تفاعُل إعلامي واسع مع تقرير "سبق" حول عضل النساء

جاء تحت عنوان "عضل الفتيات.. عنوسة وهروب وجرائم اتجار"

سبق– الرياض: تفاعلت عدد من وسائل الإعلام مع تقرير "سبق" الذي نشرته الأسبوع الفائت، وتناولت فيه "قضية عضل النساء" في المجتمع؛ إذ خصص برنامج "صوت المواطن"، الذي تقدمه قناة "صلة الفضائية"، حلقة أمس لمناقشة التقرير، الذي كان بعنوان "عضل الفتيات بالسعودية.. عنوسة وهروب وجرائم اتجار"، للزميلة خلود غنام، التي سلطت من خلاله الضوء على مشكلة العضل، ونسبة الزيادة في عدد القضايا ضمن أروقة المحاكم، إضافة إلى تناول الجانب القانوني والشرعي في المسألة.
 
وجاء طرح القضية في "سبق" لتكون محل نقاش، تم تناول الموضوع من مختلف الجوانب التي تمسه، سواء من الناحية الشرعية والقانونية والاجتماعية.
 
ومن جانبه، قال مقدم البرنامج الزميل الدكتور "محسن الشيخ آل الشيخ" إن مشكلة العضل من المشاكل التي أخذت تظهر داخل المجتمع، وإن تقرير صحيفة "سبق" طرح المشكلة، وسوف نقوم من خلال هذه الحلقة التي خُصصت لهذا التقرير بطرح وإيجاد الحلول مع عدد من الأخصائيين.
 
 وشاركت الزميلة "خلود غنام" خلال مداخلة هاتفية، تحدثت فيها عن الدور الذي يقوم به الإعلام بطرح مثل تلك القضايا، وقالت: إن قضية العضل من القضايا التي أخذت تطفو على سطح المجتمع، وإن الأرقام الأخيرة الصادرة من وزارة العدل تبيّن ارتفاع حجم المشكلة.
 
 وأضافت غنام بأننا في "سبق" حريصون على طرح مختلف القضايا التي تهم المجتمع على العموم، وذلك بتوجيه من رئيس التحرير الأستاذ علي الحازمي.
 
 وتابعت: حاولت من خلال طرح هذا الموضوع تسليط الضوء، وإظهار تلك المشكلة، خاصة أن هناك مجموعة من العادات والتقاليد التي تحكم مجتمعنا، تمنع الفتيات من الحديث في هذه المشكلة.
 
 من جهته، تحدث وكيل كلية المجتمع بجامعة حرملاء الدكتور نهار العتيبي عن أشكال العضل المختلفة، مبيناً الحكم الشرعي في ذلك، ومطالباً بقيام عدد من الجهات بدور واضح، والمساهمة بطرق عدة للتخفيف، والحد من تلك الظاهرة التي أخذت بالانتشار.
 
 فيما بيّن عميد كلية التربية بجامعة شقراء الدكتور يوسف الهويش أن مشكلة العضل مشكلة قديمة، وأن هناك أرقاماً مخيفة تدل على ازدياد عدد حالات العضل، وأن الأرقام تشير إلى أن الرياض من أكثر المناطق التي توجد فيها هذه المشكلة. بينما عرضت المستشارة القانونية "نوف الشويعر" الرأي القانوني الذي تقوم عليه قضايا العضل.

اعلان
تفاعُل إعلامي واسع مع تقرير "سبق" حول عضل النساء
سبق
سبق– الرياض: تفاعلت عدد من وسائل الإعلام مع تقرير "سبق" الذي نشرته الأسبوع الفائت، وتناولت فيه "قضية عضل النساء" في المجتمع؛ إذ خصص برنامج "صوت المواطن"، الذي تقدمه قناة "صلة الفضائية"، حلقة أمس لمناقشة التقرير، الذي كان بعنوان "عضل الفتيات بالسعودية.. عنوسة وهروب وجرائم اتجار"، للزميلة خلود غنام، التي سلطت من خلاله الضوء على مشكلة العضل، ونسبة الزيادة في عدد القضايا ضمن أروقة المحاكم، إضافة إلى تناول الجانب القانوني والشرعي في المسألة.
 
وجاء طرح القضية في "سبق" لتكون محل نقاش، تم تناول الموضوع من مختلف الجوانب التي تمسه، سواء من الناحية الشرعية والقانونية والاجتماعية.
 
ومن جانبه، قال مقدم البرنامج الزميل الدكتور "محسن الشيخ آل الشيخ" إن مشكلة العضل من المشاكل التي أخذت تظهر داخل المجتمع، وإن تقرير صحيفة "سبق" طرح المشكلة، وسوف نقوم من خلال هذه الحلقة التي خُصصت لهذا التقرير بطرح وإيجاد الحلول مع عدد من الأخصائيين.
 
