رغم خسارته أمام أبها.. الأهلي يحافظ على حظوظه الآسيوية

مستفيدًا من تعثر منافسَيْه (الفيصلي والوحدة)

حافظ الأهلي على حظوظه بخطف المقعد الآسيوي المؤهل مباشرة إلى دوري الأبطال رغم خسارته خارج أرضه أمام مضيفه أبها بهدفين مقابل هدف؛ إذ استفاد من تعثر منافسَيه (الفيصلي والوحدة)، وذلك في اللقاء الذي أقيم على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية بالمحالة لحساب منافسات الجولة الـ29 (قبل الأخيرة) من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

رفع أبها رصيده إلى 38 نقطة محافظًا على مركزه التاسع، بينما توقف رصيد الأهلي عند 47 نقطة بالمركز الثالث.

نجح فريق أبها في افتتاح التسجيل عند الدقيقة الـ31 من علامة الجزاء التي احتسبها الحكم السعودي خالد الطريس بعد أن لمست الكرة يد لاعب الأهلي علي الأسمري، وتكفل هداف الفريق سعد بقير بترجمتها داخل الشباك مسجلاً هدفه الشخصي العاشر هذا الموسم.

محاولات الأهلي لم ترتقِ إلى مستوى تعديل النتيجة؛ إذ اكتفى لاعبوه بالتسديد من خارج منطقة الجزاء باستثناء تصويبة لوكاس ليما من ركلة ثابتة، أنقذها عبدالعالي المحمدي ببراعة عند الدقيقة الـ(42).

في الشوط الثاني تمكن الأهلي من تعديل النتيجة عبر لاعبه عبدالله حسون مستغلاً تمريرة طولية من "المخضرم" حسين عبد الغني، وضعت مسجل الهدف في حالة انفراد، لم يتوانَ في إيداعها داخل الشباك بقوة عند الدقيقة الـ(80).

رفض سعد بقير أن يخرج فريقه متعادلاً من المباراة؛ إذ أضاف الهدف الثاني لفريقه مستغلاً تمريرة علي العباس المثالية التي وضعته وجهًا لوجه أمام المرمى الخالي ليتابعها داخل الشباك عند الدقيقة الـ(94).

دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين الأهلي أبها الدوري السعودي للمحترفين
اعلان
رغم خسارته أمام أبها.. الأهلي يحافظ على حظوظه الآسيوية
سبق

حافظ الأهلي على حظوظه بخطف المقعد الآسيوي المؤهل مباشرة إلى دوري الأبطال رغم خسارته خارج أرضه أمام مضيفه أبها بهدفين مقابل هدف؛ إذ استفاد من تعثر منافسَيه (الفيصلي والوحدة)، وذلك في اللقاء الذي أقيم على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية بالمحالة لحساب منافسات الجولة الـ29 (قبل الأخيرة) من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

رفع أبها رصيده إلى 38 نقطة محافظًا على مركزه التاسع، بينما توقف رصيد الأهلي عند 47 نقطة بالمركز الثالث.

نجح فريق أبها في افتتاح التسجيل عند الدقيقة الـ31 من علامة الجزاء التي احتسبها الحكم السعودي خالد الطريس بعد أن لمست الكرة يد لاعب الأهلي علي الأسمري، وتكفل هداف الفريق سعد بقير بترجمتها داخل الشباك مسجلاً هدفه الشخصي العاشر هذا الموسم.

محاولات الأهلي لم ترتقِ إلى مستوى تعديل النتيجة؛ إذ اكتفى لاعبوه بالتسديد من خارج منطقة الجزاء باستثناء تصويبة لوكاس ليما من ركلة ثابتة، أنقذها عبدالعالي المحمدي ببراعة عند الدقيقة الـ(42).

في الشوط الثاني تمكن الأهلي من تعديل النتيجة عبر لاعبه عبدالله حسون مستغلاً تمريرة طولية من "المخضرم" حسين عبد الغني، وضعت مسجل الهدف في حالة انفراد، لم يتوانَ في إيداعها داخل الشباك بقوة عند الدقيقة الـ(80).

رفض سعد بقير أن يخرج فريقه متعادلاً من المباراة؛ إذ أضاف الهدف الثاني لفريقه مستغلاً تمريرة علي العباس المثالية التي وضعته وجهًا لوجه أمام المرمى الخالي ليتابعها داخل الشباك عند الدقيقة الـ(94).

04 سبتمبر 2020 - 16 محرّم 1442
11:13 PM

رغم خسارته أمام أبها.. الأهلي يحافظ على حظوظه الآسيوية

مستفيدًا من تعثر منافسَيْه (الفيصلي والوحدة)

A A A
11
4,585

حافظ الأهلي على حظوظه بخطف المقعد الآسيوي المؤهل مباشرة إلى دوري الأبطال رغم خسارته خارج أرضه أمام مضيفه أبها بهدفين مقابل هدف؛ إذ استفاد من تعثر منافسَيه (الفيصلي والوحدة)، وذلك في اللقاء الذي أقيم على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية بالمحالة لحساب منافسات الجولة الـ29 (قبل الأخيرة) من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

رفع أبها رصيده إلى 38 نقطة محافظًا على مركزه التاسع، بينما توقف رصيد الأهلي عند 47 نقطة بالمركز الثالث.

نجح فريق أبها في افتتاح التسجيل عند الدقيقة الـ31 من علامة الجزاء التي احتسبها الحكم السعودي خالد الطريس بعد أن لمست الكرة يد لاعب الأهلي علي الأسمري، وتكفل هداف الفريق سعد بقير بترجمتها داخل الشباك مسجلاً هدفه الشخصي العاشر هذا الموسم.

محاولات الأهلي لم ترتقِ إلى مستوى تعديل النتيجة؛ إذ اكتفى لاعبوه بالتسديد من خارج منطقة الجزاء باستثناء تصويبة لوكاس ليما من ركلة ثابتة، أنقذها عبدالعالي المحمدي ببراعة عند الدقيقة الـ(42).

في الشوط الثاني تمكن الأهلي من تعديل النتيجة عبر لاعبه عبدالله حسون مستغلاً تمريرة طولية من "المخضرم" حسين عبد الغني، وضعت مسجل الهدف في حالة انفراد، لم يتوانَ في إيداعها داخل الشباك بقوة عند الدقيقة الـ(80).

رفض سعد بقير أن يخرج فريقه متعادلاً من المباراة؛ إذ أضاف الهدف الثاني لفريقه مستغلاً تمريرة علي العباس المثالية التي وضعته وجهًا لوجه أمام المرمى الخالي ليتابعها داخل الشباك عند الدقيقة الـ(94).