الوزير المغير ماجد الحقيل ينفذ توجيهات القيادة بتكثيف الجهود في مواجهة كورونا

قطاع البلديات.. جهود تتواصل للحفاظ على صحة المجتمع

واصلت الأمانات والبلديات في مناطق السعودية تنفيذ خطط تعزيز الجهود الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID19)، عبر سلسلة من الأعمال الميدانية التي يقودها وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد الحقيل تنفيذاً لتوجيهات القيادة بالحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة جائحة كورونا والحد من آثارها.

ووجه الوزير المغير ماجد الحقيل بتكثيف جولات تعقيم الساحات والطرق التجارية إضافة إلى أعمال تعقيم عربات التسوق في مراكز التموين الكبيرة، وتعقيم مكائن الصرافات الآلية التابعة للبنوك، وساحات أسواق الخضار المركزي، عبر معدات متخصصة لأدوات التطهير بأجهزة رذاذية. بالإضافة إلى مواصلة تكثيف عمليات غسيل وتطهير حاويات النظافة وصناديق القمامة في الأحياء والأسواق، عبر استخدام الأجهزة الخاصة بعمليات الرش والتعقيم، "أجهزة الرش الضبابية الحرارية، أجهزة الرش السطحي، أجهزة رش الرذاذ المتناهية في الصغر"، ويتم استخدام أحدث المواد الملائمة للبيئة بحسب توصية الإدارة العامة للصحة العامة في وزارة الشؤون البلدية والقروية لها.

ويؤدي القطاع البلدي دوره كدرع للوطن أيضاً من خلال القيام بجهود احترازية لعاملي النظافة قبل التوجه لإنجاز مهامهم، ويشمل ذلك (قياس درجة الحرارة، تعقيم الأيدي، والتأكيد على ارتداء أغطية الجهاز التنفسي مثل الكمامات وأغطية الرأس، تعقيم الحافلات، التدريب المستمر على تنفيذ الخطوات الوقائية والاحترازية).

في حين يواصل القطاع البلدي في مناطق السعودية جهوده عبر الرقابة الشاملة على المحال التجارية العاملة خلال هذا الوقت، حيث ألزمت محال التموين والسوبرماركت بتعقيم عربات التسوق واتخاذ أقصى التدابير الوقائية، وتوفير معقمات لروادها عند استخدام العربات.

يذكر أن الوزير المغير ماجد الحقيل قد بادر باتخاذ عدة إجراءات استباقية ووقائية منذ بداية أزمة كورونا للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين، ومنها: إغلاق الأسواق والمجمعات التجارية، وإغلاق الحدائق والشواطئ والمتنزهات والساحات البلدية، وإغلاق محلات الحلاقة وصالونات التجميل النسائية، وأيضاً تعليق الفعاليات والمناسبات المقررة مؤقتاً في الأماكن التي تشهد تجمعاً كثيفاً للحشود البشرية، كما قامت الأمانات والبلديات بتوزيع معقمات مجاناً على المواطنين والمقيمين داخل المدن من منطلق استشعار المسؤولية تجاه السكان وبهدف توفير بيئة صحية وآمنة للجميع.

فيروس كورونا الجديد ماجد الحقيل
اعلان
الوزير المغير ماجد الحقيل ينفذ توجيهات القيادة بتكثيف الجهود في مواجهة كورونا
سبق

واصلت الأمانات والبلديات في مناطق السعودية تنفيذ خطط تعزيز الجهود الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID19)، عبر سلسلة من الأعمال الميدانية التي يقودها وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد الحقيل تنفيذاً لتوجيهات القيادة بالحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة جائحة كورونا والحد من آثارها.

ووجه الوزير المغير ماجد الحقيل بتكثيف جولات تعقيم الساحات والطرق التجارية إضافة إلى أعمال تعقيم عربات التسوق في مراكز التموين الكبيرة، وتعقيم مكائن الصرافات الآلية التابعة للبنوك، وساحات أسواق الخضار المركزي، عبر معدات متخصصة لأدوات التطهير بأجهزة رذاذية. بالإضافة إلى مواصلة تكثيف عمليات غسيل وتطهير حاويات النظافة وصناديق القمامة في الأحياء والأسواق، عبر استخدام الأجهزة الخاصة بعمليات الرش والتعقيم، "أجهزة الرش الضبابية الحرارية، أجهزة الرش السطحي، أجهزة رش الرذاذ المتناهية في الصغر"، ويتم استخدام أحدث المواد الملائمة للبيئة بحسب توصية الإدارة العامة للصحة العامة في وزارة الشؤون البلدية والقروية لها.

