المدينة المنورة.. الإطاحة بجانٍ استبدل بطاقات الصراف الآلي وسحب مبالغ مالية

​الشرطة تحذر من أشخاص يقفون بجوار الصرافات ويعرضون المساعدة أو يدعون عطلان بطاقاتهم

أطاحت شرطة منطقة المدينة المنورة بجانٍ سحب مبالغ مالية من عدة أشخاص، وذلك من خلال استبدال بطاقات الصراف عند مساعدتهم في عملياتهم البنكية أثناء وجودهم عند الصراف، وتم إحالة ملفات القضايا لفرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم بحكم الاختصاص.

وتفصيلاً، قال المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة الرائد حسين القحطاني، إنه بالإشارة إلى البلاغات الواردة لمركز شرطة الفيصلية من قِبل عدة أشخاص، الذي يفيد أصحابها عن سحب مبالغ مالية من حساباتهم تبين لهم لاحقًا أنه تم تغيير بطاقات سحب النقود بأخرى من قِبل شخص ساعدهم في عملياتهم البنكية أثناء وجودهم عند الصراف.

وأفاد القحطاني: "تم تشكيل فريق عمل من قسم البحث والتحري بمركز شرطة الفيصلية قام بدراسة جميع البلاغات وجمع المعلومات، وقد أسفرت التحريات عن تحديد الاشتباه بأحد الأشخاص (مواطن بالعقد الخامس من العمر)، جرى ضبطه وعرضه على أصحاب البلاغات، واستطاعوا التعرف عليه من الوهلة الأولى، وبسماع أقواله الأولية أقر بما نسب إليه، بالإضافة إلى العديد من البلاغات بالأسلوب الإجرامي نفسه لدى مراكز الشرط الأخرى".

وبيّن المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة أنه تم إحالة ملفات القضايا لفرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم بحكم الاختصاص.

وأهابت شرطة منطقة المدينة المنورة بجميع المواطنين والمقيمين وخصوصًا كبار السن بالحرص أثناء وجودهم عند الصرافات الآلية والحذر من الأشخاص الذين يقفون بجوار الصرافات ويعرضون مساعدتهم للآخرين أو يدعون أن بطاقاتهم لا تعمل، ولربما بعضهم مطلوب في قضايا جنائية أو حقوقية، وعليه أمر إيقاف خدمات لا يستطيع تنفيذ أي عملية بنكية.

وأكدت شرطة المدينة أنها لن تتهاون في ملاحقة كل من يحاول التعدي على ممتلكات الآخرين وأن تقدمه للجهات العدلية.

اعلان
المدينة المنورة.. الإطاحة بجانٍ استبدل بطاقات الصراف الآلي وسحب مبالغ مالية
سبق

أطاحت شرطة منطقة المدينة المنورة بجانٍ سحب مبالغ مالية من عدة أشخاص، وذلك من خلال استبدال بطاقات الصراف عند مساعدتهم في عملياتهم البنكية أثناء وجودهم عند الصراف، وتم إحالة ملفات القضايا لفرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم بحكم الاختصاص.

وتفصيلاً، قال المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة الرائد حسين القحطاني، إنه بالإشارة إلى البلاغات الواردة لمركز شرطة الفيصلية من قِبل عدة أشخاص، الذي يفيد أصحابها عن سحب مبالغ مالية من حساباتهم تبين لهم لاحقًا أنه تم تغيير بطاقات سحب النقود بأخرى من قِبل شخص ساعدهم في عملياتهم البنكية أثناء وجودهم عند الصراف.

وأفاد القحطاني: "تم تشكيل فريق عمل من قسم البحث والتحري بمركز شرطة الفيصلية قام بدراسة جميع البلاغات وجمع المعلومات، وقد أسفرت التحريات عن تحديد الاشتباه بأحد الأشخاص (مواطن بالعقد الخامس من العمر)، جرى ضبطه وعرضه على أصحاب البلاغات، واستطاعوا التعرف عليه من الوهلة الأولى، وبسماع أقواله الأولية أقر بما نسب إليه، بالإضافة إلى العديد من البلاغات بالأسلوب الإجرامي نفسه لدى مراكز الشرط الأخرى".

وبيّن المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة أنه تم إحالة ملفات القضايا لفرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم بحكم الاختصاص.

وأهابت شرطة منطقة المدينة المنورة بجميع المواطنين والمقيمين وخصوصًا كبار السن بالحرص أثناء وجودهم عند الصرافات الآلية والحذر من الأشخاص الذين يقفون بجوار الصرافات ويعرضون مساعدتهم للآخرين أو يدعون أن بطاقاتهم لا تعمل، ولربما بعضهم مطلوب في قضايا جنائية أو حقوقية، وعليه أمر إيقاف خدمات لا يستطيع تنفيذ أي عملية بنكية.

وأكدت شرطة المدينة أنها لن تتهاون في ملاحقة كل من يحاول التعدي على ممتلكات الآخرين وأن تقدمه للجهات العدلية.

26 نوفمبر 2017 - 8 ربيع الأول 1439
09:06 PM

المدينة المنورة.. الإطاحة بجانٍ استبدل بطاقات الصراف الآلي وسحب مبالغ مالية

​الشرطة تحذر من أشخاص يقفون بجوار الصرافات ويعرضون المساعدة أو يدعون عطلان بطاقاتهم

A A A
7
21,300

أطاحت شرطة منطقة المدينة المنورة بجانٍ سحب مبالغ مالية من عدة أشخاص، وذلك من خلال استبدال بطاقات الصراف عند مساعدتهم في عملياتهم البنكية أثناء وجودهم عند الصراف، وتم إحالة ملفات القضايا لفرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم بحكم الاختصاص.

وتفصيلاً، قال المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة الرائد حسين القحطاني، إنه بالإشارة إلى البلاغات الواردة لمركز شرطة الفيصلية من قِبل عدة أشخاص، الذي يفيد أصحابها عن سحب مبالغ مالية من حساباتهم تبين لهم لاحقًا أنه تم تغيير بطاقات سحب النقود بأخرى من قِبل شخص ساعدهم في عملياتهم البنكية أثناء وجودهم عند الصراف.

وأفاد القحطاني: "تم تشكيل فريق عمل من قسم البحث والتحري بمركز شرطة الفيصلية قام بدراسة جميع البلاغات وجمع المعلومات، وقد أسفرت التحريات عن تحديد الاشتباه بأحد الأشخاص (مواطن بالعقد الخامس من العمر)، جرى ضبطه وعرضه على أصحاب البلاغات، واستطاعوا التعرف عليه من الوهلة الأولى، وبسماع أقواله الأولية أقر بما نسب إليه، بالإضافة إلى العديد من البلاغات بالأسلوب الإجرامي نفسه لدى مراكز الشرط الأخرى".

وبيّن المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة أنه تم إحالة ملفات القضايا لفرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم بحكم الاختصاص.

وأهابت شرطة منطقة المدينة المنورة بجميع المواطنين والمقيمين وخصوصًا كبار السن بالحرص أثناء وجودهم عند الصرافات الآلية والحذر من الأشخاص الذين يقفون بجوار الصرافات ويعرضون مساعدتهم للآخرين أو يدعون أن بطاقاتهم لا تعمل، ولربما بعضهم مطلوب في قضايا جنائية أو حقوقية، وعليه أمر إيقاف خدمات لا يستطيع تنفيذ أي عملية بنكية.

وأكدت شرطة المدينة أنها لن تتهاون في ملاحقة كل من يحاول التعدي على ممتلكات الآخرين وأن تقدمه للجهات العدلية.