"محمد بن فهد للتنمية الإنسانية" تضمُّ مركز الأميرة جواهر والمساكن الميسرة

2714 مستفيدة من برامج الدبلوم والدورات التدريبية خلال عام

سبق - الدمام: أنهت مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية؛ ضمَّ مركز الأميرة جواهر بنت نايف بن عبدالعزيز، لمشاعل الخير، ومشروع الأمير محمد للمساكن الميسرة؛ إلى المؤسسة؛ تنفيذاً لتوجيهات وموافقة رئيس مجلس أمناء المؤسسة، الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز.
 
وأوضح الأمين العام للمؤسسة، الدكتور عيسى الأنصاري؛ أن مركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير، يساهم في تنمية المرأة؛ حيث يوفر المركزُ العديدَ من الخدمات الموجهة للنساء بشكل خاص، والمجتمع بشكل عام، ومن أبرزها؛ خدمات التدريب من أجل التوظيف.
 
وأكد الدكتور "الأنصاري" لـ"سبق"، أن عدد المستفيدات من البرامج التدريبية في الدبلوم والدورات التدريبية بلغ نحو "2714" خلال العام المنصرم بالمركز ، مشيراً إلى أن عدد المستفيدات من برامج التوظيف والتأهيل بلغ نحو 150 مستفيدة، لافتاً إلى أن المركز قام بتنفيذ العديد من الدورات التدريبية لمساعدة الشابات على اكتساب مهارات القيادة، وبرنامج تدريبي تحت مسمى "مهارتي مستقبلي"؛ لتدريب الفتيات على مهارات الحياة الأساسية .   
 
وأردف: كما يقدم المركز مساعداته في تطوير المشاريع الصغيرة للنساء، والمساعدة في ترويج وتسويق منتجاتها، لافتاً إلى أن الهدف الرئيس من التمويل الذي يقدمه المركز هو المساهمة بفعالية في الحد من البطالة بين النساء، وتحسين ظروفهنَّ المعيشية، مبيناً أن المركز يسعى إلى تعزيز روح المبادرة وثقافة الاعتماد على الذات، ومساعدة المستثمرات الإناث في بدء مشاريع مجدية، بناء على أسس علمية سليمة، وتشجيع إقامة المشاريع الصناعية الصغيرة لتوفير الخدمات الحرفية كدعم للصناعات الكبيرة القائمة.
 
وأضاف الدكتور "الأنصاري": أن المركز يحتوي على خمسة أقسام تعنى بتوظيف المرأة، بما في ذلك تدريبها وإعدادها لسوق العمل، وهي: "معهد مشاعل الخير العالي للتدريب النسائي، الذي يمنح دبلوماً مهنياً عالياً معتمدا ومصدقاً من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في مجال الكمبيوتر، والسكرتارية، والديكور المنزلي، والأشغال اليدوية، واللغة الإنجليزية، والعناية الشخصية – التجميل- وغيرها.
 
 واستطرد قائلاً: كما يحتوي على مركز تدريب وتأهيل أفراد الأسر المحتاجة، الذي يتألَّف من العديد من ورش العمل لتعليم الطبخ والخياطة وأعمال الخزف والسيراميك والمرايا، وإنتاج الإكسسوارات المنزلية، وفصول دراسية لتعليم التمريض والإسعاف، والروضة النموذجية والسكرتارية، والسنترال وسكن المتدربات الذي يحوي مجمعات سكنية للطالبات اللاتي يقدمن من خارج المنطقة، للالتحاق بإحدى الدورات التي يقيمها المركز، وتضم (12) وحدة سكنية ومحلات تجارية؛ لتسويق منتجات التدريب والتأهيل الشامل التابع للمركز، كما تقوم بتوفير دخل لتمويل ودعم نشاطات المركز.

اعلان
"محمد بن فهد للتنمية الإنسانية" تضمُّ مركز الأميرة جواهر والمساكن الميسرة
سبق
سبق - الدمام: أنهت مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية؛ ضمَّ مركز الأميرة جواهر بنت نايف بن عبدالعزيز، لمشاعل الخير، ومشروع الأمير محمد للمساكن الميسرة؛ إلى المؤسسة؛ تنفيذاً لتوجيهات وموافقة رئيس مجلس أمناء المؤسسة، الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز.
 
وأوضح الأمين العام للمؤسسة، الدكتور عيسى الأنصاري؛ أن مركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير، يساهم في تنمية المرأة؛ حيث يوفر المركزُ العديدَ من الخدمات الموجهة للنساء بشكل خاص، والمجتمع بشكل عام، ومن أبرزها؛ خدمات التدريب من أجل التوظيف.
 
وأكد الدكتور "الأنصاري" لـ"سبق"، أن عدد المستفيدات من البرامج التدريبية في الدبلوم والدورات التدريبية بلغ نحو "2714" خلال العام المنصرم بالمركز ، مشيراً إلى أن عدد المستفيدات من برامج التوظيف والتأهيل بلغ نحو 150 مستفيدة، لافتاً إلى أن المركز قام بتنفيذ العديد من الدورات التدريبية لمساعدة الشابات على اكتساب مهارات القيادة، وبرنامج تدريبي تحت مسمى "مهارتي مستقبلي"؛ لتدريب الفتيات على مهارات الحياة الأساسية .   
 
