زيارة طارئة .. وزير خارجية ألمانيا يتوجه لإسرائيل لتحذيرها من ضم أجزاء بالضفة

ترأس بلاده الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن ابتداءً من يوليو

يصل وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى إسرائيل الأربعاء المقبل، في زيارة طارئة لتحذير إسرائيل من خطورة خططها لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، بحسب ما نقل "روسيا اليوم" عن وسائل إعلام إسرائيلية اليوم (السبت).

وذكرت القناة الـ13 الإسرائيلية أن "ماس" سيحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن ضم غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات في الضفة الغربية سيضر بعلاقات إسرائيل مع الاتحاد الأوروبي وألمانيا خصوصًا.

من جهتها، أكدت صحيفة "هآرتس" ما ذكرته القناة الـ13، مبينة أن "ماس" سيأتي برسالة تحذير لإسرائيل.

وستتولى ألمانيا رئاسة الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن الدولي في 1 يوليو القادم، عشية الموعد الذي طرحه "نتنياهو" للشروع في عملية الضم.

وزير الخارجية الألماني
اعلان
زيارة طارئة .. وزير خارجية ألمانيا يتوجه لإسرائيل لتحذيرها من ضم أجزاء بالضفة
سبق

يصل وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى إسرائيل الأربعاء المقبل، في زيارة طارئة لتحذير إسرائيل من خطورة خططها لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، بحسب ما نقل "روسيا اليوم" عن وسائل إعلام إسرائيلية اليوم (السبت).

وذكرت القناة الـ13 الإسرائيلية أن "ماس" سيحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن ضم غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات في الضفة الغربية سيضر بعلاقات إسرائيل مع الاتحاد الأوروبي وألمانيا خصوصًا.

من جهتها، أكدت صحيفة "هآرتس" ما ذكرته القناة الـ13، مبينة أن "ماس" سيأتي برسالة تحذير لإسرائيل.

وستتولى ألمانيا رئاسة الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن الدولي في 1 يوليو القادم، عشية الموعد الذي طرحه "نتنياهو" للشروع في عملية الضم.

06 يونيو 2020 - 14 شوّال 1441
09:27 PM

زيارة طارئة .. وزير خارجية ألمانيا يتوجه لإسرائيل لتحذيرها من ضم أجزاء بالضفة

ترأس بلاده الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن ابتداءً من يوليو

A A A
4
6,513

يصل وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى إسرائيل الأربعاء المقبل، في زيارة طارئة لتحذير إسرائيل من خطورة خططها لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، بحسب ما نقل "روسيا اليوم" عن وسائل إعلام إسرائيلية اليوم (السبت).

وذكرت القناة الـ13 الإسرائيلية أن "ماس" سيحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن ضم غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات في الضفة الغربية سيضر بعلاقات إسرائيل مع الاتحاد الأوروبي وألمانيا خصوصًا.

من جهتها، أكدت صحيفة "هآرتس" ما ذكرته القناة الـ13، مبينة أن "ماس" سيأتي برسالة تحذير لإسرائيل.

وستتولى ألمانيا رئاسة الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن الدولي في 1 يوليو القادم، عشية الموعد الذي طرحه "نتنياهو" للشروع في عملية الضم.