"الشؤون الإسلامية" تشارك بملتقى التراث الخامس بالقصيم

غداً في ورشة العناية بالمساجد التاريخية

سبق - الرياض: تشارك وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ممثلة في وكالة الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد في الملتقى الخامس للتراث العمراني الوطني الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار، والذي يقام في منطقة القصيم خلال الفترة من السابع عشر وحتى التاسع عشر من شهر صفر الجاري 1437هــ.
 
ويمثل وزارة الشؤون الإسلامية فضيلة المستشار الشيخ عبدالرحمن بن علي العسكر، والذي يشارك في أعمال ورشة "العناية بالمساجد التاريخية" والتي تبدأ فعالياتها في تمام الساعة العاشرة صباحاً من يوم غد الثلاثاء في مركز الملك خالد الحضاري.
 
 وكان الملتقى قد افتتح برعاية من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة القصيم ورئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة, ويهدف هذا الملتقى بفعالياته إلى نشر ثقافة المحافظة على التراث العمراني ومفاهيمه والارتقاء بموارده وإعادة تأهيله, واستثمار مبانيه ومواقعه.
 
ومن المتوقع أن تتلخص أعمال الورشة حول مكانة المساجد التاريخية في الإسلام, وأهمية المحافظة عليها, وما يتعلق بها من أحكام وآداب, وآلية التعاون المشترك بين وزارة الشؤون الإسلامية والقطاعات الأخرى في المحافظة عليها.
 
يشار إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية قد وقعت مذكرة تعاون مشترك مع الهيئة العامة للسياحة والآثار في مجال العناية بالمساجد التاريخية تجسيداً لمبدأ الشراكة التي تؤدي إلى تحقيق تطلعات الدولة في التعاون البناء على ما فيه الصالح العام.

اعلان
"الشؤون الإسلامية" تشارك بملتقى التراث الخامس بالقصيم
سبق
سبق - الرياض: تشارك وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ممثلة في وكالة الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد في الملتقى الخامس للتراث العمراني الوطني الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار، والذي يقام في منطقة القصيم خلال الفترة من السابع عشر وحتى التاسع عشر من شهر صفر الجاري 1437هــ.
 
ويمثل وزارة الشؤون الإسلامية فضيلة المستشار الشيخ عبدالرحمن بن علي العسكر، والذي يشارك في أعمال ورشة "العناية بالمساجد التاريخية" والتي تبدأ فعالياتها في تمام الساعة العاشرة صباحاً من يوم غد الثلاثاء في مركز الملك خالد الحضاري.
 
 وكان الملتقى قد افتتح برعاية من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة القصيم ورئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة, ويهدف هذا الملتقى بفعالياته إلى نشر ثقافة المحافظة على التراث العمراني ومفاهيمه والارتقاء بموارده وإعادة تأهيله, واستثمار مبانيه ومواقعه.
 
ومن المتوقع أن تتلخص أعمال الورشة حول مكانة المساجد التاريخية في الإسلام, وأهمية المحافظة عليها, وما يتعلق بها من أحكام وآداب, وآلية التعاون المشترك بين وزارة الشؤون الإسلامية والقطاعات الأخرى في المحافظة عليها.
 
يشار إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية قد وقعت مذكرة تعاون مشترك مع الهيئة العامة للسياحة والآثار في مجال العناية بالمساجد التاريخية تجسيداً لمبدأ الشراكة التي تؤدي إلى تحقيق تطلعات الدولة في التعاون البناء على ما فيه الصالح العام.
30 نوفمبر 2015 - 18 صفر 1437
10:16 PM

غداً في ورشة العناية بالمساجد التاريخية

"الشؤون الإسلامية" تشارك بملتقى التراث الخامس بالقصيم

A A A
0
398

سبق - الرياض: تشارك وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ممثلة في وكالة الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد في الملتقى الخامس للتراث العمراني الوطني الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار، والذي يقام في منطقة القصيم خلال الفترة من السابع عشر وحتى التاسع عشر من شهر صفر الجاري 1437هــ.
 
ويمثل وزارة الشؤون الإسلامية فضيلة المستشار الشيخ عبدالرحمن بن علي العسكر، والذي يشارك في أعمال ورشة "العناية بالمساجد التاريخية" والتي تبدأ فعالياتها في تمام الساعة العاشرة صباحاً من يوم غد الثلاثاء في مركز الملك خالد الحضاري.
 
 وكان الملتقى قد افتتح برعاية من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة القصيم ورئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة, ويهدف هذا الملتقى بفعالياته إلى نشر ثقافة المحافظة على التراث العمراني ومفاهيمه والارتقاء بموارده وإعادة تأهيله, واستثمار مبانيه ومواقعه.
 
ومن المتوقع أن تتلخص أعمال الورشة حول مكانة المساجد التاريخية في الإسلام, وأهمية المحافظة عليها, وما يتعلق بها من أحكام وآداب, وآلية التعاون المشترك بين وزارة الشؤون الإسلامية والقطاعات الأخرى في المحافظة عليها.
 
يشار إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية قد وقعت مذكرة تعاون مشترك مع الهيئة العامة للسياحة والآثار في مجال العناية بالمساجد التاريخية تجسيداً لمبدأ الشراكة التي تؤدي إلى تحقيق تطلعات الدولة في التعاون البناء على ما فيه الصالح العام.