وزير الخارجية اليمني: ندعم جهود المبعوث الأممي.. والسفير البريطاني: لابد من حل سياسي شامل

في مقدمتها الدول الراعية للتسوية السياسية في اليمن

أكد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، أهمية دعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث وفي مقدمتها الدول الراعية للتسوية السياسية في اليمن.

وأشار اليماني وفق ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية خلال لقائه اليوم، سفير المملكة المتحدة لدى اليمن مايكل آرون، إلى أن التحضيرات جارية لمشاورات جنيف التي ستعقد في السادس من الشهر الجاري، لافتًا إلى أن البدء بخطوات بناء الثقة والنجاح فيه سيمهد الطريق لاستئناف المشاورات وتحقيق السلام في اليمن.

من جهة أخرى، أكد السفير البريطاني في اليمن اهتمام حكومة بلاده بإنجاح المشاورات المقبلة وصولاً إلى استئناف المفاوضات والتوصل إلى حل سياسي شامل يعيد السلم والاستقرار إلى اليمن ويخفف من معاناة الشعب اليمني.

اعلان
وزير الخارجية اليمني: ندعم جهود المبعوث الأممي.. والسفير البريطاني: لابد من حل سياسي شامل
سبق

أكد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، أهمية دعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث وفي مقدمتها الدول الراعية للتسوية السياسية في اليمن.

وأشار اليماني وفق ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية خلال لقائه اليوم، سفير المملكة المتحدة لدى اليمن مايكل آرون، إلى أن التحضيرات جارية لمشاورات جنيف التي ستعقد في السادس من الشهر الجاري، لافتًا إلى أن البدء بخطوات بناء الثقة والنجاح فيه سيمهد الطريق لاستئناف المشاورات وتحقيق السلام في اليمن.

من جهة أخرى، أكد السفير البريطاني في اليمن اهتمام حكومة بلاده بإنجاح المشاورات المقبلة وصولاً إلى استئناف المفاوضات والتوصل إلى حل سياسي شامل يعيد السلم والاستقرار إلى اليمن ويخفف من معاناة الشعب اليمني.

02 سبتمبر 2018 - 22 ذو الحجة 1439
08:59 PM

وزير الخارجية اليمني: ندعم جهود المبعوث الأممي.. والسفير البريطاني: لابد من حل سياسي شامل

في مقدمتها الدول الراعية للتسوية السياسية في اليمن

A A A
7
3,691

أكد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، أهمية دعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث وفي مقدمتها الدول الراعية للتسوية السياسية في اليمن.

وأشار اليماني وفق ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية خلال لقائه اليوم، سفير المملكة المتحدة لدى اليمن مايكل آرون، إلى أن التحضيرات جارية لمشاورات جنيف التي ستعقد في السادس من الشهر الجاري، لافتًا إلى أن البدء بخطوات بناء الثقة والنجاح فيه سيمهد الطريق لاستئناف المشاورات وتحقيق السلام في اليمن.

من جهة أخرى، أكد السفير البريطاني في اليمن اهتمام حكومة بلاده بإنجاح المشاورات المقبلة وصولاً إلى استئناف المفاوضات والتوصل إلى حل سياسي شامل يعيد السلم والاستقرار إلى اليمن ويخفف من معاناة الشعب اليمني.