جامعة الملك فيصل تنظم ورشة "الجوجوبا.. مستقبل واعد للزراعة والصناعة والطب والبيئة".. الأربعاء

بمشاركة جامعات ومؤسسات أكاديمية وشركات على المستوى المحلي والدولي

تنظم جامعة الملك فيصل، ممثلة بكلية العلوم الزراعية والأغذية، ورشة عمل بعنوان "الجوجوبا.. الواقع والأمل مستقبل واعد للزراعة والصناعة والطب والبيئة"، وذلك يوم الأربعاء11-3-1439هـ، في قاعة الاحتفالات الكبرى بالمدينة الجامعية في رحاب جامعة الملك فيصل.

تأتي هذه الورشة العلمية الدولية الكبرى بمشاركة باحثين دوليين من جامعة كمبردج في المملكة المتحدة، وجامعة كويلزلاند في أستراليا، وباحثين مختصين من مؤسسات أكاديمية، وشركات على المستوى المحلي والدولي.

وتهدف الورشة إلى استكشاف أحدث الابتكارات والتقنيات في زراعة الأراضي الجافة، وتطويع الموروثات المقاومة للجفاف والحرارة واستخدامها في مكافحة التصحر لخدمة البيئة، وكذلك الصناعات القائمة على منتجاتها والاستخدامات الطبية والصيدلانية وغيرها، كما تستهدف الورشة جميع الباحثين والخبراء والطلاب وأصحاب المشاريع والمستثمرين داخل المملكة العربية السعودية وجميع أنحاء العالم.

ويتضمن البرنامج العلمي لجلسات ورشة العمل: التقنية الحيوية الزراعية، والموروث (الجينوم) والأحياء الجزيئية، والحفاظ على البيئة، والهندسة الطبية الحيوية، والصناعة الزراعية والاقتصاد، والوقود الحيوي، وترتكز هذه الجلسات على محاور، تناقش: أهمية التوسع في زراعة هذا المحصول، وأهميته للاقتصاد والاستثمار، والوقود الحيوي، والصناعات الحيوية.

ويصاحب الورشة ورش عملية، ومعرض واجتماعات جانبية بين الباحثين في الجامعة ونظرائهم من الجامعات والمؤسسات الأخرى والمستثمرين.

وتناقش موضوعات زراعة الأنسجة والتقنيات الحيوية، والتربية والتكاثر والتحسين الوراثي وتحديد الجنس، واقتصاديات وتسويق الجوجوبا، والجوجوبا والتقنيات الصناعية – الحيوية؛ بتحويلها إلى زيت للمحركات، ووقود للمركبات، والصناعات الدوائية والتجميلية، وزيت الجوجوبا الزيت الواعد: استخداماته وفوائده الصحية.

ويتضمن برنامج ورش العمل في اليوم الأول حفل الافتتاح، بعد ذلك يتم تقديم أوراق العمل من الباحثين والمستثمرين من عدة جامعات ومعاهد وشركات محلية وعربية ودولية، في حين تتضمن فعاليات اليوم الثاني زيارة لمختبرات التقنية الحيوية بكلية العلوم الزراعية والأغذية بجامعة الملك فيصل، ثم زيارة حقل زراعة الجوجوبا بمحطة التدريب والأبحاث الزراعية والبيطرية بالجامعة، بعد ذلك تجربة عملية لإكثار الجوجوبا والتمييز بين النباتات المذكرة والمؤنثة، ثم يتم إعلان التوصيات العامة، واختتام الورشة.

اعلان
جامعة الملك فيصل تنظم ورشة "الجوجوبا.. مستقبل واعد للزراعة والصناعة والطب والبيئة".. الأربعاء
سبق

تنظم جامعة الملك فيصل، ممثلة بكلية العلوم الزراعية والأغذية، ورشة عمل بعنوان "الجوجوبا.. الواقع والأمل مستقبل واعد للزراعة والصناعة والطب والبيئة"، وذلك يوم الأربعاء11-3-1439هـ، في قاعة الاحتفالات الكبرى بالمدينة الجامعية في رحاب جامعة الملك فيصل.

تأتي هذه الورشة العلمية الدولية الكبرى بمشاركة باحثين دوليين من جامعة كمبردج في المملكة المتحدة، وجامعة كويلزلاند في أستراليا، وباحثين مختصين من مؤسسات أكاديمية، وشركات على المستوى المحلي والدولي.

وتهدف الورشة إلى استكشاف أحدث الابتكارات والتقنيات في زراعة الأراضي الجافة، وتطويع الموروثات المقاومة للجفاف والحرارة واستخدامها في مكافحة التصحر لخدمة البيئة، وكذلك الصناعات القائمة على منتجاتها والاستخدامات الطبية والصيدلانية وغيرها، كما تستهدف الورشة جميع الباحثين والخبراء والطلاب وأصحاب المشاريع والمستثمرين داخل المملكة العربية السعودية وجميع أنحاء العالم.

ويتضمن البرنامج العلمي لجلسات ورشة العمل: التقنية الحيوية الزراعية، والموروث (الجينوم) والأحياء الجزيئية، والحفاظ على البيئة، والهندسة الطبية الحيوية، والصناعة الزراعية والاقتصاد، والوقود الحيوي، وترتكز هذه الجلسات على محاور، تناقش: أهمية التوسع في زراعة هذا المحصول، وأهميته للاقتصاد والاستثمار، والوقود الحيوي، والصناعات الحيوية.

