سكان "الغريف" يناشدون ضرورة افتتاح فروع للبنوك لإنهاء معاناتهم

​يقصد "المركز" مئات التجار والمتسوقين وتتم عمليات بيع وشراء كبيرة

محمد الزامل- سبق- الغريف: طالب عدد من سكان مركز الغريف جنوب محافظة الخرمة بضرورة افتتاح فروع للبنوك والمصارف ومكائن للصرف الآلي بمركزهم، لإنهاء معاناتهم المستمرة مع السفر والترحال إلى المحافظات المجاورة لصرف رواتبهم وتنفيذ العمليات التجارية والمالية كل يوم.
 
وقال هادي دغيم السبيعي لـ"سبق": "مركز الغريف يشهد في السنوات الأخيرة وفي ظل اهتمام حكومتنا الرشيدة بالوطن والمواطنين، نهضة عمرانية وتوسعاً سكانياً وتجارياً لافتاً، مع افتتاح العديد من الدوائر الحكومية الحيوية والمدارس بجميع مراحلها، بالإضافة إلى دراسة عدد من أبناء وبنات المركز بفرع جامعة الطائف بالخرمة، يجعل وجود فروع البنوك أمراً ضرورياً لخدمة الأهالي والسكان".
 
وأضاف السبيعي: "نحن في مركز الغريف الذي يصل عدد سكانه إلى نحو عشرة آلاف نسمة، نفتقد وجود فروع للبنوك والمصارف، أو حتى صرافات آلية؛ رغم مطالبنا المتكررة، ما جعلنا نسافر ونقطع 90 كلم ذهاباً وإياباً لمحافظة الخرمة؛ لصرف رواتبنا وإنهاء معاملاتنا التجارية والمالية في البنوك هناك".
 
وذكر السبيعي أنه " يقام بمركزنا سوق للأغنام كل يوم جمعة، يقصده مئات التجار والمتسوقين من المحافظات والمراكز والقرى المجاورة ويتم فيه عمليات كبيرة للبيع والشراء، يتطلب وجود بنوك وصرافات آلية لتوفير الأوراق النقدية للسوق والتي تكون غير ممكنة، رغم الحركة التجارية النشطة بسوق الأغنام وإنتاج المزارع وتصدير التمور والخضراوات والفواكه إلى المدن والمحافظات الأخرى".
 
وناشد عدد من سكان الغريف أعضاء المجلس المحلي بمحافظة الخرمة الرفع للجهات المسؤولة بمطالبهم التي تتمثل بافتتاح فروع للبنوك والمصارف ومكائن الصرف الآلي، لإنهاء معاناتهم ومواكبة التطور العمراني والسكاني ولتوفير موارد مالية قريبة للحركة التجارية والزراعية بالغريف.

اعلان
سكان "الغريف" يناشدون ضرورة افتتاح فروع للبنوك لإنهاء معاناتهم
سبق
محمد الزامل- سبق- الغريف: طالب عدد من سكان مركز الغريف جنوب محافظة الخرمة بضرورة افتتاح فروع للبنوك والمصارف ومكائن للصرف الآلي بمركزهم، لإنهاء معاناتهم المستمرة مع السفر والترحال إلى المحافظات المجاورة لصرف رواتبهم وتنفيذ العمليات التجارية والمالية كل يوم.
 
وقال هادي دغيم السبيعي لـ"سبق": "مركز الغريف يشهد في السنوات الأخيرة وفي ظل اهتمام حكومتنا الرشيدة بالوطن والمواطنين، نهضة عمرانية وتوسعاً سكانياً وتجارياً لافتاً، مع افتتاح العديد من الدوائر الحكومية الحيوية والمدارس بجميع مراحلها، بالإضافة إلى دراسة عدد من أبناء وبنات المركز بفرع جامعة الطائف بالخرمة، يجعل وجود فروع البنوك أمراً ضرورياً لخدمة الأهالي والسكان".
 
