الدول العربية تبحث الخدمات المقدمة لـ25 ألف حاج مغربي

نادية الفواز- سبق- مكة: التقى رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية بالنيابة، المطوف محمد بن حسن معاجيني، بحضور أعضاء المجلس اليوم، رئيس مكتب شؤون الحجاج بوزارة الشؤون الدينية بمملكة المغرب، الدكتور أحمد القسطاس، وذلك بمقر المؤسسة في أم الجود بمكة المكرمة.
 
وعقب اللقاء كشف رئيس مكتب شؤون الحجاج بوزارة الشؤون الدينية بمملكة المغرب عن أن المكتب حريص على الالتقاء بالمسؤولين في وزارة الحج والمؤسسة؛ للاطلاع عن كثب على المستجدات والتنظيمات والتعليمات الصادرة من الجهات ذات العلاقة للتقيد بها وإبلاغها للحجاج لتحقيق النجاح الكامل لجميع أعمال الحج، مؤكداً أن ما تقوم به السعودية من أعمال وما تبذله من جهود مباركة لخدمة وراحة حجاج بيت الله الحرام ما هو إلا دليل صادق على إيمانها العميق بالرسالة العظمى التي أوكلها الله- عز وجل- لولاة أمرها وشعبها المخلص تجاه الحجاج.
 
وامتدح "القسطاس" الجهود التي تبذلها وزارة الحج ومؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية في سبيل توفير كل ما من شأنه تحقيق الراحة والسلامة والأمن لحجاج بيت الله العتيق الذين سيبلغ عددهم هذا العام (25500) حاج، سائلاً الله العلي القدير أن يثيب جميع القائمين على خدمة وراحة الحجاج، وأن يجعل عملهم في موازين حسناتهم.
 
وعقب اللقاء أفاد رئيس مجلس إدارة المؤسسة بالنيابة أنه تم خلال الاجتماع مناقشة الكثير من الموضوعات المتعلقة بالخدمات التي ستقدمها المؤسسة- بمشيئة الله تعالى- للحجاج المغاربة خلال موسم حج هذا العام، فيما يخص عمليات الإسكان والاستقبال والتفويج والتصعيد والنقل والتغذية والتوعية الدينية وغيرها من الخدمات التي تكفل تقديم خدمات متميزة وراقية للحجاج، بما يتوافق مع توجيهات قيادتنا الرشيدة الرامية إلى تسخير جل الإمكانات وتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن وتمكينهم من أداء فريضة الحج بكل يسر وأمان.
 
واعتبر "معاجيني" هذه اللقاءات المبكرة مع مكاتب شؤون الحج بناءة وهادفة، حيث تسهم- بعد توفيق الله عز وجل- في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للحجاج، وتسعى لمعالجة جميع الملاحظات الواردة عن موسم الحج الماضي، مع تدعيم الإيجابيات وتعزيزها لتهيئة المناخ الملائم والمريح للحجاج منذ وصولهم إلى الديار المقدسة حتى مغادرتهم إلى أوطانهم سالمين غانمين.
 

اعلان
الدول العربية تبحث الخدمات المقدمة لـ25 ألف حاج مغربي
سبق
نادية الفواز- سبق- مكة: التقى رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية بالنيابة، المطوف محمد بن حسن معاجيني، بحضور أعضاء المجلس اليوم، رئيس مكتب شؤون الحجاج بوزارة الشؤون الدينية بمملكة المغرب، الدكتور أحمد القسطاس، وذلك بمقر المؤسسة في أم الجود بمكة المكرمة.
 
وعقب اللقاء كشف رئيس مكتب شؤون الحجاج بوزارة الشؤون الدينية بمملكة المغرب عن أن المكتب حريص على الالتقاء بالمسؤولين في وزارة الحج والمؤسسة؛ للاطلاع عن كثب على المستجدات والتنظيمات والتعليمات الصادرة من الجهات ذات العلاقة للتقيد بها وإبلاغها للحجاج لتحقيق النجاح الكامل لجميع أعمال الحج، مؤكداً أن ما تقوم به السعودية من أعمال وما تبذله من جهود مباركة لخدمة وراحة حجاج بيت الله الحرام ما هو إلا دليل صادق على إيمانها العميق بالرسالة العظمى التي أوكلها الله- عز وجل- لولاة أمرها وشعبها المخلص تجاه الحجاج.
 
وامتدح "القسطاس" الجهود التي تبذلها وزارة الحج ومؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية في سبيل توفير كل ما من شأنه تحقيق الراحة والسلامة والأمن لحجاج بيت الله العتيق الذين سيبلغ عددهم هذا العام (25500) حاج، سائلاً الله العلي القدير أن يثيب جميع القائمين على خدمة وراحة الحجاج، وأن يجعل عملهم في موازين حسناتهم.
 
