أصحاب مخيمات "غميقة" يتلقون الإنذار الأخير.. الإزالة أو دفع الرسوم

في وقت رفض فيه المواطنون دفعها دون وجود خدمات بلدية

بدأت بلدية غميقة بمحافظة الليث في تنفيذ وعودها وتهديد المواطنين في إزالة خيامهم، في الوقت الذي رفض فيه المواطنون دفع الرسوم دون وجود خدمات بلدية من سفلتة وإنارة ونحوها.

واشتكى أصحاب المخيمات، من عمليات الإزالة لمخيماتهم التي نصبوها في العراء للاستمتاع بالأجواء الباردة ولفترة محدودة لا تتجاوز الثلاثة أشهر؛ تزامناً مع برودة الأجواء، لتكون متنفساً لهم ولأسرهم.

وأشار أحد أصحاب المخيمات إلى أنه تلقى اتصالاً من الشرطة بتوجيه من البلدية لإزالة خيمته أو دفع الرسوم، مشيراً إلى أن دفع الرسوم في صحراء قاحلة دون أن توفر البلدية الإنارة والسفلتة لهو إجحاف في حقهم، مطالباً البلدية بالعدول عن الإزالة؛ لكون الفترة لا تتجاوز الثلاثة أشهر.

وكانت بلدية غميقة بمحافظة الليث توعّدت أصحاب المخيمات العشوائية بالإزالة ما لم يلتزم أصحابها باستخراج تصاريح لمزاولة النشاط، ودفع الرسوم المالية.

وقال رئيس بلدية غميقة المهندس عبدالله بن شامي السيد لـ"سبق" إن البلدية قامت بتخصيص موقع للتأجير المؤقت لأنشطة التخييم داخل نطاق خدمات البلدية وتم تحديد الأسعار التقديرية من قبل لجنة الاستثمار بمقدار هللة واحدة للمتر المربع وتم طرح المواقع من خلال نظام الفرص الاستثمارية على بوابة بلدي.

وأضاف: يمكن للمواطن إتمام جميع الإجراءات بطريقة إلكترونية من خلال البوابة دون الحاجة لمراجعة البلدية مهيبا بجميع الراغبين في ممارسة أنشطة التخييم للمبادرة بالتسجيل عن طريق الموقع.

وختم تصريحه بقوله: "البلدية ستقوم بإزالة جميع المخيمات العشوائية التي لا يلتزم أصحابها بتسجيل الطلب عن طريق الموقع، والتخييم في الموقع المخصص للتخييم".

بلدية غميقة الليث المخيمات
اعلان
أصحاب مخيمات "غميقة" يتلقون الإنذار الأخير.. الإزالة أو دفع الرسوم
سبق

بدأت بلدية غميقة بمحافظة الليث في تنفيذ وعودها وتهديد المواطنين في إزالة خيامهم، في الوقت الذي رفض فيه المواطنون دفع الرسوم دون وجود خدمات بلدية من سفلتة وإنارة ونحوها.

واشتكى أصحاب المخيمات، من عمليات الإزالة لمخيماتهم التي نصبوها في العراء للاستمتاع بالأجواء الباردة ولفترة محدودة لا تتجاوز الثلاثة أشهر؛ تزامناً مع برودة الأجواء، لتكون متنفساً لهم ولأسرهم.

وأشار أحد أصحاب المخيمات إلى أنه تلقى اتصالاً من الشرطة بتوجيه من البلدية لإزالة خيمته أو دفع الرسوم، مشيراً إلى أن دفع الرسوم في صحراء قاحلة دون أن توفر البلدية الإنارة والسفلتة لهو إجحاف في حقهم، مطالباً البلدية بالعدول عن الإزالة؛ لكون الفترة لا تتجاوز الثلاثة أشهر.

وكانت بلدية غميقة بمحافظة الليث توعّدت أصحاب المخيمات العشوائية بالإزالة ما لم يلتزم أصحابها باستخراج تصاريح لمزاولة النشاط، ودفع الرسوم المالية.

وقال رئيس بلدية غميقة المهندس عبدالله بن شامي السيد لـ"سبق" إن البلدية قامت بتخصيص موقع للتأجير المؤقت لأنشطة التخييم داخل نطاق خدمات البلدية وتم تحديد الأسعار التقديرية من قبل لجنة الاستثمار بمقدار هللة واحدة للمتر المربع وتم طرح المواقع من خلال نظام الفرص الاستثمارية على بوابة بلدي.

وأضاف: يمكن للمواطن إتمام جميع الإجراءات بطريقة إلكترونية من خلال البوابة دون الحاجة لمراجعة البلدية مهيبا بجميع الراغبين في ممارسة أنشطة التخييم للمبادرة بالتسجيل عن طريق الموقع.

وختم تصريحه بقوله: "البلدية ستقوم بإزالة جميع المخيمات العشوائية التي لا يلتزم أصحابها بتسجيل الطلب عن طريق الموقع، والتخييم في الموقع المخصص للتخييم".

15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441
04:31 PM

أصحاب مخيمات "غميقة" يتلقون الإنذار الأخير.. الإزالة أو دفع الرسوم

في وقت رفض فيه المواطنون دفعها دون وجود خدمات بلدية

A A A
9
12,162

بدأت بلدية غميقة بمحافظة الليث في تنفيذ وعودها وتهديد المواطنين في إزالة خيامهم، في الوقت الذي رفض فيه المواطنون دفع الرسوم دون وجود خدمات بلدية من سفلتة وإنارة ونحوها.

واشتكى أصحاب المخيمات، من عمليات الإزالة لمخيماتهم التي نصبوها في العراء للاستمتاع بالأجواء الباردة ولفترة محدودة لا تتجاوز الثلاثة أشهر؛ تزامناً مع برودة الأجواء، لتكون متنفساً لهم ولأسرهم.

وأشار أحد أصحاب المخيمات إلى أنه تلقى اتصالاً من الشرطة بتوجيه من البلدية لإزالة خيمته أو دفع الرسوم، مشيراً إلى أن دفع الرسوم في صحراء قاحلة دون أن توفر البلدية الإنارة والسفلتة لهو إجحاف في حقهم، مطالباً البلدية بالعدول عن الإزالة؛ لكون الفترة لا تتجاوز الثلاثة أشهر.

وكانت بلدية غميقة بمحافظة الليث توعّدت أصحاب المخيمات العشوائية بالإزالة ما لم يلتزم أصحابها باستخراج تصاريح لمزاولة النشاط، ودفع الرسوم المالية.

وقال رئيس بلدية غميقة المهندس عبدالله بن شامي السيد لـ"سبق" إن البلدية قامت بتخصيص موقع للتأجير المؤقت لأنشطة التخييم داخل نطاق خدمات البلدية وتم تحديد الأسعار التقديرية من قبل لجنة الاستثمار بمقدار هللة واحدة للمتر المربع وتم طرح المواقع من خلال نظام الفرص الاستثمارية على بوابة بلدي.

وأضاف: يمكن للمواطن إتمام جميع الإجراءات بطريقة إلكترونية من خلال البوابة دون الحاجة لمراجعة البلدية مهيبا بجميع الراغبين في ممارسة أنشطة التخييم للمبادرة بالتسجيل عن طريق الموقع.

وختم تصريحه بقوله: "البلدية ستقوم بإزالة جميع المخيمات العشوائية التي لا يلتزم أصحابها بتسجيل الطلب عن طريق الموقع، والتخييم في الموقع المخصص للتخييم".