أهالي "نصائف المويه" يطالبون بإعادة تأهيل الجامع الوحيد للقرية

يعاني من الإهمال وبلا إمام من 3 سنوات وأصبح مسكناً للمواشي

خلود غنام- سبق- الرياض: طالَبَ عدد من سكان قرية النصائف التابعة لمحافظة المويه، بالنظر وإعادة تأهيل الجامع الموجود في القرية.  
 
وقال المواطن صالح عبيد العتيبي لـ"سبق": يُعتبر هذا الجامع الوحيد في القرية، وهو يعاني من الإهمال، وعدم اكتمال دورات المياه، وتناثر المصاحف، وعدم وجود حارس يعتني به، وأصبحت أبوابه مكسّرة وملاذاً ومسكناً للمواشي.
 
وأضاف: قدّمنا أكثر من شكوى؛ ولكن دون جدوى، ومع الأسف تم إهمالنا من قِبَل "الأوقاف"؛ فقد صدرت له ميزانية بإعادة البناء، واطلعت اللجنة عليه بناء على شكوى في عام 1428هـ، وهو كما هو دون أي إصلاح، كما أن إمام "الجامع" استقال منذ ثلاث سنوات تقريباً، وحتى الآن لم يؤمّن له إمام، وهو الجامع الوحيد بالقرية".
 
وتابع: نطالب -عبر "سبق"- بإعادة بناء وتأهيل الجامع للقرية؛ أسوة بغيرنا، ونطالب بتوفير جامع لأداء الصلاة".

اعلان
أهالي "نصائف المويه" يطالبون بإعادة تأهيل الجامع الوحيد للقرية
سبق
خلود غنام- سبق- الرياض: طالَبَ عدد من سكان قرية النصائف التابعة لمحافظة المويه، بالنظر وإعادة تأهيل الجامع الموجود في القرية.  
 
وقال المواطن صالح عبيد العتيبي لـ"سبق": يُعتبر هذا الجامع الوحيد في القرية، وهو يعاني من الإهمال، وعدم اكتمال دورات المياه، وتناثر المصاحف، وعدم وجود حارس يعتني به، وأصبحت أبوابه مكسّرة وملاذاً ومسكناً للمواشي.
 
وأضاف: قدّمنا أكثر من شكوى؛ ولكن دون جدوى، ومع الأسف تم إهمالنا من قِبَل "الأوقاف"؛ فقد صدرت له ميزانية بإعادة البناء، واطلعت اللجنة عليه بناء على شكوى في عام 1428هـ، وهو كما هو دون أي إصلاح، كما أن إمام "الجامع" استقال منذ ثلاث سنوات تقريباً، وحتى الآن لم يؤمّن له إمام، وهو الجامع الوحيد بالقرية".
 
وتابع: نطالب -عبر "سبق"- بإعادة بناء وتأهيل الجامع للقرية؛ أسوة بغيرنا، ونطالب بتوفير جامع لأداء الصلاة".
31 يناير 2015 - 11 ربيع الآخر 1436
02:34 PM

أهالي "نصائف المويه" يطالبون بإعادة تأهيل الجامع الوحيد للقرية

يعاني من الإهمال وبلا إمام من 3 سنوات وأصبح مسكناً للمواشي

A A A
0
409

خلود غنام- سبق- الرياض: طالَبَ عدد من سكان قرية النصائف التابعة لمحافظة المويه، بالنظر وإعادة تأهيل الجامع الموجود في القرية.  
 
وقال المواطن صالح عبيد العتيبي لـ"سبق": يُعتبر هذا الجامع الوحيد في القرية، وهو يعاني من الإهمال، وعدم اكتمال دورات المياه، وتناثر المصاحف، وعدم وجود حارس يعتني به، وأصبحت أبوابه مكسّرة وملاذاً ومسكناً للمواشي.
 
وأضاف: قدّمنا أكثر من شكوى؛ ولكن دون جدوى، ومع الأسف تم إهمالنا من قِبَل "الأوقاف"؛ فقد صدرت له ميزانية بإعادة البناء، واطلعت اللجنة عليه بناء على شكوى في عام 1428هـ، وهو كما هو دون أي إصلاح، كما أن إمام "الجامع" استقال منذ ثلاث سنوات تقريباً، وحتى الآن لم يؤمّن له إمام، وهو الجامع الوحيد بالقرية".
 
وتابع: نطالب -عبر "سبق"- بإعادة بناء وتأهيل الجامع للقرية؛ أسوة بغيرنا، ونطالب بتوفير جامع لأداء الصلاة".