ويصاحب الورشة ورش عملية، ومعرض واجتماعات جانبية بين الباحثين في الجامعة ونظرائهم من الجامعات والمؤسسات الأخرى والمستثمرين.

وتناقش موضوعات زراعة الأنسجة والتقنيات الحيوية، والتربية والتكاثر والتحسين الوراثي وتحديد الجنس، واقتصاديات وتسويق الجوجوبا، والجوجوبا والتقنيات الصناعية – الحيوية؛ بتحويلها إلى زيت للمحركات، ووقود للمركبات، والصناعات الدوائية والتجميلية، وزيت الجوجوبا الزيت الواعد: استخداماته وفوائده الصحية.

ويتضمن برنامج ورش العمل في اليوم الأول حفل الافتتاح، بعد ذلك يتم تقديم أوراق العمل من الباحثين والمستثمرين من عدة جامعات ومعاهد وشركات محلية وعربية ودولية، في حين تتضمن فعاليات اليوم الثاني زيارة لمختبرات التقنية الحيوية بكلية العلوم الزراعية والأغذية بجامعة الملك فيصل، ثم زيارة حقل زراعة الجوجوبا بمحطة التدريب والأبحاث الزراعية والبيطرية بالجامعة، بعد ذلك تجربة عملية لإكثار الجوجوبا والتمييز بين النباتات المذكرة والمؤنثة، ثم يتم إعلان التوصيات العامة، واختتام الورشة.

27 نوفمبر 2017 - 9 ربيع الأول 1439
07:32 PM

جامعة الملك فيصل تنظم ورشة "الجوجوبا.. مستقبل واعد للزراعة والصناعة والطب والبيئة".. الأربعاء

بمشاركة جامعات ومؤسسات أكاديمية وشركات على المستوى المحلي والدولي

A A A
0
412

تنظم جامعة الملك فيصل، ممثلة بكلية العلوم الزراعية والأغذية، ورشة عمل بعنوان "الجوجوبا.. الواقع والأمل مستقبل واعد للزراعة والصناعة والطب والبيئة"، وذلك يوم الأربعاء11-3-1439هـ، في قاعة الاحتفالات الكبرى بالمدينة الجامعية في رحاب جامعة الملك فيصل.

تأتي هذه الورشة العلمية الدولية الكبرى بمشاركة باحثين دوليين من جامعة كمبردج في المملكة المتحدة، وجامعة كويلزلاند في أستراليا، وباحثين مختصين من مؤسسات أكاديمية، وشركات على المستوى المحلي والدولي.

وتهدف الورشة إلى استكشاف أحدث الابتكارات والتقنيات في زراعة الأراضي الجافة، وتطويع الموروثات المقاومة للجفاف والحرارة واستخدامها في مكافحة التصحر لخدمة البيئة، وكذلك الصناعات القائمة على منتجاتها والاستخدامات الطبية والصيدلانية وغيرها، كما تستهدف الورشة جميع الباحثين والخبراء والطلاب وأصحاب المشاريع والمستثمرين داخل المملكة العربية السعودية وجميع أنحاء العالم.

ويتضمن البرنامج العلمي لجلسات ورشة العمل: التقنية الحيوية الزراعية، والموروث (الجينوم) والأحياء الجزيئية، والحفاظ على البيئة، والهندسة الطبية الحيوية، والصناعة الزراعية والاقتصاد، والوقود الحيوي، وترتكز هذه الجلسات على محاور، تناقش: أهمية التوسع في زراعة هذا المحصول، وأهميته للاقتصاد والاستثمار، والوقود الحيوي، والصناعات الحيوية.

ويصاحب الورشة ورش عملية، ومعرض واجتماعات جانبية بين الباحثين في الجامعة ونظرائهم من الجامعات والمؤسسات الأخرى والمستثمرين.

وتناقش موضوعات زراعة الأنسجة والتقنيات الحيوية، والتربية والتكاثر والتحسين الوراثي وتحديد الجنس، واقتصاديات وتسويق الجوجوبا، والجوجوبا والتقنيات الصناعية – الحيوية؛ بتحويلها إلى زيت للمحركات، ووقود للمركبات، والصناعات الدوائية والتجميلية، وزيت الجوجوبا الزيت الواعد: استخداماته وفوائده الصحية.

ويتضمن برنامج ورش العمل في اليوم الأول حفل الافتتاح، بعد ذلك يتم تقديم أوراق العمل من الباحثين والمستثمرين من عدة جامعات ومعاهد وشركات محلية وعربية ودولية، في حين تتضمن فعاليات اليوم الثاني زيارة لمختبرات التقنية الحيوية بكلية العلوم الزراعية والأغذية بجامعة الملك فيصل، ثم زيارة حقل زراعة الجوجوبا بمحطة التدريب والأبحاث الزراعية والبيطرية بالجامعة، بعد ذلك تجربة عملية لإكثار الجوجوبا والتمييز بين النباتات المذكرة والمؤنثة، ثم يتم إعلان التوصيات العامة، واختتام الورشة.