مع كل حادث.. غياب "المدني" والإسعاف يجدد معاناة مراكز شرق القنفذة

ينتظرون نجدة أهل الخير حال وقوع أي طارئ

تتضاعف معاناة مصابي حوادث السير والحرائق التي تحدث بمراكز القنفذة الشرقية- سبت الجارة - خميس حرب - ثلاثاء بني عيسى، بسبب عدم وجود مركز للدفاع المدني وهلال أحمر، ما يجعل مصابي تلك الحوادث ينتظرون نجدة أهل الخير الذين يتردد الكثير منهم في نقل المصاب خوفًا من التسبب في مضاعفات لعدم الخبرة.

وكان انقلاب مركبة واشتعالها بإحدى الحدائق بسبت الجارة قبل مغرب اليوم أحد الحوادث التي تسبب عدم وجود دفاع مدني وهلال أحمر في بقائه ملقي على الرصيف يصارح الموت أمام المتجمهرين ينتظر رحمة من يسعفه في ظل بعد سبت الجارة عن أقرب فرقة إسعافية.

وبعد تأخر فرقة الإسعاف نقل أحد المتواجدين بعد تردد الباقين عن نقله بسبب خوفهم من تحمل المسؤولية وحدوث مضاعفات لعدم معرفتهم بالتعامل مع مثل تلك الحوادث.

من جانبهم جدد الأهالي مطالبتهم بوجود مركز للدفاع المدني وفرقة للهلال الأحمر بسبت الجارة لأنه يتوسط تلك المراكز وسيساهم بسرعة مباشرة الحوادث عند وقوعها.

الدفاع المدني
اعلان
مع كل حادث.. غياب "المدني" والإسعاف يجدد معاناة مراكز شرق القنفذة
سبق

تتضاعف معاناة مصابي حوادث السير والحرائق التي تحدث بمراكز القنفذة الشرقية- سبت الجارة - خميس حرب - ثلاثاء بني عيسى، بسبب عدم وجود مركز للدفاع المدني وهلال أحمر، ما يجعل مصابي تلك الحوادث ينتظرون نجدة أهل الخير الذين يتردد الكثير منهم في نقل المصاب خوفًا من التسبب في مضاعفات لعدم الخبرة.

وكان انقلاب مركبة واشتعالها بإحدى الحدائق بسبت الجارة قبل مغرب اليوم أحد الحوادث التي تسبب عدم وجود دفاع مدني وهلال أحمر في بقائه ملقي على الرصيف يصارح الموت أمام المتجمهرين ينتظر رحمة من يسعفه في ظل بعد سبت الجارة عن أقرب فرقة إسعافية.

وبعد تأخر فرقة الإسعاف نقل أحد المتواجدين بعد تردد الباقين عن نقله بسبب خوفهم من تحمل المسؤولية وحدوث مضاعفات لعدم معرفتهم بالتعامل مع مثل تلك الحوادث.

من جانبهم جدد الأهالي مطالبتهم بوجود مركز للدفاع المدني وفرقة للهلال الأحمر بسبت الجارة لأنه يتوسط تلك المراكز وسيساهم بسرعة مباشرة الحوادث عند وقوعها.

22 مايو 2020 - 29 رمضان 1441
10:04 PM

مع كل حادث.. غياب "المدني" والإسعاف يجدد معاناة مراكز شرق القنفذة

ينتظرون نجدة أهل الخير حال وقوع أي طارئ

A A A
0
2,791

تتضاعف معاناة مصابي حوادث السير والحرائق التي تحدث بمراكز القنفذة الشرقية- سبت الجارة - خميس حرب - ثلاثاء بني عيسى، بسبب عدم وجود مركز للدفاع المدني وهلال أحمر، ما يجعل مصابي تلك الحوادث ينتظرون نجدة أهل الخير الذين يتردد الكثير منهم في نقل المصاب خوفًا من التسبب في مضاعفات لعدم الخبرة.

وكان انقلاب مركبة واشتعالها بإحدى الحدائق بسبت الجارة قبل مغرب اليوم أحد الحوادث التي تسبب عدم وجود دفاع مدني وهلال أحمر في بقائه ملقي على الرصيف يصارح الموت أمام المتجمهرين ينتظر رحمة من يسعفه في ظل بعد سبت الجارة عن أقرب فرقة إسعافية.

وبعد تأخر فرقة الإسعاف نقل أحد المتواجدين بعد تردد الباقين عن نقله بسبب خوفهم من تحمل المسؤولية وحدوث مضاعفات لعدم معرفتهم بالتعامل مع مثل تلك الحوادث.

من جانبهم جدد الأهالي مطالبتهم بوجود مركز للدفاع المدني وفرقة للهلال الأحمر بسبت الجارة لأنه يتوسط تلك المراكز وسيساهم بسرعة مباشرة الحوادث عند وقوعها.