"بري" يحذر اللبنانيين من خطر الانزلاق إلى الفوضى والصراع الطائفي

أشار إلى تحفز الخلايا الإرهابية للعبث بالاستقرار

حذر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، اليوم (الاثنين)، من أن اشتباكات مميتة بالأسلحة في الآونة الأخيرة، تثير خطر انزلاق البلاد إلى الفوضى والصراع الطائفي مجدداً.

وقال "بري" في خطاب: "حذار ثم حذار من الاستمرار في هذا الأداء والسلوك السياسي اللامسؤول، فهو يمثل أرضية خصبة لإعادة استيلاد الفوضى وإيقاظ الشياطين النائمة من الخلايا الإرهابية، التي تتحين الفرصة للانقضاض على الاستقرار في لبنان والعبث بالوحدة وبالسلم الأهلي" وفقاً لـ"رويترز".

وأضاف: "الاستخفاف والحقد والأنانية والكيدية السياسية وانعدام المسؤولية الوطنية والإنكار، كلها قد تكون مسببات تضع لبنان على حافة خطر وجودي".

ويشير "بري" إلى اشتباكات وقعت الأسبوع الماضي بين سُنة وشيعة؛ وتسببت في مقتل شخصين بمنطقة خلدة جنوبي بيروت، وإلى حادث قبلها بأيام في قرية كفتون الشمالية قُتل فيه ثلاثة رجال بالرصاص.


اعلان
"بري" يحذر اللبنانيين من خطر الانزلاق إلى الفوضى والصراع الطائفي
سبق

حذر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، اليوم (الاثنين)، من أن اشتباكات مميتة بالأسلحة في الآونة الأخيرة، تثير خطر انزلاق البلاد إلى الفوضى والصراع الطائفي مجدداً.

وقال "بري" في خطاب: "حذار ثم حذار من الاستمرار في هذا الأداء والسلوك السياسي اللامسؤول، فهو يمثل أرضية خصبة لإعادة استيلاد الفوضى وإيقاظ الشياطين النائمة من الخلايا الإرهابية، التي تتحين الفرصة للانقضاض على الاستقرار في لبنان والعبث بالوحدة وبالسلم الأهلي" وفقاً لـ"رويترز".

وأضاف: "الاستخفاف والحقد والأنانية والكيدية السياسية وانعدام المسؤولية الوطنية والإنكار، كلها قد تكون مسببات تضع لبنان على حافة خطر وجودي".

ويشير "بري" إلى اشتباكات وقعت الأسبوع الماضي بين سُنة وشيعة؛ وتسببت في مقتل شخصين بمنطقة خلدة جنوبي بيروت، وإلى حادث قبلها بأيام في قرية كفتون الشمالية قُتل فيه ثلاثة رجال بالرصاص.


31 أغسطس 2020 - 12 محرّم 1442
10:03 PM

"بري" يحذر اللبنانيين من خطر الانزلاق إلى الفوضى والصراع الطائفي

أشار إلى تحفز الخلايا الإرهابية للعبث بالاستقرار

A A A
1
476

حذر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، اليوم (الاثنين)، من أن اشتباكات مميتة بالأسلحة في الآونة الأخيرة، تثير خطر انزلاق البلاد إلى الفوضى والصراع الطائفي مجدداً.

وقال "بري" في خطاب: "حذار ثم حذار من الاستمرار في هذا الأداء والسلوك السياسي اللامسؤول، فهو يمثل أرضية خصبة لإعادة استيلاد الفوضى وإيقاظ الشياطين النائمة من الخلايا الإرهابية، التي تتحين الفرصة للانقضاض على الاستقرار في لبنان والعبث بالوحدة وبالسلم الأهلي" وفقاً لـ"رويترز".

وأضاف: "الاستخفاف والحقد والأنانية والكيدية السياسية وانعدام المسؤولية الوطنية والإنكار، كلها قد تكون مسببات تضع لبنان على حافة خطر وجودي".

ويشير "بري" إلى اشتباكات وقعت الأسبوع الماضي بين سُنة وشيعة؛ وتسببت في مقتل شخصين بمنطقة خلدة جنوبي بيروت، وإلى حادث قبلها بأيام في قرية كفتون الشمالية قُتل فيه ثلاثة رجال بالرصاص.