المدينة.. عملية متقدمة تُنهي معاناة أربعيني مع ثقل السمع

استمرت 45 دقيقة وأجراها فريق بمستشفى الحرس الوطني

خالد الشاماني- سبق- المدينة المنورة: نجح فريق طبي في مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز للحرس الوطني بالمدينة المنورة، صباح أمس الثلاثاء، في إجراء عملية جراحية تُعَدّ من العمليات الحديثة جداً في منطقة الشرق الأوسط.
 
وتمثلت العملية في توسيع القناة الواصلة بين الأذن الوسطى والبلعوم الأنفي لمريض يبلغ من العمر 45 عاماً، والذي كان يعاني من تضييقات في هذه القناة، أدت إلى إصابته بسوء تهوية مزمن في الأذن الوسطى؛ حيث كان يعاني ثقلاً في السمع وإفرازات داخل الأذن؛ مما اضطره إلى الخضوع لثلاث جراحات سابقة؛ من أجل تركيب أنابيب تهوية في الأذن، وهي الطريقة المعتادة للتخفيف من أعراض هذه الحالات.
 
وتمت العملية الجراحية بامتياز خلال 45 دقيقة، والتي أجراها فريق طبي كامل من المستشفى، بقيادة استشاري الأنف والأذن والحنجرة الدكتور أحمد بن عبدالله كردي، جرى خلالها إدخال بالون موسع بواسطة المنظار الأنفي عبر القناة من منفذها في الأنف.
 
وعبّر المريض وذووه عن بالغ امتنانهم وتقديرهم لمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز للحرس الوطني بالمدينة المنورة؛ رافعين أسمى آيات الشكر لجميع مَن ساهموا في إنهاء معاناة المرض.
 
يُذكر أن هذا الإنجاز الطبي جديد، ويُعَدّ الأول على مستوى المنطقة الغربية والأول في جميع مستشفيات الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في أنحاء المملكة.

اعلان
المدينة.. عملية متقدمة تُنهي معاناة أربعيني مع ثقل السمع
سبق
خالد الشاماني- سبق- المدينة المنورة: نجح فريق طبي في مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز للحرس الوطني بالمدينة المنورة، صباح أمس الثلاثاء، في إجراء عملية جراحية تُعَدّ من العمليات الحديثة جداً في منطقة الشرق الأوسط.
 
وتمثلت العملية في توسيع القناة الواصلة بين الأذن الوسطى والبلعوم الأنفي لمريض يبلغ من العمر 45 عاماً، والذي كان يعاني من تضييقات في هذه القناة، أدت إلى إصابته بسوء تهوية مزمن في الأذن الوسطى؛ حيث كان يعاني ثقلاً في السمع وإفرازات داخل الأذن؛ مما اضطره إلى الخضوع لثلاث جراحات سابقة؛ من أجل تركيب أنابيب تهوية في الأذن، وهي الطريقة المعتادة للتخفيف من أعراض هذه الحالات.
 
وتمت العملية الجراحية بامتياز خلال 45 دقيقة، والتي أجراها فريق طبي كامل من المستشفى، بقيادة استشاري الأنف والأذن والحنجرة الدكتور أحمد بن عبدالله كردي، جرى خلالها إدخال بالون موسع بواسطة المنظار الأنفي عبر القناة من منفذها في الأنف.
 
وعبّر المريض وذووه عن بالغ امتنانهم وتقديرهم لمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز للحرس الوطني بالمدينة المنورة؛ رافعين أسمى آيات الشكر لجميع مَن ساهموا في إنهاء معاناة المرض.
 
يُذكر أن هذا الإنجاز الطبي جديد، ويُعَدّ الأول على مستوى المنطقة الغربية والأول في جميع مستشفيات الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في أنحاء المملكة.
27 مايو 2015 - 9 شعبان 1436
11:34 AM

المدينة.. عملية متقدمة تُنهي معاناة أربعيني مع ثقل السمع

استمرت 45 دقيقة وأجراها فريق بمستشفى الحرس الوطني

A A A
0
4,797

خالد الشاماني- سبق- المدينة المنورة: نجح فريق طبي في مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز للحرس الوطني بالمدينة المنورة، صباح أمس الثلاثاء، في إجراء عملية جراحية تُعَدّ من العمليات الحديثة جداً في منطقة الشرق الأوسط.
 
وتمثلت العملية في توسيع القناة الواصلة بين الأذن الوسطى والبلعوم الأنفي لمريض يبلغ من العمر 45 عاماً، والذي كان يعاني من تضييقات في هذه القناة، أدت إلى إصابته بسوء تهوية مزمن في الأذن الوسطى؛ حيث كان يعاني ثقلاً في السمع وإفرازات داخل الأذن؛ مما اضطره إلى الخضوع لثلاث جراحات سابقة؛ من أجل تركيب أنابيب تهوية في الأذن، وهي الطريقة المعتادة للتخفيف من أعراض هذه الحالات.
 
وتمت العملية الجراحية بامتياز خلال 45 دقيقة، والتي أجراها فريق طبي كامل من المستشفى، بقيادة استشاري الأنف والأذن والحنجرة الدكتور أحمد بن عبدالله كردي، جرى خلالها إدخال بالون موسع بواسطة المنظار الأنفي عبر القناة من منفذها في الأنف.
 
وعبّر المريض وذووه عن بالغ امتنانهم وتقديرهم لمستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز للحرس الوطني بالمدينة المنورة؛ رافعين أسمى آيات الشكر لجميع مَن ساهموا في إنهاء معاناة المرض.
 
يُذكر أن هذا الإنجاز الطبي جديد، ويُعَدّ الأول على مستوى المنطقة الغربية والأول في جميع مستشفيات الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني في أنحاء المملكة.