أهالي الموسم: البعوض شوّه أجسامنا من كثرة انقطاع التيار الكهربائي‎

ناشدوا أمير جازان التدخل لتحويل الشبكات الهوائية إلى أرضية

عمر عريبي – سبق- جازان: أعرب أهالي مركز الموسم (90 كيلومتراً من منطقة جازان) عن استيائهم من كثرة انقطاع التيار الكهربائي، بمعدل 3 مرات في بعض الأيام، خاصة خلال الأسبوعين الماضيين، ووصفوا الخدمة بأنها أسوأ خدمة بالمركز.
 
وفي التفاصيل، ناشد الأهالي تدخل سمو أمير جازان للحد من معاناتهم مع الكهرباء. وقال عبدالرحمن النجمي، أحد سكان المركز، في شكواه لـ"سبق": لقد سئمنا من هذه الانقطاعات المتكررة في مدينة الموسم وأحيائها، ونستغرب أن الانقطاع يكون في المدينة نفسها، وبعض قرى المركز البعيدة التيار بها لم ينقطع، ونحن داخل المدينة ينقطع، بالرغم من أن مستشفى عاماً ودوائر حكومية عدة توجد داخلها! فقد شوه البعوض أجسامنا وأجسام أطفالنا، و"الكهرباء" لا تبالي بشكوانا، وخدمتها بالمركز من أسوأ الخدمات، ونطالب بحلول كفيلة بضمان أن تكون الخدمة جيدة لدينا.
 
أما الحسن عريبي فطالب بتدخل أمير جازان لإنهاء هذه المعاناة؛ فهو الوحيد الذي سيضع حداً لاستهتار شركة الكهرباء بأبناء أهالي مركز الموسم. وتساءل: لماذا لا تقوم "الكهرباء" بإنشاء محطة تحويل خاصة بالموسم وتنهي المشكلة نهائياً؟ فهي تدرك أن أكثر البلاغات تصلها من مركز الموسم.
 
وذكر محمد عطيف أن الحل بأن تقوم "كهرباء جازان" بتحويل الشبكات الهوائية إلى أرضية، مع إيجاد فرقة للطوارئ بالمركز، وإنشاء محطة تحويل خاصة بالمركز وقراه؛ كون المركز يبعد عن جازان 90 كيلو، وعن صامطة 40 كيلو.

اعلان
أهالي الموسم: البعوض شوّه أجسامنا من كثرة انقطاع التيار الكهربائي‎
سبق
عمر عريبي – سبق- جازان: أعرب أهالي مركز الموسم (90 كيلومتراً من منطقة جازان) عن استيائهم من كثرة انقطاع التيار الكهربائي، بمعدل 3 مرات في بعض الأيام، خاصة خلال الأسبوعين الماضيين، ووصفوا الخدمة بأنها أسوأ خدمة بالمركز.
 
وفي التفاصيل، ناشد الأهالي تدخل سمو أمير جازان للحد من معاناتهم مع الكهرباء. وقال عبدالرحمن النجمي، أحد سكان المركز، في شكواه لـ"سبق": لقد سئمنا من هذه الانقطاعات المتكررة في مدينة الموسم وأحيائها، ونستغرب أن الانقطاع يكون في المدينة نفسها، وبعض قرى المركز البعيدة التيار بها لم ينقطع، ونحن داخل المدينة ينقطع، بالرغم من أن مستشفى عاماً ودوائر حكومية عدة توجد داخلها! فقد شوه البعوض أجسامنا وأجسام أطفالنا، و"الكهرباء" لا تبالي بشكوانا، وخدمتها بالمركز من أسوأ الخدمات، ونطالب بحلول كفيلة بضمان أن تكون الخدمة جيدة لدينا.
 
أما الحسن عريبي فطالب بتدخل أمير جازان لإنهاء هذه المعاناة؛ فهو الوحيد الذي سيضع حداً لاستهتار شركة الكهرباء بأبناء أهالي مركز الموسم. وتساءل: لماذا لا تقوم "الكهرباء" بإنشاء محطة تحويل خاصة بالموسم وتنهي المشكلة نهائياً؟ فهي تدرك أن أكثر البلاغات تصلها من مركز الموسم.
 
وذكر محمد عطيف أن الحل بأن تقوم "كهرباء جازان" بتحويل الشبكات الهوائية إلى أرضية، مع إيجاد فرقة للطوارئ بالمركز، وإنشاء محطة تحويل خاصة بالمركز وقراه؛ كون المركز يبعد عن جازان 90 كيلو، وعن صامطة 40 كيلو.
30 ديسمبر 2014 - 8 ربيع الأول 1436
08:48 PM

ناشدوا أمير جازان التدخل لتحويل الشبكات الهوائية إلى أرضية

أهالي الموسم: البعوض شوّه أجسامنا من كثرة انقطاع التيار الكهربائي‎

A A A
0
446

عمر عريبي – سبق- جازان: أعرب أهالي مركز الموسم (90 كيلومتراً من منطقة جازان) عن استيائهم من كثرة انقطاع التيار الكهربائي، بمعدل 3 مرات في بعض الأيام، خاصة خلال الأسبوعين الماضيين، ووصفوا الخدمة بأنها أسوأ خدمة بالمركز.
 
وفي التفاصيل، ناشد الأهالي تدخل سمو أمير جازان للحد من معاناتهم مع الكهرباء. وقال عبدالرحمن النجمي، أحد سكان المركز، في شكواه لـ"سبق": لقد سئمنا من هذه الانقطاعات المتكررة في مدينة الموسم وأحيائها، ونستغرب أن الانقطاع يكون في المدينة نفسها، وبعض قرى المركز البعيدة التيار بها لم ينقطع، ونحن داخل المدينة ينقطع، بالرغم من أن مستشفى عاماً ودوائر حكومية عدة توجد داخلها! فقد شوه البعوض أجسامنا وأجسام أطفالنا، و"الكهرباء" لا تبالي بشكوانا، وخدمتها بالمركز من أسوأ الخدمات، ونطالب بحلول كفيلة بضمان أن تكون الخدمة جيدة لدينا.
 
أما الحسن عريبي فطالب بتدخل أمير جازان لإنهاء هذه المعاناة؛ فهو الوحيد الذي سيضع حداً لاستهتار شركة الكهرباء بأبناء أهالي مركز الموسم. وتساءل: لماذا لا تقوم "الكهرباء" بإنشاء محطة تحويل خاصة بالموسم وتنهي المشكلة نهائياً؟ فهي تدرك أن أكثر البلاغات تصلها من مركز الموسم.
 
وذكر محمد عطيف أن الحل بأن تقوم "كهرباء جازان" بتحويل الشبكات الهوائية إلى أرضية، مع إيجاد فرقة للطوارئ بالمركز، وإنشاء محطة تحويل خاصة بالمركز وقراه؛ كون المركز يبعد عن جازان 90 كيلو، وعن صامطة 40 كيلو.