وعقب اللقاء أفاد رئيس مجلس إدارة المؤسسة بالنيابة أنه تم خلال الاجتماع مناقشة الكثير من الموضوعات المتعلقة بالخدمات التي ستقدمها المؤسسة- بمشيئة الله تعالى- للحجاج المغاربة خلال موسم حج هذا العام، فيما يخص عمليات الإسكان والاستقبال والتفويج والتصعيد والنقل والتغذية والتوعية الدينية وغيرها من الخدمات التي تكفل تقديم خدمات متميزة وراقية للحجاج، بما يتوافق مع توجيهات قيادتنا الرشيدة الرامية إلى تسخير جل الإمكانات وتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن وتمكينهم من أداء فريضة الحج بكل يسر وأمان.
 
واعتبر "معاجيني" هذه اللقاءات المبكرة مع مكاتب شؤون الحج بناءة وهادفة، حيث تسهم- بعد توفيق الله عز وجل- في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للحجاج، وتسعى لمعالجة جميع الملاحظات الواردة عن موسم الحج الماضي، مع تدعيم الإيجابيات وتعزيزها لتهيئة المناخ الملائم والمريح للحجاج منذ وصولهم إلى الديار المقدسة حتى مغادرتهم إلى أوطانهم سالمين غانمين.
 
29 يناير 2014 - 28 ربيع الأول 1435
11:38 PM

الدول العربية تبحث الخدمات المقدمة لـ25 ألف حاج مغربي

A A A
0
500

نادية الفواز- سبق- مكة: التقى رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية بالنيابة، المطوف محمد بن حسن معاجيني، بحضور أعضاء المجلس اليوم، رئيس مكتب شؤون الحجاج بوزارة الشؤون الدينية بمملكة المغرب، الدكتور أحمد القسطاس، وذلك بمقر المؤسسة في أم الجود بمكة المكرمة.
 
وعقب اللقاء كشف رئيس مكتب شؤون الحجاج بوزارة الشؤون الدينية بمملكة المغرب عن أن المكتب حريص على الالتقاء بالمسؤولين في وزارة الحج والمؤسسة؛ للاطلاع عن كثب على المستجدات والتنظيمات والتعليمات الصادرة من الجهات ذات العلاقة للتقيد بها وإبلاغها للحجاج لتحقيق النجاح الكامل لجميع أعمال الحج، مؤكداً أن ما تقوم به السعودية من أعمال وما تبذله من جهود مباركة لخدمة وراحة حجاج بيت الله الحرام ما هو إلا دليل صادق على إيمانها العميق بالرسالة العظمى التي أوكلها الله- عز وجل- لولاة أمرها وشعبها المخلص تجاه الحجاج.
 
وامتدح "القسطاس" الجهود التي تبذلها وزارة الحج ومؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية في سبيل توفير كل ما من شأنه تحقيق الراحة والسلامة والأمن لحجاج بيت الله العتيق الذين سيبلغ عددهم هذا العام (25500) حاج، سائلاً الله العلي القدير أن يثيب جميع القائمين على خدمة وراحة الحجاج، وأن يجعل عملهم في موازين حسناتهم.
 
وعقب اللقاء أفاد رئيس مجلس إدارة المؤسسة بالنيابة أنه تم خلال الاجتماع مناقشة الكثير من الموضوعات المتعلقة بالخدمات التي ستقدمها المؤسسة- بمشيئة الله تعالى- للحجاج المغاربة خلال موسم حج هذا العام، فيما يخص عمليات الإسكان والاستقبال والتفويج والتصعيد والنقل والتغذية والتوعية الدينية وغيرها من الخدمات التي تكفل تقديم خدمات متميزة وراقية للحجاج، بما يتوافق مع توجيهات قيادتنا الرشيدة الرامية إلى تسخير جل الإمكانات وتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن وتمكينهم من أداء فريضة الحج بكل يسر وأمان.
 
واعتبر "معاجيني" هذه اللقاءات المبكرة مع مكاتب شؤون الحج بناءة وهادفة، حيث تسهم- بعد توفيق الله عز وجل- في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للحجاج، وتسعى لمعالجة جميع الملاحظات الواردة عن موسم الحج الماضي، مع تدعيم الإيجابيات وتعزيزها لتهيئة المناخ الملائم والمريح للحجاج منذ وصولهم إلى الديار المقدسة حتى مغادرتهم إلى أوطانهم سالمين غانمين.