصلّبوا أو تُقطّع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو يُنفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم}.
بفضل من الله تم القبض على المدعو/ محمد بن مطلق بن سليمان العطوي -سعودي الجنسية- عند قيامه بتهريبه كمية من حبوب الإمفيتامين المحظورة، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بما نسب له، وبإحالته إلى المحكمة صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نُسب إليه شرعًا، والحكم بقتله تعزيرًا، وأُيّد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تَقرر شرعًا، وأُيد من مرجعه.
وتم تنفيذ حكم القتل في الجاني/ محمد بن مطلق العطوي، اليوم الأربعاء 12/ 1/ 1441هـ في منطقة تبوك.
ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك؛ لتؤكد للعموم حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على محاربة المخدرات بأنواعها؛ لما تُسببه من أضرار جسيمة على الفرد والمجتمع، وإيقاع أشد العقوبات على مرتكبيها؛ مستمدة منهجها من شرع الله القويم، وهي تُحذّر في الوقت نفسه كل مَن يُقدم على ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.
والله الهادي إلى سواء السبيل".

اعلان
"الداخلية" تنفّذ حكم القتل تعزيرًا في مواطن بتبوك.. هنا اسمه وهذه جريمته
سبق

شهدت منطقة تبوك اليوم، تنفيذَ وزارة الداخلية لحكم القتل تعزيرًا بمهرب مخدرات سعودي الجنسية، كان قد قُبض عليه عند قيامه بتهريبه كمية من حبوب الإمفيتامين المحظورة.
تفصيلًا، أصدرت وزارة الداخلية اليوم، بيانًا بشأن تنفيذ حكم القتل تعزيرًا بمهرب حبوب الإمفيتامين المحظورة في منطقة تبوك، فيما يلي نصه:
"قال الله تعالى: {إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادًا أن يُقتّلوا أو يُصلّبوا أو تُقطّع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو يُنفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم}.
بفضل من الله تم القبض على المدعو/ محمد بن مطلق بن سليمان العطوي -سعودي الجنسية- عند قيامه بتهريبه كمية من حبوب الإمفيتامين المحظورة، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بما نسب له، وبإحالته إلى المحكمة صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نُسب إليه شرعًا، والحكم بقتله تعزيرًا، وأُيّد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تَقرر شرعًا، وأُيد من مرجعه.
وتم تنفيذ حكم القتل في الجاني/ محمد بن مطلق العطوي، اليوم الأربعاء 12/ 1/ 1441هـ في منطقة تبوك.
ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك؛ لتؤكد للعموم حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على محاربة المخدرات بأنواعها؛ لما تُسببه من أضرار جسيمة على الفرد والمجتمع، وإيقاع أشد العقوبات على مرتكبيها؛ مستمدة منهجها من شرع الله القويم، وهي تُحذّر في الوقت نفسه كل مَن يُقدم على ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.
والله الهادي إلى سواء السبيل".

11 سبتمبر 2019 - 12 محرّم 1441
01:12 PM

"الداخلية" تنفّذ حكم القتل تعزيرًا في مواطن بتبوك.. هنا اسمه وهذه جريمته

صدَر بحقه صك بثبوت ما نُسب إليه شرعًا وأيدته "الاستئناف" والمحكمة العليا

A A A
17
51,766

شهدت منطقة تبوك اليوم، تنفيذَ وزارة الداخلية لحكم القتل تعزيرًا بمهرب مخدرات سعودي الجنسية، كان قد قُبض عليه عند قيامه بتهريبه كمية من حبوب الإمفيتامين المحظورة.
تفصيلًا، أصدرت وزارة الداخلية اليوم، بيانًا بشأن تنفيذ حكم القتل تعزيرًا بمهرب حبوب الإمفيتامين المحظورة في منطقة تبوك، فيما يلي نصه:
"قال الله تعالى: {إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادًا أن يُقتّلوا أو يُصلّبوا أو تُقطّع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو يُنفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم}.
بفضل من الله تم القبض على المدعو/ محمد بن مطلق بن سليمان العطوي -سعودي الجنسية- عند قيامه بتهريبه كمية من حبوب الإمفيتامين المحظورة، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بما نسب له، وبإحالته إلى المحكمة صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نُسب إليه شرعًا، والحكم بقتله تعزيرًا، وأُيّد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تَقرر شرعًا، وأُيد من مرجعه.
وتم تنفيذ حكم القتل في الجاني/ محمد بن مطلق العطوي، اليوم الأربعاء 12/ 1/ 1441هـ في منطقة تبوك.
ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك؛ لتؤكد للعموم حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على محاربة المخدرات بأنواعها؛ لما تُسببه من أضرار جسيمة على الفرد والمجتمع، وإيقاع أشد العقوبات على مرتكبيها؛ مستمدة منهجها من شرع الله القويم، وهي تُحذّر في الوقت نفسه كل مَن يُقدم على ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.
والله الهادي إلى سواء السبيل".