 وشاركت الزميلة "خلود غنام" خلال مداخلة هاتفية، تحدثت فيها عن الدور الذي يقوم به الإعلام بطرح مثل تلك القضايا، وقالت: إن قضية العضل من القضايا التي أخذت تطفو على سطح المجتمع، وإن الأرقام الأخيرة الصادرة من وزارة العدل تبيّن ارتفاع حجم المشكلة.
 
 وأضافت غنام بأننا في "سبق" حريصون على طرح مختلف القضايا التي تهم المجتمع على العموم، وذلك بتوجيه من رئيس التحرير الأستاذ علي الحازمي.
 
 وتابعت: حاولت من خلال طرح هذا الموضوع تسليط الضوء، وإظهار تلك المشكلة، خاصة أن هناك مجموعة من العادات والتقاليد التي تحكم مجتمعنا، تمنع الفتيات من الحديث في هذه المشكلة.
 
 من جهته، تحدث وكيل كلية المجتمع بجامعة حرملاء الدكتور نهار العتيبي عن أشكال العضل المختلفة، مبيناً الحكم الشرعي في ذلك، ومطالباً بقيام عدد من الجهات بدور واضح، والمساهمة بطرق عدة للتخفيف، والحد من تلك الظاهرة التي أخذت بالانتشار.
 
 فيما بيّن عميد كلية التربية بجامعة شقراء الدكتور يوسف الهويش أن مشكلة العضل مشكلة قديمة، وأن هناك أرقاماً مخيفة تدل على ازدياد عدد حالات العضل، وأن الأرقام تشير إلى أن الرياض من أكثر المناطق التي توجد فيها هذه المشكلة. بينما عرضت المستشارة القانونية "نوف الشويعر" الرأي القانوني الذي تقوم عليه قضايا العضل.
31 أكتوبر 2014 - 7 محرّم 1436
09:36 PM

تفاعُل إعلامي واسع مع تقرير "سبق" حول عضل النساء

جاء تحت عنوان "عضل الفتيات.. عنوسة وهروب وجرائم اتجار"

A A A
0
16,082

سبق– الرياض: تفاعلت عدد من وسائل الإعلام مع تقرير "سبق" الذي نشرته الأسبوع الفائت، وتناولت فيه "قضية عضل النساء" في المجتمع؛ إذ خصص برنامج "صوت المواطن"، الذي تقدمه قناة "صلة الفضائية"، حلقة أمس لمناقشة التقرير، الذي كان بعنوان "عضل الفتيات بالسعودية.. عنوسة وهروب وجرائم اتجار"، للزميلة خلود غنام، التي سلطت من خلاله الضوء على مشكلة العضل، ونسبة الزيادة في عدد القضايا ضمن أروقة المحاكم، إضافة إلى تناول الجانب القانوني والشرعي في المسألة.
 
وجاء طرح القضية في "سبق" لتكون محل نقاش، تم تناول الموضوع من مختلف الجوانب التي تمسه، سواء من الناحية الشرعية والقانونية والاجتماعية.
 
ومن جانبه، قال مقدم البرنامج الزميل الدكتور "محسن الشيخ آل الشيخ" إن مشكلة العضل من المشاكل التي أخذت تظهر داخل المجتمع، وإن تقرير صحيفة "سبق" طرح المشكلة، وسوف نقوم من خلال هذه الحلقة التي خُصصت لهذا التقرير بطرح وإيجاد الحلول مع عدد من الأخصائيين.
 
 وشاركت الزميلة "خلود غنام" خلال مداخلة هاتفية، تحدثت فيها عن الدور الذي يقوم به الإعلام بطرح مثل تلك القضايا، وقالت: إن قضية العضل من القضايا التي أخذت تطفو على سطح المجتمع، وإن الأرقام الأخيرة الصادرة من وزارة العدل تبيّن ارتفاع حجم المشكلة.
 
 وأضافت غنام بأننا في "سبق" حريصون على طرح مختلف القضايا التي تهم المجتمع على العموم، وذلك بتوجيه من رئيس التحرير الأستاذ علي الحازمي.
 
 وتابعت: حاولت من خلال طرح هذا الموضوع تسليط الضوء، وإظهار تلك المشكلة، خاصة أن هناك مجموعة من العادات والتقاليد التي تحكم مجتمعنا، تمنع الفتيات من الحديث في هذه المشكلة.
 
 من جهته، تحدث وكيل كلية المجتمع بجامعة حرملاء الدكتور نهار العتيبي عن أشكال العضل المختلفة، مبيناً الحكم الشرعي في ذلك، ومطالباً بقيام عدد من الجهات بدور واضح، والمساهمة بطرق عدة للتخفيف، والحد من تلك الظاهرة التي أخذت بالانتشار.
 
 فيما بيّن عميد كلية التربية بجامعة شقراء الدكتور يوسف الهويش أن مشكلة العضل مشكلة قديمة، وأن هناك أرقاماً مخيفة تدل على ازدياد عدد حالات العضل، وأن الأرقام تشير إلى أن الرياض من أكثر المناطق التي توجد فيها هذه المشكلة. بينما عرضت المستشارة القانونية "نوف الشويعر" الرأي القانوني الذي تقوم عليه قضايا العضل.