أسعار النفط ترتفع بدعم من آمال اتفاق التجارة الأمريكي الصيني

ارتفع خام القياس العالمي 0.4% إلى 67.48 دولارًا للبرميل

صعدت أسعار النفط، اليوم الخميس، مدعومة بانفراجة محتملة في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والمساعي التي تقودها أوبك لكبح الإمدادات؛ على الرغم من أن التعاملات اتسمت بالهدوء مع هيمنة أجواء العطلة على الكثير من الأسواق.

وبحلول الساعة 06:51 بتوقيت جرينتش؛ ارتفع خام القياس العالمي برنت 28 سنتًا أو 0.4% إلى 67.48 دولارًا للبرميل.

ووفقًا لـ"رويترز"، صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 25 سنتًا أو 0.4% إلى 61.36 دولارًا للبرميل.

وقال ستيفن إينس كبير محللي السوق الآسيوية لدى أكسي تريدر: أسعار النفط تُواصل إظهار القوة بنهاية العام مدعومة بمزيج من تقدم حاسم في الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين، واتفاق أوبك/أوبك+ في ديسمبر، وتباطؤ نشاط النفط الصخري.

كل هذا يشير إلى أداء أقوى لأسعار النفط في الربع الأول، مما كان يتوقعه أي شخص قبل شهرين فحسب.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إنه سيكون هناك حفل توقيع يحضره نظيره الصيني شي جين بينغ، لما يطلق عليه اتفاق المرحلة واحد لإنهاء النزاع التجاري بين البلدين والذي تم التوصل إليه في وقت سابق من الشهر الجاري.

وألحقت الحرب التجارية المستمرة منذ قرابة 17 شهرًا الضرر بنمو الاقتصاد العالمي والطلب على النفط؛ مما أسفر عن تحرك الأسعار في نطاق محدود معظم العام.

كما تَسبب انخفاض الطلب في تقليص فاعلية تخفيضات الإمدادات التي تنفذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا.

واتفقت المجموعة التي يطلق عليها اسم "أوبك+"، على تمديد وزيادة تخفيضات الإنتاج التي ستزيح ما يصل إلى 2.1 مليون برميل يوميًّا من الإمدادات من السوق أو نحو 2%من الطلب العالمي.

النفط أسعار النفط
اعلان
أسعار النفط ترتفع بدعم من آمال اتفاق التجارة الأمريكي الصيني
سبق

صعدت أسعار النفط، اليوم الخميس، مدعومة بانفراجة محتملة في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والمساعي التي تقودها أوبك لكبح الإمدادات؛ على الرغم من أن التعاملات اتسمت بالهدوء مع هيمنة أجواء العطلة على الكثير من الأسواق.

وبحلول الساعة 06:51 بتوقيت جرينتش؛ ارتفع خام القياس العالمي برنت 28 سنتًا أو 0.4% إلى 67.48 دولارًا للبرميل.

ووفقًا لـ"رويترز"، صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 25 سنتًا أو 0.4% إلى 61.36 دولارًا للبرميل.

وقال ستيفن إينس كبير محللي السوق الآسيوية لدى أكسي تريدر: أسعار النفط تُواصل إظهار القوة بنهاية العام مدعومة بمزيج من تقدم حاسم في الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين، واتفاق أوبك/أوبك+ في ديسمبر، وتباطؤ نشاط النفط الصخري.

كل هذا يشير إلى أداء أقوى لأسعار النفط في الربع الأول، مما كان يتوقعه أي شخص قبل شهرين فحسب.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إنه سيكون هناك حفل توقيع يحضره نظيره الصيني شي جين بينغ، لما يطلق عليه اتفاق المرحلة واحد لإنهاء النزاع التجاري بين البلدين والذي تم التوصل إليه في وقت سابق من الشهر الجاري.

وألحقت الحرب التجارية المستمرة منذ قرابة 17 شهرًا الضرر بنمو الاقتصاد العالمي والطلب على النفط؛ مما أسفر عن تحرك الأسعار في نطاق محدود معظم العام.

كما تَسبب انخفاض الطلب في تقليص فاعلية تخفيضات الإمدادات التي تنفذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا.

واتفقت المجموعة التي يطلق عليها اسم "أوبك+"، على تمديد وزيادة تخفيضات الإنتاج التي ستزيح ما يصل إلى 2.1 مليون برميل يوميًّا من الإمدادات من السوق أو نحو 2%من الطلب العالمي.

26 ديسمبر 2019 - 29 ربيع الآخر 1441
11:29 AM

أسعار النفط ترتفع بدعم من آمال اتفاق التجارة الأمريكي الصيني

ارتفع خام القياس العالمي 0.4% إلى 67.48 دولارًا للبرميل

A A A
0
1,579

صعدت أسعار النفط، اليوم الخميس، مدعومة بانفراجة محتملة في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والمساعي التي تقودها أوبك لكبح الإمدادات؛ على الرغم من أن التعاملات اتسمت بالهدوء مع هيمنة أجواء العطلة على الكثير من الأسواق.

وبحلول الساعة 06:51 بتوقيت جرينتش؛ ارتفع خام القياس العالمي برنت 28 سنتًا أو 0.4% إلى 67.48 دولارًا للبرميل.

ووفقًا لـ"رويترز"، صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 25 سنتًا أو 0.4% إلى 61.36 دولارًا للبرميل.

وقال ستيفن إينس كبير محللي السوق الآسيوية لدى أكسي تريدر: أسعار النفط تُواصل إظهار القوة بنهاية العام مدعومة بمزيج من تقدم حاسم في الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين، واتفاق أوبك/أوبك+ في ديسمبر، وتباطؤ نشاط النفط الصخري.

كل هذا يشير إلى أداء أقوى لأسعار النفط في الربع الأول، مما كان يتوقعه أي شخص قبل شهرين فحسب.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إنه سيكون هناك حفل توقيع يحضره نظيره الصيني شي جين بينغ، لما يطلق عليه اتفاق المرحلة واحد لإنهاء النزاع التجاري بين البلدين والذي تم التوصل إليه في وقت سابق من الشهر الجاري.

وألحقت الحرب التجارية المستمرة منذ قرابة 17 شهرًا الضرر بنمو الاقتصاد العالمي والطلب على النفط؛ مما أسفر عن تحرك الأسعار في نطاق محدود معظم العام.

كما تَسبب انخفاض الطلب في تقليص فاعلية تخفيضات الإمدادات التي تنفذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا.

واتفقت المجموعة التي يطلق عليها اسم "أوبك+"، على تمديد وزيادة تخفيضات الإنتاج التي ستزيح ما يصل إلى 2.1 مليون برميل يوميًّا من الإمدادات من السوق أو نحو 2%من الطلب العالمي.