53 ألف شخص يستفيدون من خدمات الأشعة بمستشفى النور التخصصي بمكة

خلال الثلث الأول من العام.. وتنوعت ما بين الصوتية والرنين وكثافة العظام

بلغ إجمالي عدد المستفيدين من خدمات قسم الأشعة بمستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة في الثلث الأول من عام 1442هـ (53035) مستفيدًا، تنوعت أشعاتهم بين أشعة صوتية ورنين مغناطيسي وأشعة مقطعية وأشعة كثافة العظام والأشعة العامة والتنظير x-ray وأشعة الطب النووي.

وتفصيلاً، قالت رئيس قسم الأشعة بمستشفى النور التخصصي، الدكتورة بثينة عبد الشكور، إن قسم الأشعة يتوافر فيه إمكانيات متنوعة، وفحوصات نادرة، مع وجود أطباء وكوادر بتخصصات دقيقة، وعدد من الأجهزة والإمكانيات التي لا تتوافر في العديد من مستشفيات المنطقة، مثل جهاز الرنين المغناطيسي عالي الشدة (3 Tesla)، وجهاز الرنين المغناطيسي المفتوح، وفحوصات الأشعة النووية باستخدام النظائر المشعة، وفحوصات الأشعة التداخلية وأخذ العينات.

فيما يساهم أطباء القسم المختصون في استغلال وجود جميع الإمكانيات في عمل العديد من الفحوصات النادرة التي لا تتوافر عادة بدون توافُر هذه الإمكانيات؛ وهو ما يساهم في الوصول إلى تشخيص العديد من الأمراض المستعصية.

كما استقبل القسم عدد 479 حالة في برنامج الكشف المبكر لسرطان الثدي خلال العام الحالي، وساهم بفاعلية في نشر الثقافة الصحية وتوعية أفراد المجتمع كافة بمختلف الأمراض المعاصرة، وأهمية الكشف المبكر عنها.

من جانبه، أوضح المدير التنفيذي لمستشفى النور التخصصي، الدكتور وائل الميمني، أن قسم الأشعة يقدم خدماته لمعظم أقسام التنويم والعيادات الخارجية والطوارئ داخل مستشفى النور، ويستقبل كذلك العديد من الطلبات المقدمة من مستشفيات المنطقة والمراكز الصحية التابعة لمديرية الشؤون الصحية، وغيرها. كما يساهم القسم في تغطية العجز والأعطال المفاجئة وفترات الصيانة المطولة التي تمرُّ بها كل مستشفيات المنطقة؛ وهو ما يشكل تحديًا للقسم على مواعيد وساعات الانتظار.

وأكد أن الأشعة لها الدور البارز في علاج المريض؛ إذ إن الأطباء يعتمدون عليها لدقة تشخيصها للمرض، وكذلك لما لها -بمشيئة الله- من دور في إنقاذ الحياة.

مستشفى النور التخصصي مكة المكرمة
اعلان
53 ألف شخص يستفيدون من خدمات الأشعة بمستشفى النور التخصصي بمكة
سبق

بلغ إجمالي عدد المستفيدين من خدمات قسم الأشعة بمستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة في الثلث الأول من عام 1442هـ (53035) مستفيدًا، تنوعت أشعاتهم بين أشعة صوتية ورنين مغناطيسي وأشعة مقطعية وأشعة كثافة العظام والأشعة العامة والتنظير x-ray وأشعة الطب النووي.

وتفصيلاً، قالت رئيس قسم الأشعة بمستشفى النور التخصصي، الدكتورة بثينة عبد الشكور، إن قسم الأشعة يتوافر فيه إمكانيات متنوعة، وفحوصات نادرة، مع وجود أطباء وكوادر بتخصصات دقيقة، وعدد من الأجهزة والإمكانيات التي لا تتوافر في العديد من مستشفيات المنطقة، مثل جهاز الرنين المغناطيسي عالي الشدة (3 Tesla)، وجهاز الرنين المغناطيسي المفتوح، وفحوصات الأشعة النووية باستخدام النظائر المشعة، وفحوصات الأشعة التداخلية وأخذ العينات.

فيما يساهم أطباء القسم المختصون في استغلال وجود جميع الإمكانيات في عمل العديد من الفحوصات النادرة التي لا تتوافر عادة بدون توافُر هذه الإمكانيات؛ وهو ما يساهم في الوصول إلى تشخيص العديد من الأمراض المستعصية.

