تعليم مكة يختتم المرحلة الأولى من مسابقة نايف لحفظ الحديث

مجموع الجوائز يبلغ 308 آلاف ريال للفائزين الخمسة الأوائل

سبق- مكة المكرمة: اختتمت إدارة التوعية الإسلامية التابعة للإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، يوم أمس الأربعاء، مسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز لحفظ الحديث النبوي الشريف، في مرحلتها الأولى على مستوى مدارس مكة للبنين خلال الدورة العاشرة، في ضيافة المركز الدائم للتوعية الإسلامية بأم الجود.
 
وقال مدير إدارة التوعية الإسلامية فيصل أبوحميد: "هذه المرحلة تعقب التصفيات على مستوى كل مدرسة، وهي تأتي استعداداً للمرحلة التالية التي ستكون تصفياتها على مستوى المنطقة ليتم بعد ذلك اختيار طالب واحد من كل فرع ليمثل المنطقة".
 
وأضاف: "المرحلة الأولى كانت بمشاركة 65 طالباً في ثلاثة فروع، حيث كان الفرع الأول للمرحلة الابتدائية في حفظ مئة حديث، فيما كان الفرع الثاني للمرحلة المتوسطة وحفظ مئتين وخمسين حديثاً، وجاء الفرع الثالث للمرحلة الثانوية بحفظ 500 حديث".
 
وأردف: "المسابقة تستهدف الناشئة والشباب من طلاب المرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية في المملكة العربية السعودية، وترمي إلى ربط الناشئة والشباب بالسنّة النبوية وتشجيعهم على العناية بها وحفظها وتطبيقها، والإسهام في إعداد جيل محب لسنّة النبي صلى الله عليه وسلم".
 
وتابع: "نسعى إلى شحذ همم الناشئة والشباب وتنمية روح المنافسة الشريفة المفيدة فيما بينهم، بالإضافة إلى شغل وقت الناشئة والشباب بما يعود عليهم بالفائدة دينياً وعلمياً وأخلاقياً".
 
وقال "أبوحميد": "تقرر تخصيص جوائز مالية للفائزين على مستوى المملكة يقدر مجموعها بـــ 308 آلاف ريال موزعة على فروع المسابقة للفائزين الخمسة الأوائل من كل فرع بالإضافة إلى شهادات الشكر والتقدير ستوزع على كافة المشاركين".
 
 
 

اعلان
تعليم مكة يختتم المرحلة الأولى من مسابقة نايف لحفظ الحديث
سبق
سبق- مكة المكرمة: اختتمت إدارة التوعية الإسلامية التابعة للإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، يوم أمس الأربعاء، مسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز لحفظ الحديث النبوي الشريف، في مرحلتها الأولى على مستوى مدارس مكة للبنين خلال الدورة العاشرة، في ضيافة المركز الدائم للتوعية الإسلامية بأم الجود.
 
وقال مدير إدارة التوعية الإسلامية فيصل أبوحميد: "هذه المرحلة تعقب التصفيات على مستوى كل مدرسة، وهي تأتي استعداداً للمرحلة التالية التي ستكون تصفياتها على مستوى المنطقة ليتم بعد ذلك اختيار طالب واحد من كل فرع ليمثل المنطقة".
 
وأضاف: "المرحلة الأولى كانت بمشاركة 65 طالباً في ثلاثة فروع، حيث كان الفرع الأول للمرحلة الابتدائية في حفظ مئة حديث، فيما كان الفرع الثاني للمرحلة المتوسطة وحفظ مئتين وخمسين حديثاً، وجاء الفرع الثالث للمرحلة الثانوية بحفظ 500 حديث".
 
وأردف: "المسابقة تستهدف الناشئة والشباب من طلاب المرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية في المملكة العربية السعودية، وترمي إلى ربط الناشئة والشباب بالسنّة النبوية وتشجيعهم على العناية بها وحفظها وتطبيقها، والإسهام في إعداد جيل محب لسنّة النبي صلى الله عليه وسلم".
 
وتابع: "نسعى إلى شحذ همم الناشئة والشباب وتنمية روح المنافسة الشريفة المفيدة فيما بينهم، بالإضافة إلى شغل وقت الناشئة والشباب بما يعود عليهم بالفائدة دينياً وعلمياً وأخلاقياً".
 
وقال "أبوحميد": "تقرر تخصيص جوائز مالية للفائزين على مستوى المملكة يقدر مجموعها بـــ 308 آلاف ريال موزعة على فروع المسابقة للفائزين الخمسة الأوائل من كل فرع بالإضافة إلى شهادات الشكر والتقدير ستوزع على كافة المشاركين".
 
 
 
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436
07:09 PM

تعليم مكة يختتم المرحلة الأولى من مسابقة نايف لحفظ الحديث

مجموع الجوائز يبلغ 308 آلاف ريال للفائزين الخمسة الأوائل

A A A
0
297

سبق- مكة المكرمة: اختتمت إدارة التوعية الإسلامية التابعة للإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، يوم أمس الأربعاء، مسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز لحفظ الحديث النبوي الشريف، في مرحلتها الأولى على مستوى مدارس مكة للبنين خلال الدورة العاشرة، في ضيافة المركز الدائم للتوعية الإسلامية بأم الجود.
 
وقال مدير إدارة التوعية الإسلامية فيصل أبوحميد: "هذه المرحلة تعقب التصفيات على مستوى كل مدرسة، وهي تأتي استعداداً للمرحلة التالية التي ستكون تصفياتها على مستوى المنطقة ليتم بعد ذلك اختيار طالب واحد من كل فرع ليمثل المنطقة".
 
وأضاف: "المرحلة الأولى كانت بمشاركة 65 طالباً في ثلاثة فروع، حيث كان الفرع الأول للمرحلة الابتدائية في حفظ مئة حديث، فيما كان الفرع الثاني للمرحلة المتوسطة وحفظ مئتين وخمسين حديثاً، وجاء الفرع الثالث للمرحلة الثانوية بحفظ 500 حديث".
 
وأردف: "المسابقة تستهدف الناشئة والشباب من طلاب المرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية في المملكة العربية السعودية، وترمي إلى ربط الناشئة والشباب بالسنّة النبوية وتشجيعهم على العناية بها وحفظها وتطبيقها، والإسهام في إعداد جيل محب لسنّة النبي صلى الله عليه وسلم".
 
وتابع: "نسعى إلى شحذ همم الناشئة والشباب وتنمية روح المنافسة الشريفة المفيدة فيما بينهم، بالإضافة إلى شغل وقت الناشئة والشباب بما يعود عليهم بالفائدة دينياً وعلمياً وأخلاقياً".
 
وقال "أبوحميد": "تقرر تخصيص جوائز مالية للفائزين على مستوى المملكة يقدر مجموعها بـــ 308 آلاف ريال موزعة على فروع المسابقة للفائزين الخمسة الأوائل من كل فرع بالإضافة إلى شهادات الشكر والتقدير ستوزع على كافة المشاركين".