مهرجان الشباب للثقافة والفنون تأكيد لإحياء التراث

الهاجري: السعودية شاركت في تقديم العروض الشعبية والفلكلورية

سبق- الدمام: أكَّد محمد بن عايض الهاجري، سفير الشباب العربي لدول مجلس التعاون الخليجي عضو اللجنة المنظمة لمهرجان الشباب العربي للثقافة والفنون وإحياء التراث، أنَّ المهرجان يعكس حرص مجلس الشباب العربي على إحياء التراث، وتعميق الثقافة العربية والوطنية داخل عقول ووجدان الشباب، وذلك خلال انعقاد المهرجان في الفترة من "22-28" نوفمبر الجاري في شرم الشيخ، برعاية جامعة الدول العربية، وينظمه مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة.
 
 وتستند فكرة المهرجان إلى مبادرة تم إطلاقها برعاية جامعة الدول العربية لترسيخ الهوية العربية، وإعادة توثيق التاريخ وإحياء التراث، في محاولة من المجلس لمحاربة محاولات تغريب عقول الشباب ومسخ وطمس الهوية العربية لديهم، وكذلك دعم السياحة في شرم الشيخ، وغرس القيم والعادات والتقاليد العربية الأصيلة، وخلق روح الوحدة والترابط بين الشباب العربي.
 
 وأوضح أنَّ المملكة العربية السعودية شاركت في تقديم العروض الشعبية والفلكلورية في المهرجان، وتقديم محاضرة عن التراث في السعودية، التي نالت إعجاب الجميع من شباب وزوار على مستوى الدول العربية. مقدِّماً شكره وتقديره لوزير الثقافة والإعلام على توجيهه ومتابعته المهرجان، وللوفد السعودي المشارك.
 
 ولفت الهاجري إلى أنَّ تمثيل كل دولة عربية في فعاليات المهرجان بما تملكه من تراث، من خلال عروض تبرز الموروث الشعبي المتمثل في الصناعات اليدوية والحرفية والتقليدية؛ بهدف ربطها بالواقع المعاصر والمحافظة عليها كهدف من أهداف المهرجان الأساسية.
 
 وشدد على قوة العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية الشقيقة، وهي علاقات متميزة، تتسم بالقوة والاستمرارية نظراً للمكانة والقدرات الكبيرة التي يتمتع بها البلدان على الأصعدة العربية والإسلامية والدولية.
 
 وأشار إلى مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - باستمرار تسيير رحلات الخطوط السعودية إلى شرم الشيخ دعماً للسياحة في جمهورية مصر العربية الشقيقة.

اعلان
مهرجان الشباب للثقافة والفنون تأكيد لإحياء التراث
سبق
سبق- الدمام: أكَّد محمد بن عايض الهاجري، سفير الشباب العربي لدول مجلس التعاون الخليجي عضو اللجنة المنظمة لمهرجان الشباب العربي للثقافة والفنون وإحياء التراث، أنَّ المهرجان يعكس حرص مجلس الشباب العربي على إحياء التراث، وتعميق الثقافة العربية والوطنية داخل عقول ووجدان الشباب، وذلك خلال انعقاد المهرجان في الفترة من "22-28" نوفمبر الجاري في شرم الشيخ، برعاية جامعة الدول العربية، وينظمه مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة.
 
 وتستند فكرة المهرجان إلى مبادرة تم إطلاقها برعاية جامعة الدول العربية لترسيخ الهوية العربية، وإعادة توثيق التاريخ وإحياء التراث، في محاولة من المجلس لمحاربة محاولات تغريب عقول الشباب ومسخ وطمس الهوية العربية لديهم، وكذلك دعم السياحة في شرم الشيخ، وغرس القيم والعادات والتقاليد العربية الأصيلة، وخلق روح الوحدة والترابط بين الشباب العربي.
 