كما استقبل القسم عدد 479 حالة في برنامج الكشف المبكر لسرطان الثدي خلال العام الحالي، وساهم بفاعلية في نشر الثقافة الصحية وتوعية أفراد المجتمع كافة بمختلف الأمراض المعاصرة، وأهمية الكشف المبكر عنها.

من جانبه، أوضح المدير التنفيذي لمستشفى النور التخصصي، الدكتور وائل الميمني، أن قسم الأشعة يقدم خدماته لمعظم أقسام التنويم والعيادات الخارجية والطوارئ داخل مستشفى النور، ويستقبل كذلك العديد من الطلبات المقدمة من مستشفيات المنطقة والمراكز الصحية التابعة لمديرية الشؤون الصحية، وغيرها. كما يساهم القسم في تغطية العجز والأعطال المفاجئة وفترات الصيانة المطولة التي تمرُّ بها كل مستشفيات المنطقة؛ وهو ما يشكل تحديًا للقسم على مواعيد وساعات الانتظار.

وأكد أن الأشعة لها الدور البارز في علاج المريض؛ إذ إن الأطباء يعتمدون عليها لدقة تشخيصها للمرض، وكذلك لما لها -بمشيئة الله- من دور في إنقاذ الحياة.

23 ديسمبر 2020 - 8 جمادى الأول 1442
08:45 PM

53 ألف شخص يستفيدون من خدمات الأشعة بمستشفى النور التخصصي بمكة

خلال الثلث الأول من العام.. وتنوعت ما بين الصوتية والرنين وكثافة العظام

A A A
1
1,012

بلغ إجمالي عدد المستفيدين من خدمات قسم الأشعة بمستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة في الثلث الأول من عام 1442هـ (53035) مستفيدًا، تنوعت أشعاتهم بين أشعة صوتية ورنين مغناطيسي وأشعة مقطعية وأشعة كثافة العظام والأشعة العامة والتنظير x-ray وأشعة الطب النووي.

وتفصيلاً، قالت رئيس قسم الأشعة بمستشفى النور التخصصي، الدكتورة بثينة عبد الشكور، إن قسم الأشعة يتوافر فيه إمكانيات متنوعة، وفحوصات نادرة، مع وجود أطباء وكوادر بتخصصات دقيقة، وعدد من الأجهزة والإمكانيات التي لا تتوافر في العديد من مستشفيات المنطقة، مثل جهاز الرنين المغناطيسي عالي الشدة (3 Tesla)، وجهاز الرنين المغناطيسي المفتوح، وفحوصات الأشعة النووية باستخدام النظائر المشعة، وفحوصات الأشعة التداخلية وأخذ العينات.

فيما يساهم أطباء القسم المختصون في استغلال وجود جميع الإمكانيات في عمل العديد من الفحوصات النادرة التي لا تتوافر عادة بدون توافُر هذه الإمكانيات؛ وهو ما يساهم في الوصول إلى تشخيص العديد من الأمراض المستعصية.

كما استقبل القسم عدد 479 حالة في برنامج الكشف المبكر لسرطان الثدي خلال العام الحالي، وساهم بفاعلية في نشر الثقافة الصحية وتوعية أفراد المجتمع كافة بمختلف الأمراض المعاصرة، وأهمية الكشف المبكر عنها.

من جانبه، أوضح المدير التنفيذي لمستشفى النور التخصصي، الدكتور وائل الميمني، أن قسم الأشعة يقدم خدماته لمعظم أقسام التنويم والعيادات الخارجية والطوارئ داخل مستشفى النور، ويستقبل كذلك العديد من الطلبات المقدمة من مستشفيات المنطقة والمراكز الصحية التابعة لمديرية الشؤون الصحية، وغيرها. كما يساهم القسم في تغطية العجز والأعطال المفاجئة وفترات الصيانة المطولة التي تمرُّ بها كل مستشفيات المنطقة؛ وهو ما يشكل تحديًا للقسم على مواعيد وساعات الانتظار.

وأكد أن الأشعة لها الدور البارز في علاج المريض؛ إذ إن الأطباء يعتمدون عليها لدقة تشخيصها للمرض، وكذلك لما لها -بمشيئة الله- من دور في إنقاذ الحياة.