وأضاف السبيعي: "نحن في مركز الغريف الذي يصل عدد سكانه إلى نحو عشرة آلاف نسمة، نفتقد وجود فروع للبنوك والمصارف، أو حتى صرافات آلية؛ رغم مطالبنا المتكررة، ما جعلنا نسافر ونقطع 90 كلم ذهاباً وإياباً لمحافظة الخرمة؛ لصرف رواتبنا وإنهاء معاملاتنا التجارية والمالية في البنوك هناك".
 
وذكر السبيعي أنه " يقام بمركزنا سوق للأغنام كل يوم جمعة، يقصده مئات التجار والمتسوقين من المحافظات والمراكز والقرى المجاورة ويتم فيه عمليات كبيرة للبيع والشراء، يتطلب وجود بنوك وصرافات آلية لتوفير الأوراق النقدية للسوق والتي تكون غير ممكنة، رغم الحركة التجارية النشطة بسوق الأغنام وإنتاج المزارع وتصدير التمور والخضراوات والفواكه إلى المدن والمحافظات الأخرى".
 
وناشد عدد من سكان الغريف أعضاء المجلس المحلي بمحافظة الخرمة الرفع للجهات المسؤولة بمطالبهم التي تتمثل بافتتاح فروع للبنوك والمصارف ومكائن الصرف الآلي، لإنهاء معاناتهم ومواكبة التطور العمراني والسكاني ولتوفير موارد مالية قريبة للحركة التجارية والزراعية بالغريف.
29 أغسطس 2014 - 3 ذو القعدة 1435
10:29 PM

​يقصد "المركز" مئات التجار والمتسوقين وتتم عمليات بيع وشراء كبيرة

سكان "الغريف" يناشدون ضرورة افتتاح فروع للبنوك لإنهاء معاناتهم

A A A
0
1,300

محمد الزامل- سبق- الغريف: طالب عدد من سكان مركز الغريف جنوب محافظة الخرمة بضرورة افتتاح فروع للبنوك والمصارف ومكائن للصرف الآلي بمركزهم، لإنهاء معاناتهم المستمرة مع السفر والترحال إلى المحافظات المجاورة لصرف رواتبهم وتنفيذ العمليات التجارية والمالية كل يوم.
 
وقال هادي دغيم السبيعي لـ"سبق": "مركز الغريف يشهد في السنوات الأخيرة وفي ظل اهتمام حكومتنا الرشيدة بالوطن والمواطنين، نهضة عمرانية وتوسعاً سكانياً وتجارياً لافتاً، مع افتتاح العديد من الدوائر الحكومية الحيوية والمدارس بجميع مراحلها، بالإضافة إلى دراسة عدد من أبناء وبنات المركز بفرع جامعة الطائف بالخرمة، يجعل وجود فروع البنوك أمراً ضرورياً لخدمة الأهالي والسكان".
 
وأضاف السبيعي: "نحن في مركز الغريف الذي يصل عدد سكانه إلى نحو عشرة آلاف نسمة، نفتقد وجود فروع للبنوك والمصارف، أو حتى صرافات آلية؛ رغم مطالبنا المتكررة، ما جعلنا نسافر ونقطع 90 كلم ذهاباً وإياباً لمحافظة الخرمة؛ لصرف رواتبنا وإنهاء معاملاتنا التجارية والمالية في البنوك هناك".
 
وذكر السبيعي أنه " يقام بمركزنا سوق للأغنام كل يوم جمعة، يقصده مئات التجار والمتسوقين من المحافظات والمراكز والقرى المجاورة ويتم فيه عمليات كبيرة للبيع والشراء، يتطلب وجود بنوك وصرافات آلية لتوفير الأوراق النقدية للسوق والتي تكون غير ممكنة، رغم الحركة التجارية النشطة بسوق الأغنام وإنتاج المزارع وتصدير التمور والخضراوات والفواكه إلى المدن والمحافظات الأخرى".
 
وناشد عدد من سكان الغريف أعضاء المجلس المحلي بمحافظة الخرمة الرفع للجهات المسؤولة بمطالبهم التي تتمثل بافتتاح فروع للبنوك والمصارف ومكائن الصرف الآلي، لإنهاء معاناتهم ومواكبة التطور العمراني والسكاني ولتوفير موارد مالية قريبة للحركة التجارية والزراعية بالغريف.