 وأوضح أنَّ المملكة العربية السعودية شاركت في تقديم العروض الشعبية والفلكلورية في المهرجان، وتقديم محاضرة عن التراث في السعودية، التي نالت إعجاب الجميع من شباب وزوار على مستوى الدول العربية. مقدِّماً شكره وتقديره لوزير الثقافة والإعلام على توجيهه ومتابعته المهرجان، وللوفد السعودي المشارك.
 
 ولفت الهاجري إلى أنَّ تمثيل كل دولة عربية في فعاليات المهرجان بما تملكه من تراث، من خلال عروض تبرز الموروث الشعبي المتمثل في الصناعات اليدوية والحرفية والتقليدية؛ بهدف ربطها بالواقع المعاصر والمحافظة عليها كهدف من أهداف المهرجان الأساسية.
 
 وشدد على قوة العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية الشقيقة، وهي علاقات متميزة، تتسم بالقوة والاستمرارية نظراً للمكانة والقدرات الكبيرة التي يتمتع بها البلدان على الأصعدة العربية والإسلامية والدولية.
 
 وأشار إلى مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - باستمرار تسيير رحلات الخطوط السعودية إلى شرم الشيخ دعماً للسياحة في جمهورية مصر العربية الشقيقة.
29 نوفمبر 2015 - 17 صفر 1437
12:19 AM

الهاجري: السعودية شاركت في تقديم العروض الشعبية والفلكلورية

مهرجان الشباب للثقافة والفنون تأكيد لإحياء التراث

A A A
0
1,351

سبق- الدمام: أكَّد محمد بن عايض الهاجري، سفير الشباب العربي لدول مجلس التعاون الخليجي عضو اللجنة المنظمة لمهرجان الشباب العربي للثقافة والفنون وإحياء التراث، أنَّ المهرجان يعكس حرص مجلس الشباب العربي على إحياء التراث، وتعميق الثقافة العربية والوطنية داخل عقول ووجدان الشباب، وذلك خلال انعقاد المهرجان في الفترة من "22-28" نوفمبر الجاري في شرم الشيخ، برعاية جامعة الدول العربية، وينظمه مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة.
 
 وتستند فكرة المهرجان إلى مبادرة تم إطلاقها برعاية جامعة الدول العربية لترسيخ الهوية العربية، وإعادة توثيق التاريخ وإحياء التراث، في محاولة من المجلس لمحاربة محاولات تغريب عقول الشباب ومسخ وطمس الهوية العربية لديهم، وكذلك دعم السياحة في شرم الشيخ، وغرس القيم والعادات والتقاليد العربية الأصيلة، وخلق روح الوحدة والترابط بين الشباب العربي.
 
 وأوضح أنَّ المملكة العربية السعودية شاركت في تقديم العروض الشعبية والفلكلورية في المهرجان، وتقديم محاضرة عن التراث في السعودية، التي نالت إعجاب الجميع من شباب وزوار على مستوى الدول العربية. مقدِّماً شكره وتقديره لوزير الثقافة والإعلام على توجيهه ومتابعته المهرجان، وللوفد السعودي المشارك.
 
 ولفت الهاجري إلى أنَّ تمثيل كل دولة عربية في فعاليات المهرجان بما تملكه من تراث، من خلال عروض تبرز الموروث الشعبي المتمثل في الصناعات اليدوية والحرفية والتقليدية؛ بهدف ربطها بالواقع المعاصر والمحافظة عليها كهدف من أهداف المهرجان الأساسية.
 
 وشدد على قوة العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية الشقيقة، وهي علاقات متميزة، تتسم بالقوة والاستمرارية نظراً للمكانة والقدرات الكبيرة التي يتمتع بها البلدان على الأصعدة العربية والإسلامية والدولية.
 
 وأشار إلى مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - باستمرار تسيير رحلات الخطوط السعودية إلى شرم الشيخ دعماً للسياحة في جمهورية مصر العربية الشقيقة.