67 ألف حاج ثقفتهم "صحة الطائف".. و150 % زيادة المستهدفين عن العام المنصرم

التثقيف تضمَّن الإرشادات التي تسهم بتعزيز الصحة العامة وخدمة ضيوف الرحمن

قفزت عمليات التثقيف الإكلينيكي بصحة الطائف التي استهدفت حجاج هذا العام بزيادة تجاوزت 150 % مقارنة بالعام المنصرم؛ إذ وصل عدد مَن تم تثقيفهم صحيًّا إلى 67 ألف حاج في المواقيت والمطار.

وأشار تركي دغريري، مدير إدارة التثقيف الإكلينيكي وتعزيز الصحة، إلى أن توجيهات مدير الشؤون الصحية، الصيدلي صالح بن سعد المؤنس، قضت برفع المستهدف؛ فتم إعداد خطة متكاملة لاستهداف 50 ألف حاج خلال حج هذا العام. لافتًا إلى أن التثقيف اشتمل على الإرشادات الصحية المهمة التي تسهم في تعزيز الصحة العامة وخدمة ضيوف الرحمن، والعمل على توجيههم التوجيه الصحيح للتعامل مع مختلف الظروف أثناء أداء مناسك الحج. موضحًا أنه جرى من خلال استخدام الوسائل المتنوعة، المرئية والمقروءة والمباشرة، واستخدام الوسائل الإرشادية (الإنفوجرافيك)، إيصال رسائل صحية مركزة وواضحة.

وأكد أن توجيهات مدير الشؤون الصحية ودعمه أسهما في إيصال الرسائل التوعوية إلى مختلف شرائح المجتمع، وانعكس ذلك بالإيجاب على تفاني فريق العمل الذي عمل ليل نهار في سبيل تقديم أفضل الخدمات.

وأكد مشاركة 70 متطوعًا ومتطوعة ضمن برامج سواعد الصحة في التثقيف، ومساندة العاملين في هذا الأمر.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة التثقيف الإكلينيكي وتعزيز الصحة العامة لها جهود بارزة في عمليات التثقيف، والقيام بأدوار مختلفة في مختلف المناسبات، باعتبار أن التثقيف الصحي من الأهمية بمكان؛ كون الوقاية أمرًا مهمًّا في حياة الناس.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
67 ألف حاج ثقفتهم "صحة الطائف".. و150 % زيادة المستهدفين عن العام المنصرم
سبق

قفزت عمليات التثقيف الإكلينيكي بصحة الطائف التي استهدفت حجاج هذا العام بزيادة تجاوزت 150 % مقارنة بالعام المنصرم؛ إذ وصل عدد مَن تم تثقيفهم صحيًّا إلى 67 ألف حاج في المواقيت والمطار.

وأشار تركي دغريري، مدير إدارة التثقيف الإكلينيكي وتعزيز الصحة، إلى أن توجيهات مدير الشؤون الصحية، الصيدلي صالح بن سعد المؤنس، قضت برفع المستهدف؛ فتم إعداد خطة متكاملة لاستهداف 50 ألف حاج خلال حج هذا العام. لافتًا إلى أن التثقيف اشتمل على الإرشادات الصحية المهمة التي تسهم في تعزيز الصحة العامة وخدمة ضيوف الرحمن، والعمل على توجيههم التوجيه الصحيح للتعامل مع مختلف الظروف أثناء أداء مناسك الحج. موضحًا أنه جرى من خلال استخدام الوسائل المتنوعة، المرئية والمقروءة والمباشرة، واستخدام الوسائل الإرشادية (الإنفوجرافيك)، إيصال رسائل صحية مركزة وواضحة.

وأكد أن توجيهات مدير الشؤون الصحية ودعمه أسهما في إيصال الرسائل التوعوية إلى مختلف شرائح المجتمع، وانعكس ذلك بالإيجاب على تفاني فريق العمل الذي عمل ليل نهار في سبيل تقديم أفضل الخدمات.

وأكد مشاركة 70 متطوعًا ومتطوعة ضمن برامج سواعد الصحة في التثقيف، ومساندة العاملين في هذا الأمر.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة التثقيف الإكلينيكي وتعزيز الصحة العامة لها جهود بارزة في عمليات التثقيف، والقيام بأدوار مختلفة في مختلف المناسبات، باعتبار أن التثقيف الصحي من الأهمية بمكان؛ كون الوقاية أمرًا مهمًّا في حياة الناس.

13 أغسطس 2019 - 12 ذو الحجة 1440
11:53 PM
اخر تعديل
18 أغسطس 2019 - 17 ذو الحجة 1440
12:13 AM

67 ألف حاج ثقفتهم "صحة الطائف".. و150 % زيادة المستهدفين عن العام المنصرم

التثقيف تضمَّن الإرشادات التي تسهم بتعزيز الصحة العامة وخدمة ضيوف الرحمن

A A A
0
466

قفزت عمليات التثقيف الإكلينيكي بصحة الطائف التي استهدفت حجاج هذا العام بزيادة تجاوزت 150 % مقارنة بالعام المنصرم؛ إذ وصل عدد مَن تم تثقيفهم صحيًّا إلى 67 ألف حاج في المواقيت والمطار.

وأشار تركي دغريري، مدير إدارة التثقيف الإكلينيكي وتعزيز الصحة، إلى أن توجيهات مدير الشؤون الصحية، الصيدلي صالح بن سعد المؤنس، قضت برفع المستهدف؛ فتم إعداد خطة متكاملة لاستهداف 50 ألف حاج خلال حج هذا العام. لافتًا إلى أن التثقيف اشتمل على الإرشادات الصحية المهمة التي تسهم في تعزيز الصحة العامة وخدمة ضيوف الرحمن، والعمل على توجيههم التوجيه الصحيح للتعامل مع مختلف الظروف أثناء أداء مناسك الحج. موضحًا أنه جرى من خلال استخدام الوسائل المتنوعة، المرئية والمقروءة والمباشرة، واستخدام الوسائل الإرشادية (الإنفوجرافيك)، إيصال رسائل صحية مركزة وواضحة.

وأكد أن توجيهات مدير الشؤون الصحية ودعمه أسهما في إيصال الرسائل التوعوية إلى مختلف شرائح المجتمع، وانعكس ذلك بالإيجاب على تفاني فريق العمل الذي عمل ليل نهار في سبيل تقديم أفضل الخدمات.

وأكد مشاركة 70 متطوعًا ومتطوعة ضمن برامج سواعد الصحة في التثقيف، ومساندة العاملين في هذا الأمر.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة التثقيف الإكلينيكي وتعزيز الصحة العامة لها جهود بارزة في عمليات التثقيف، والقيام بأدوار مختلفة في مختلف المناسبات، باعتبار أن التثقيف الصحي من الأهمية بمكان؛ كون الوقاية أمرًا مهمًّا في حياة الناس.