مدير عام صحة القصيم يتفقد مستشفى الولادة ببريدة

تفحص الأجهزة الطبية وتوعد المقصرين بالمحاسبة

بدر الروقي- سبق- القصيم: توعّد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم الدكتور صلاح بن محمد الخراز، المقصرين في الخدمة الصحية المقدمة للمرضى بالمحاسبة، مؤكداً أنه لا يرضى بالخطأ والإهمال في أي موقع من المواقع الصحية.
 
جاء ذلك خلال زيارة ميدانية صباح اليوم الثلاثاء، لمستشفى الولادة والأطفال ببريدة، يرافقه مدير المستشفى الأخصائي عبدالعزيز الفوزان، زار خلالها خدمات قسم الأشعة وشاهد جهاز الرنين المغناطيسي الذي تم الانتهاء من تركيبه بالمستشفى ويعد من أحدث أجهزة الأشعة التشخيصية، وتبلغ تكلفته الإجمالية قرابة 12 مليون ريال.
 
وقدم "الفوزان" شرحاً للمدير العام عن المميزات التقنية الحديثة التي يعمل بها جهاز الرنين المغناطيسي، كما وقف على نظام الخدمة الشاملة الذي طبقه المستشفى مؤخراً ويهدف إلى إنهاء خدمة المرضى والمراجعين من مكان واحد لإنهاء إجراءاتهم بكل يسر وسهوله، فيما يتعلق بإجراءات التبليغ والتنويم والخروج والاستعلامات، وذلك بعد تهيئة وتدريب عدد من الموظفين الذي سيعملون على هذا النظام.
 
وقال الخراز: "إن المشاريع التطويرية التي يتم تنفيذها حالياً بمستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريدة، ستسهم في تطوير الخدمة الصحية، وستكون إضافة جديدة للخدمات الطبية المقدمة للمريض والمراجع بعد أن انتهى من تركيب أشعة الرنين المغناطيسي، وتبلغ تكلفته الإجمالية قرابة 12 مليون ريال، ويعتبر من الأجهزة الحديثة بمواصفات عالية".
 
وأوضح أن المستشفى مقبل على تنفيذ مشاريع تطويرية هامة في عدد من الأقسام الحيوية المرتبة بالمريض مباشرة، كأقسام العناية المركزة والقلب والأشعة والصيدلية وغيرها من الأقسام، مشيراً إلى أن صحة القصيم ماضية في تطوير المستشفيات وتحديثها، لتتواكب مع ما وصل إليه الطب الحديث في كافة المجالات".
 
كما التقى "الخراز" الفريق الطبي والتمريضي بالمستشفى، بحضور مدير إدارة المتابعة بصحة القصيم صالح السويل، وأكد خلال اللقاء على أهمية خدمة المرضى والمراجعين بكل جد واجتهاد بعيداً عن التقصير، ومشدداً على أن المريض يجب أن يخرج من المستشفى وهو راض عن الخدمة الصحية التي قدمت له.

اعلان
مدير عام صحة القصيم يتفقد مستشفى الولادة ببريدة
سبق
بدر الروقي- سبق- القصيم: توعّد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم الدكتور صلاح بن محمد الخراز، المقصرين في الخدمة الصحية المقدمة للمرضى بالمحاسبة، مؤكداً أنه لا يرضى بالخطأ والإهمال في أي موقع من المواقع الصحية.
 
جاء ذلك خلال زيارة ميدانية صباح اليوم الثلاثاء، لمستشفى الولادة والأطفال ببريدة، يرافقه مدير المستشفى الأخصائي عبدالعزيز الفوزان، زار خلالها خدمات قسم الأشعة وشاهد جهاز الرنين المغناطيسي الذي تم الانتهاء من تركيبه بالمستشفى ويعد من أحدث أجهزة الأشعة التشخيصية، وتبلغ تكلفته الإجمالية قرابة 12 مليون ريال.
 
وقدم "الفوزان" شرحاً للمدير العام عن المميزات التقنية الحديثة التي يعمل بها جهاز الرنين المغناطيسي، كما وقف على نظام الخدمة الشاملة الذي طبقه المستشفى مؤخراً ويهدف إلى إنهاء خدمة المرضى والمراجعين من مكان واحد لإنهاء إجراءاتهم بكل يسر وسهوله، فيما يتعلق بإجراءات التبليغ والتنويم والخروج والاستعلامات، وذلك بعد تهيئة وتدريب عدد من الموظفين الذي سيعملون على هذا النظام.
 