ويؤدي القطاع البلدي دوره كدرع للوطن أيضاً من خلال القيام بجهود احترازية لعاملي النظافة قبل التوجه لإنجاز مهامهم، ويشمل ذلك (قياس درجة الحرارة، تعقيم الأيدي، والتأكيد على ارتداء أغطية الجهاز التنفسي مثل الكمامات وأغطية الرأس، تعقيم الحافلات، التدريب المستمر على تنفيذ الخطوات الوقائية والاحترازية).

في حين يواصل القطاع البلدي في مناطق السعودية جهوده عبر الرقابة الشاملة على المحال التجارية العاملة خلال هذا الوقت، حيث ألزمت محال التموين والسوبرماركت بتعقيم عربات التسوق واتخاذ أقصى التدابير الوقائية، وتوفير معقمات لروادها عند استخدام العربات.

يذكر أن الوزير المغير ماجد الحقيل قد بادر باتخاذ عدة إجراءات استباقية ووقائية منذ بداية أزمة كورونا للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين، ومنها: إغلاق الأسواق والمجمعات التجارية، وإغلاق الحدائق والشواطئ والمتنزهات والساحات البلدية، وإغلاق محلات الحلاقة وصالونات التجميل النسائية، وأيضاً تعليق الفعاليات والمناسبات المقررة مؤقتاً في الأماكن التي تشهد تجمعاً كثيفاً للحشود البشرية، كما قامت الأمانات والبلديات بتوزيع معقمات مجاناً على المواطنين والمقيمين داخل المدن من منطلق استشعار المسؤولية تجاه السكان وبهدف توفير بيئة صحية وآمنة للجميع.

01 إبريل 2020 - 8 شعبان 1441
07:31 PM
اخر تعديل
07 أغسطس 2020 - 17 ذو الحجة 1441
08:35 PM

الوزير المغير ماجد الحقيل ينفذ توجيهات القيادة بتكثيف الجهود في مواجهة كورونا

قطاع البلديات.. جهود تتواصل للحفاظ على صحة المجتمع

A A A
11
10,092

واصلت الأمانات والبلديات في مناطق السعودية تنفيذ خطط تعزيز الجهود الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID19)، عبر سلسلة من الأعمال الميدانية التي يقودها وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد الحقيل تنفيذاً لتوجيهات القيادة بالحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة جائحة كورونا والحد من آثارها.

ووجه الوزير المغير ماجد الحقيل بتكثيف جولات تعقيم الساحات والطرق التجارية إضافة إلى أعمال تعقيم عربات التسوق في مراكز التموين الكبيرة، وتعقيم مكائن الصرافات الآلية التابعة للبنوك، وساحات أسواق الخضار المركزي، عبر معدات متخصصة لأدوات التطهير بأجهزة رذاذية. بالإضافة إلى مواصلة تكثيف عمليات غسيل وتطهير حاويات النظافة وصناديق القمامة في الأحياء والأسواق، عبر استخدام الأجهزة الخاصة بعمليات الرش والتعقيم، "أجهزة الرش الضبابية الحرارية، أجهزة الرش السطحي، أجهزة رش الرذاذ المتناهية في الصغر"، ويتم استخدام أحدث المواد الملائمة للبيئة بحسب توصية الإدارة العامة للصحة العامة في وزارة الشؤون البلدية والقروية لها.

ويؤدي القطاع البلدي دوره كدرع للوطن أيضاً من خلال القيام بجهود احترازية لعاملي النظافة قبل التوجه لإنجاز مهامهم، ويشمل ذلك (قياس درجة الحرارة، تعقيم الأيدي، والتأكيد على ارتداء أغطية الجهاز التنفسي مثل الكمامات وأغطية الرأس، تعقيم الحافلات، التدريب المستمر على تنفيذ الخطوات الوقائية والاحترازية).

في حين يواصل القطاع البلدي في مناطق السعودية جهوده عبر الرقابة الشاملة على المحال التجارية العاملة خلال هذا الوقت، حيث ألزمت محال التموين والسوبرماركت بتعقيم عربات التسوق واتخاذ أقصى التدابير الوقائية، وتوفير معقمات لروادها عند استخدام العربات.

يذكر أن الوزير المغير ماجد الحقيل قد بادر باتخاذ عدة إجراءات استباقية ووقائية منذ بداية أزمة كورونا للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين، ومنها: إغلاق الأسواق والمجمعات التجارية، وإغلاق الحدائق والشواطئ والمتنزهات والساحات البلدية، وإغلاق محلات الحلاقة وصالونات التجميل النسائية، وأيضاً تعليق الفعاليات والمناسبات المقررة مؤقتاً في الأماكن التي تشهد تجمعاً كثيفاً للحشود البشرية، كما قامت الأمانات والبلديات بتوزيع معقمات مجاناً على المواطنين والمقيمين داخل المدن من منطلق استشعار المسؤولية تجاه السكان وبهدف توفير بيئة صحية وآمنة للجميع.