وأردف: كما يقدم المركز مساعداته في تطوير المشاريع الصغيرة للنساء، والمساعدة في ترويج وتسويق منتجاتها، لافتاً إلى أن الهدف الرئيس من التمويل الذي يقدمه المركز هو المساهمة بفعالية في الحد من البطالة بين النساء، وتحسين ظروفهنَّ المعيشية، مبيناً أن المركز يسعى إلى تعزيز روح المبادرة وثقافة الاعتماد على الذات، ومساعدة المستثمرات الإناث في بدء مشاريع مجدية، بناء على أسس علمية سليمة، وتشجيع إقامة المشاريع الصناعية الصغيرة لتوفير الخدمات الحرفية كدعم للصناعات الكبيرة القائمة.
 
وأضاف الدكتور "الأنصاري": أن المركز يحتوي على خمسة أقسام تعنى بتوظيف المرأة، بما في ذلك تدريبها وإعدادها لسوق العمل، وهي: "معهد مشاعل الخير العالي للتدريب النسائي، الذي يمنح دبلوماً مهنياً عالياً معتمدا ومصدقاً من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في مجال الكمبيوتر، والسكرتارية، والديكور المنزلي، والأشغال اليدوية، واللغة الإنجليزية، والعناية الشخصية – التجميل- وغيرها.
 
 واستطرد قائلاً: كما يحتوي على مركز تدريب وتأهيل أفراد الأسر المحتاجة، الذي يتألَّف من العديد من ورش العمل لتعليم الطبخ والخياطة وأعمال الخزف والسيراميك والمرايا، وإنتاج الإكسسوارات المنزلية، وفصول دراسية لتعليم التمريض والإسعاف، والروضة النموذجية والسكرتارية، والسنترال وسكن المتدربات الذي يحوي مجمعات سكنية للطالبات اللاتي يقدمن من خارج المنطقة، للالتحاق بإحدى الدورات التي يقيمها المركز، وتضم (12) وحدة سكنية ومحلات تجارية؛ لتسويق منتجات التدريب والتأهيل الشامل التابع للمركز، كما تقوم بتوفير دخل لتمويل ودعم نشاطات المركز.
30 ديسمبر 2014 - 8 ربيع الأول 1436
06:51 PM

"محمد بن فهد للتنمية الإنسانية" تضمُّ مركز الأميرة جواهر والمساكن الميسرة

2714 مستفيدة من برامج الدبلوم والدورات التدريبية خلال عام

A A A
0
471

سبق - الدمام: أنهت مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية؛ ضمَّ مركز الأميرة جواهر بنت نايف بن عبدالعزيز، لمشاعل الخير، ومشروع الأمير محمد للمساكن الميسرة؛ إلى المؤسسة؛ تنفيذاً لتوجيهات وموافقة رئيس مجلس أمناء المؤسسة، الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز.
 
وأوضح الأمين العام للمؤسسة، الدكتور عيسى الأنصاري؛ أن مركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير، يساهم في تنمية المرأة؛ حيث يوفر المركزُ العديدَ من الخدمات الموجهة للنساء بشكل خاص، والمجتمع بشكل عام، ومن أبرزها؛ خدمات التدريب من أجل التوظيف.
 
وأكد الدكتور "الأنصاري" لـ"سبق"، أن عدد المستفيدات من البرامج التدريبية في الدبلوم والدورات التدريبية بلغ نحو "2714" خلال العام المنصرم بالمركز ، مشيراً إلى أن عدد المستفيدات من برامج التوظيف والتأهيل بلغ نحو 150 مستفيدة، لافتاً إلى أن المركز قام بتنفيذ العديد من الدورات التدريبية لمساعدة الشابات على اكتساب مهارات القيادة، وبرنامج تدريبي تحت مسمى "مهارتي مستقبلي"؛ لتدريب الفتيات على مهارات الحياة الأساسية .   
 
وأردف: كما يقدم المركز مساعداته في تطوير المشاريع الصغيرة للنساء، والمساعدة في ترويج وتسويق منتجاتها، لافتاً إلى أن الهدف الرئيس من التمويل الذي يقدمه المركز هو المساهمة بفعالية في الحد من البطالة بين النساء، وتحسين ظروفهنَّ المعيشية، مبيناً أن المركز يسعى إلى تعزيز روح المبادرة وثقافة الاعتماد على الذات، ومساعدة المستثمرات الإناث في بدء مشاريع مجدية، بناء على أسس علمية سليمة، وتشجيع إقامة المشاريع الصناعية الصغيرة لتوفير الخدمات الحرفية كدعم للصناعات الكبيرة القائمة.
 
وأضاف الدكتور "الأنصاري": أن المركز يحتوي على خمسة أقسام تعنى بتوظيف المرأة، بما في ذلك تدريبها وإعدادها لسوق العمل، وهي: "معهد مشاعل الخير العالي للتدريب النسائي، الذي يمنح دبلوماً مهنياً عالياً معتمدا ومصدقاً من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في مجال الكمبيوتر، والسكرتارية، والديكور المنزلي، والأشغال اليدوية، واللغة الإنجليزية، والعناية الشخصية – التجميل- وغيرها.
 
 واستطرد قائلاً: كما يحتوي على مركز تدريب وتأهيل أفراد الأسر المحتاجة، الذي يتألَّف من العديد من ورش العمل لتعليم الطبخ والخياطة وأعمال الخزف والسيراميك والمرايا، وإنتاج الإكسسوارات المنزلية، وفصول دراسية لتعليم التمريض والإسعاف، والروضة النموذجية والسكرتارية، والسنترال وسكن المتدربات الذي يحوي مجمعات سكنية للطالبات اللاتي يقدمن من خارج المنطقة، للالتحاق بإحدى الدورات التي يقيمها المركز، وتضم (12) وحدة سكنية ومحلات تجارية؛ لتسويق منتجات التدريب والتأهيل الشامل التابع للمركز، كما تقوم بتوفير دخل لتمويل ودعم نشاطات المركز.