وقال الخراز: "إن المشاريع التطويرية التي يتم تنفيذها حالياً بمستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريدة، ستسهم في تطوير الخدمة الصحية، وستكون إضافة جديدة للخدمات الطبية المقدمة للمريض والمراجع بعد أن انتهى من تركيب أشعة الرنين المغناطيسي، وتبلغ تكلفته الإجمالية قرابة 12 مليون ريال، ويعتبر من الأجهزة الحديثة بمواصفات عالية".
 
وأوضح أن المستشفى مقبل على تنفيذ مشاريع تطويرية هامة في عدد من الأقسام الحيوية المرتبة بالمريض مباشرة، كأقسام العناية المركزة والقلب والأشعة والصيدلية وغيرها من الأقسام، مشيراً إلى أن صحة القصيم ماضية في تطوير المستشفيات وتحديثها، لتتواكب مع ما وصل إليه الطب الحديث في كافة المجالات".
 
كما التقى "الخراز" الفريق الطبي والتمريضي بالمستشفى، بحضور مدير إدارة المتابعة بصحة القصيم صالح السويل، وأكد خلال اللقاء على أهمية خدمة المرضى والمراجعين بكل جد واجتهاد بعيداً عن التقصير، ومشدداً على أن المريض يجب أن يخرج من المستشفى وهو راض عن الخدمة الصحية التي قدمت له.
30 سبتمبر 2014 - 6 ذو الحجة 1435
05:00 PM

تفحص الأجهزة الطبية وتوعد المقصرين بالمحاسبة

مدير عام صحة القصيم يتفقد مستشفى الولادة ببريدة

A A A
0
452

بدر الروقي- سبق- القصيم: توعّد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم الدكتور صلاح بن محمد الخراز، المقصرين في الخدمة الصحية المقدمة للمرضى بالمحاسبة، مؤكداً أنه لا يرضى بالخطأ والإهمال في أي موقع من المواقع الصحية.
 
جاء ذلك خلال زيارة ميدانية صباح اليوم الثلاثاء، لمستشفى الولادة والأطفال ببريدة، يرافقه مدير المستشفى الأخصائي عبدالعزيز الفوزان، زار خلالها خدمات قسم الأشعة وشاهد جهاز الرنين المغناطيسي الذي تم الانتهاء من تركيبه بالمستشفى ويعد من أحدث أجهزة الأشعة التشخيصية، وتبلغ تكلفته الإجمالية قرابة 12 مليون ريال.
 
وقدم "الفوزان" شرحاً للمدير العام عن المميزات التقنية الحديثة التي يعمل بها جهاز الرنين المغناطيسي، كما وقف على نظام الخدمة الشاملة الذي طبقه المستشفى مؤخراً ويهدف إلى إنهاء خدمة المرضى والمراجعين من مكان واحد لإنهاء إجراءاتهم بكل يسر وسهوله، فيما يتعلق بإجراءات التبليغ والتنويم والخروج والاستعلامات، وذلك بعد تهيئة وتدريب عدد من الموظفين الذي سيعملون على هذا النظام.
 
وقال الخراز: "إن المشاريع التطويرية التي يتم تنفيذها حالياً بمستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريدة، ستسهم في تطوير الخدمة الصحية، وستكون إضافة جديدة للخدمات الطبية المقدمة للمريض والمراجع بعد أن انتهى من تركيب أشعة الرنين المغناطيسي، وتبلغ تكلفته الإجمالية قرابة 12 مليون ريال، ويعتبر من الأجهزة الحديثة بمواصفات عالية".
 
وأوضح أن المستشفى مقبل على تنفيذ مشاريع تطويرية هامة في عدد من الأقسام الحيوية المرتبة بالمريض مباشرة، كأقسام العناية المركزة والقلب والأشعة والصيدلية وغيرها من الأقسام، مشيراً إلى أن صحة القصيم ماضية في تطوير المستشفيات وتحديثها، لتتواكب مع ما وصل إليه الطب الحديث في كافة المجالات".
 
كما التقى "الخراز" الفريق الطبي والتمريضي بالمستشفى، بحضور مدير إدارة المتابعة بصحة القصيم صالح السويل، وأكد خلال اللقاء على أهمية خدمة المرضى والمراجعين بكل جد واجتهاد بعيداً عن التقصير، ومشدداً على أن المريض يجب أن يخرج من المستشفى وهو راض عن الخدمة الصحية التي قدمت له.