"العِرض والأخلاق" تحقِّق مع "موظف التعليم" مبتز المطلَّقة

طلب منها تمكينه من شرفها وعندما رفضت هددها بتشويه سمعتها

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: باشرت هيئة التحقيق والادعاء العام بمكة المكرمة، ممثلة في "دائرة العِرض والأخلاق"، التحقيق مع المبتز الذي قام بتهديد مطلَّقة وابتزازها للنيل من شرفها، عقب إيهامها بتوظيفها إدارية بالتعليم. وكانت "سبق" قد نشرت القضية أمس تحت عنوان "موظف بـ(إدارة التعليم) في مكة يستغل عمله لابتزاز مطلَّقة".
 
وكشفت مصادر التحقيقات لـ"سبق" تطورات جديدة بالقضية؛ إذ تقدمت المطلقة حسب شكواها لمركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "فرع الشرائع"، تفيد بأن إحدى صديقاتها أبلغتها عن موظف بالتعليم يستطيع أن يوظفها إدارية؛ فتم الاتصال عليه والتنسيق معه، وحضرت المطلَّقة لإدارة التربية والتعليم "القسم النسائي" بحي العزيزية وهي تحمل الشهادة الثانوية، وتريد الحصول على وظيفة، وتقابلت معه أمام مبنى الإدارة، وأعطته ملفها، وكان يؤكد لها أنه سوف يساعدها في إيجاد وظيفة إدارية.
 
وبيّنت أنه خلال اتصالاته معها وطلبه بعض البيانات من أجل استكمال الملف شعرت بأنه يحاول تكوين علاقة غير شرعية معها، فتجاهلت كل عبارات الإعجاب والغزل، حتى أصر عليها بإرسال صورها مقابل حجز رقم وظيفي.
 
وأشارت إلى أنه طلب منها الخروج معه وتمكينه من شرفها، أو الحضور لمنزلها، وعندما رفضت الطلب هددها بنشر الصور وتشويه سمعتها، وخصوصاً عندما علم بمقر سكنها في أحد مخططات الشرائع من خلال ملفها الذي تسلمه.
 
وقالت المطلقة إنها لم تجد حلاً للخلاص من هذا الابتزاز سوى التقدم للهيئة "فرع الشرائع"، وإثبات كل ما تدعيه من خلال المكالمات ورسائل التهديد التي أرسلها، وعندها تمت مواعدته، وطُلب الحضور لمنزلها، وجرى إلقاء القبض عليه من قِبل أعضاء الهيئة. وكان المتهم قد حضر على سيارة من نوع "فياقرا"، وعُثر بجواله على الصور ورسائل التهديد.
 
تم إعداد محضر ضبط بالقضية، وتسليم المبتز لمركز شرطة الشرائع، الذي قام بإيقافه بالسجن الموحد بحي النسيم بعد أن أتم التحقيق معه، ثم أُحيل ملف القضية لدائرة العرض والأخلاق بهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص، في انتظار الحكم عليه شرعاً.
 
وكشفت التحقيقات بهيئة التحقيق والادعاء العام أن المبتز يعمل في إدارة التربية والتعليم بالطائف، وحضر لمكة من أجل أخذ ملف المطلقة، والتوسط لها، وانتحل صفة أنه موظف في تعليم مكة من أجل تحقيق هدفه من المطلقة، ولا يزال رهن التوقيف والتحقيق قبل الحكم عليه.
 
وكانت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة قد نفت في بيان بثته اليوم أن يكون الموظف يعمل لديها، وأشار البيان إلى أن قسم الرجال معزول تماماً عن النساء.

اعلان
"العِرض والأخلاق" تحقِّق مع "موظف التعليم" مبتز المطلَّقة
سبق
فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: باشرت هيئة التحقيق والادعاء العام بمكة المكرمة، ممثلة في "دائرة العِرض والأخلاق"، التحقيق مع المبتز الذي قام بتهديد مطلَّقة وابتزازها للنيل من شرفها، عقب إيهامها بتوظيفها إدارية بالتعليم. وكانت "سبق" قد نشرت القضية أمس تحت عنوان "موظف بـ(إدارة التعليم) في مكة يستغل عمله لابتزاز مطلَّقة".
 
وكشفت مصادر التحقيقات لـ"سبق" تطورات جديدة بالقضية؛ إذ تقدمت المطلقة حسب شكواها لمركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "فرع الشرائع"، تفيد بأن إحدى صديقاتها أبلغتها عن موظف بالتعليم يستطيع أن يوظفها إدارية؛ فتم الاتصال عليه والتنسيق معه، وحضرت المطلَّقة لإدارة التربية والتعليم "القسم النسائي" بحي العزيزية وهي تحمل الشهادة الثانوية، وتريد الحصول على وظيفة، وتقابلت معه أمام مبنى الإدارة، وأعطته ملفها، وكان يؤكد لها أنه سوف يساعدها في إيجاد وظيفة إدارية.
 
وبيّنت أنه خلال اتصالاته معها وطلبه بعض البيانات من أجل استكمال الملف شعرت بأنه يحاول تكوين علاقة غير شرعية معها، فتجاهلت كل عبارات الإعجاب والغزل، حتى أصر عليها بإرسال صورها مقابل حجز رقم وظيفي.
 
