أمير عسير يدشّن هوية جمعية حفظ النعمة "شكر"

سبق- أبها: استقبل الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، صباح اليوم بمكتبه بالإمارة، رئيسَ المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية، وأعضاءَ مجلس إدارة جمعية حفظ النعمة بمنطقة عسير "شكر"؛ بمناسبة اعتماد المجلس من قِبَل وزارة الشؤون الاجتماعية. واطلع على الخطة المستقبلية واللوائح التنفيذية للجمعية، وفي ختام اللقاء دشن هوية الجمعية، كما تَسَلّم هدية تذكارية بهذه المناسبة.
 
وقدّم رئيس مجلس إدارة الجمعية عثمان بن محمد البشري، الشكر لأمير المنطقة على دعمه ومساندته في تأسيس الجمعية، التي تهتم بالتوعية والتثقيف في مجال الحفاظ على النعم وعدم الإسراف في استخدامها؛ داعياً الله أن تكون الجمعية عند حُسن الظن، وأن يسعوا جاهدين كفريق عمل واحد في سبيل أن يكون عملها ريادياً ونموذجياً على مستوى المملكة.

اعلان
أمير عسير يدشّن هوية جمعية حفظ النعمة "شكر"
سبق
سبق- أبها: استقبل الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، صباح اليوم بمكتبه بالإمارة، رئيسَ المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية، وأعضاءَ مجلس إدارة جمعية حفظ النعمة بمنطقة عسير "شكر"؛ بمناسبة اعتماد المجلس من قِبَل وزارة الشؤون الاجتماعية. واطلع على الخطة المستقبلية واللوائح التنفيذية للجمعية، وفي ختام اللقاء دشن هوية الجمعية، كما تَسَلّم هدية تذكارية بهذه المناسبة.
 
وقدّم رئيس مجلس إدارة الجمعية عثمان بن محمد البشري، الشكر لأمير المنطقة على دعمه ومساندته في تأسيس الجمعية، التي تهتم بالتوعية والتثقيف في مجال الحفاظ على النعم وعدم الإسراف في استخدامها؛ داعياً الله أن تكون الجمعية عند حُسن الظن، وأن يسعوا جاهدين كفريق عمل واحد في سبيل أن يكون عملها ريادياً ونموذجياً على مستوى المملكة.
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
02:00 PM

أمير عسير يدشّن هوية جمعية حفظ النعمة "شكر"

A A A
0
312

سبق- أبها: استقبل الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، صباح اليوم بمكتبه بالإمارة، رئيسَ المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية، وأعضاءَ مجلس إدارة جمعية حفظ النعمة بمنطقة عسير "شكر"؛ بمناسبة اعتماد المجلس من قِبَل وزارة الشؤون الاجتماعية. واطلع على الخطة المستقبلية واللوائح التنفيذية للجمعية، وفي ختام اللقاء دشن هوية الجمعية، كما تَسَلّم هدية تذكارية بهذه المناسبة.
 
وقدّم رئيس مجلس إدارة الجمعية عثمان بن محمد البشري، الشكر لأمير المنطقة على دعمه ومساندته في تأسيس الجمعية، التي تهتم بالتوعية والتثقيف في مجال الحفاظ على النعم وعدم الإسراف في استخدامها؛ داعياً الله أن تكون الجمعية عند حُسن الظن، وأن يسعوا جاهدين كفريق عمل واحد في سبيل أن يكون عملها ريادياً ونموذجياً على مستوى المملكة.