وأشارت إلى أنه طلب منها الخروج معه وتمكينه من شرفها، أو الحضور لمنزلها، وعندما رفضت الطلب هددها بنشر الصور وتشويه سمعتها، وخصوصاً عندما علم بمقر سكنها في أحد مخططات الشرائع من خلال ملفها الذي تسلمه.
 
وقالت المطلقة إنها لم تجد حلاً للخلاص من هذا الابتزاز سوى التقدم للهيئة "فرع الشرائع"، وإثبات كل ما تدعيه من خلال المكالمات ورسائل التهديد التي أرسلها، وعندها تمت مواعدته، وطُلب الحضور لمنزلها، وجرى إلقاء القبض عليه من قِبل أعضاء الهيئة. وكان المتهم قد حضر على سيارة من نوع "فياقرا"، وعُثر بجواله على الصور ورسائل التهديد.
 
تم إعداد محضر ضبط بالقضية، وتسليم المبتز لمركز شرطة الشرائع، الذي قام بإيقافه بالسجن الموحد بحي النسيم بعد أن أتم التحقيق معه، ثم أُحيل ملف القضية لدائرة العرض والأخلاق بهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص، في انتظار الحكم عليه شرعاً.
 
وكشفت التحقيقات بهيئة التحقيق والادعاء العام أن المبتز يعمل في إدارة التربية والتعليم بالطائف، وحضر لمكة من أجل أخذ ملف المطلقة، والتوسط لها، وانتحل صفة أنه موظف في تعليم مكة من أجل تحقيق هدفه من المطلقة، ولا يزال رهن التوقيف والتحقيق قبل الحكم عليه.
 
وكانت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة قد نفت في بيان بثته اليوم أن يكون الموظف يعمل لديها، وأشار البيان إلى أن قسم الرجال معزول تماماً عن النساء.
28 سبتمبر 2014 - 4 ذو الحجة 1435
12:18 AM

طلب منها تمكينه من شرفها وعندما رفضت هددها بتشويه سمعتها

"العِرض والأخلاق" تحقِّق مع "موظف التعليم" مبتز المطلَّقة

A A A
0
45,365

فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: باشرت هيئة التحقيق والادعاء العام بمكة المكرمة، ممثلة في "دائرة العِرض والأخلاق"، التحقيق مع المبتز الذي قام بتهديد مطلَّقة وابتزازها للنيل من شرفها، عقب إيهامها بتوظيفها إدارية بالتعليم. وكانت "سبق" قد نشرت القضية أمس تحت عنوان "موظف بـ(إدارة التعليم) في مكة يستغل عمله لابتزاز مطلَّقة".
 
وكشفت مصادر التحقيقات لـ"سبق" تطورات جديدة بالقضية؛ إذ تقدمت المطلقة حسب شكواها لمركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "فرع الشرائع"، تفيد بأن إحدى صديقاتها أبلغتها عن موظف بالتعليم يستطيع أن يوظفها إدارية؛ فتم الاتصال عليه والتنسيق معه، وحضرت المطلَّقة لإدارة التربية والتعليم "القسم النسائي" بحي العزيزية وهي تحمل الشهادة الثانوية، وتريد الحصول على وظيفة، وتقابلت معه أمام مبنى الإدارة، وأعطته ملفها، وكان يؤكد لها أنه سوف يساعدها في إيجاد وظيفة إدارية.
 
وبيّنت أنه خلال اتصالاته معها وطلبه بعض البيانات من أجل استكمال الملف شعرت بأنه يحاول تكوين علاقة غير شرعية معها، فتجاهلت كل عبارات الإعجاب والغزل، حتى أصر عليها بإرسال صورها مقابل حجز رقم وظيفي.
 
وأشارت إلى أنه طلب منها الخروج معه وتمكينه من شرفها، أو الحضور لمنزلها، وعندما رفضت الطلب هددها بنشر الصور وتشويه سمعتها، وخصوصاً عندما علم بمقر سكنها في أحد مخططات الشرائع من خلال ملفها الذي تسلمه.
 
وقالت المطلقة إنها لم تجد حلاً للخلاص من هذا الابتزاز سوى التقدم للهيئة "فرع الشرائع"، وإثبات كل ما تدعيه من خلال المكالمات ورسائل التهديد التي أرسلها، وعندها تمت مواعدته، وطُلب الحضور لمنزلها، وجرى إلقاء القبض عليه من قِبل أعضاء الهيئة. وكان المتهم قد حضر على سيارة من نوع "فياقرا"، وعُثر بجواله على الصور ورسائل التهديد.
 
تم إعداد محضر ضبط بالقضية، وتسليم المبتز لمركز شرطة الشرائع، الذي قام بإيقافه بالسجن الموحد بحي النسيم بعد أن أتم التحقيق معه، ثم أُحيل ملف القضية لدائرة العرض والأخلاق بهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص، في انتظار الحكم عليه شرعاً.
 
وكشفت التحقيقات بهيئة التحقيق والادعاء العام أن المبتز يعمل في إدارة التربية والتعليم بالطائف، وحضر لمكة من أجل أخذ ملف المطلقة، والتوسط لها، وانتحل صفة أنه موظف في تعليم مكة من أجل تحقيق هدفه من المطلقة، ولا يزال رهن التوقيف والتحقيق قبل الحكم عليه.
 
وكانت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة قد نفت في بيان بثته اليوم أن يكون الموظف يعمل لديها، وأشار البيان إلى أن قسم الرجال معزول تماماً عن النساء.