بالصور.. رابطة العالم الإسلامي تدشن مشروعًا لتوزيع لحوم الأضاحي في باكستان

للمستفيدين من الفقراء والمحتاجين والأيتام والأرامل

دشنت رابطة العالم الإسلامي عبر الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في باكستان؛ مشروع (إطعام) لتوزيع لحوم الأضاحي على المستفيدين من الفقراء والمحتاجين والأيتام والأرامل بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأقامت الرابطة في مكتبها بإسلام آباد، حفلاً اليوم لتدشين المشروع، بحضور القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية لدى باكستان حبيب الله بخاري، وعدد من المسؤولين الباكستانيين.

وفي كلمة بالحفل رفع بخاري أطيب التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله ـ والشعب السعودي الكريم، سائلاً المولى عز وجل أن يعيده على الجميع باليمن والخير والبركات.

وبيّن أن هذا المشروع يأتي امتداداً للمساعدات المتواصلة التي تقدمها المملكة حكومة وشعباً، واستشعاراً من رابطة العالم الإسلامي بأحوال المحتاجين من الشعب الباكستاني الشقيق؛ وهي عادة سنوية تعكف عليها الرابطة؛ حيث يتم توزيع لحوم الأضاحي على مختلف الشرائح المحتاجة في باكستان، وخاصة المتضررين من الفيضانات في إقليمَيْ خيبر بختون وكشمير.

وأضاف أن سفارة خادم الحرمين الشريفين تعزز وتبارك هذه الجهود، وتعدها بادرة جيدة وسمة على التلاحم بين الشعبين السعودي والباكستاني، مؤكداً أن المملكة تقف دائماً إلى جانب الشعب الباكستاني في كل الظروف، وهذا هو نهج المملكة وقيادتها الرشيدة؛ حيث تقف إلى جانب الشعوب المتضررة والمحتاجة حول العالم؛ استشعاراً للواجب الديني والإنساني والأخلاقي.

من جانبه أوضح مدير عام مكتب رابطة العالم الإسلامي مدير مكتب الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في باكستان، سعد بن مسعود الحارثي؛ أن هذا المشروع تنفذه رابطة العالم الإسلامي كل عام في عدد من دول العالم في آسيا وأفريقيا وأوروبا، بتوجيهات من الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، وبمتابعة حثيثة من الأمين العام للهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية الدكتور عبدالعزيز بن أحمد سرحان.

وأضاف أن هذا المشروع يتمثل في ذبح وتوزيع لحوم الأضاحي والإطعام على الآلاف من الفقراء والمحتاجين والأرامل، في مناطق مختلفة من باكستان يتم اختيار المستفيدين بطريقة ميدانية وبمهنية عالية.

اعلان
بالصور.. رابطة العالم الإسلامي تدشن مشروعًا لتوزيع لحوم الأضاحي في باكستان
سبق

دشنت رابطة العالم الإسلامي عبر الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في باكستان؛ مشروع (إطعام) لتوزيع لحوم الأضاحي على المستفيدين من الفقراء والمحتاجين والأيتام والأرامل بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأقامت الرابطة في مكتبها بإسلام آباد، حفلاً اليوم لتدشين المشروع، بحضور القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية لدى باكستان حبيب الله بخاري، وعدد من المسؤولين الباكستانيين.

وفي كلمة بالحفل رفع بخاري أطيب التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله ـ والشعب السعودي الكريم، سائلاً المولى عز وجل أن يعيده على الجميع باليمن والخير والبركات.

وبيّن أن هذا المشروع يأتي امتداداً للمساعدات المتواصلة التي تقدمها المملكة حكومة وشعباً، واستشعاراً من رابطة العالم الإسلامي بأحوال المحتاجين من الشعب الباكستاني الشقيق؛ وهي عادة سنوية تعكف عليها الرابطة؛ حيث يتم توزيع لحوم الأضاحي على مختلف الشرائح المحتاجة في باكستان، وخاصة المتضررين من الفيضانات في إقليمَيْ خيبر بختون وكشمير.

وأضاف أن سفارة خادم الحرمين الشريفين تعزز وتبارك هذه الجهود، وتعدها بادرة جيدة وسمة على التلاحم بين الشعبين السعودي والباكستاني، مؤكداً أن المملكة تقف دائماً إلى جانب الشعب الباكستاني في كل الظروف، وهذا هو نهج المملكة وقيادتها الرشيدة؛ حيث تقف إلى جانب الشعوب المتضررة والمحتاجة حول العالم؛ استشعاراً للواجب الديني والإنساني والأخلاقي.

من جانبه أوضح مدير عام مكتب رابطة العالم الإسلامي مدير مكتب الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في باكستان، سعد بن مسعود الحارثي؛ أن هذا المشروع تنفذه رابطة العالم الإسلامي كل عام في عدد من دول العالم في آسيا وأفريقيا وأوروبا، بتوجيهات من الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، وبمتابعة حثيثة من الأمين العام للهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية الدكتور عبدالعزيز بن أحمد سرحان.

وأضاف أن هذا المشروع يتمثل في ذبح وتوزيع لحوم الأضاحي والإطعام على الآلاف من الفقراء والمحتاجين والأرامل، في مناطق مختلفة من باكستان يتم اختيار المستفيدين بطريقة ميدانية وبمهنية عالية.

12 أغسطس 2019 - 11 ذو الحجة 1440
06:36 PM

بالصور.. رابطة العالم الإسلامي تدشن مشروعًا لتوزيع لحوم الأضاحي في باكستان

للمستفيدين من الفقراء والمحتاجين والأيتام والأرامل

A A A
0
971

دشنت رابطة العالم الإسلامي عبر الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في باكستان؛ مشروع (إطعام) لتوزيع لحوم الأضاحي على المستفيدين من الفقراء والمحتاجين والأيتام والأرامل بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأقامت الرابطة في مكتبها بإسلام آباد، حفلاً اليوم لتدشين المشروع، بحضور القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية لدى باكستان حبيب الله بخاري، وعدد من المسؤولين الباكستانيين.

وفي كلمة بالحفل رفع بخاري أطيب التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله ـ والشعب السعودي الكريم، سائلاً المولى عز وجل أن يعيده على الجميع باليمن والخير والبركات.

وبيّن أن هذا المشروع يأتي امتداداً للمساعدات المتواصلة التي تقدمها المملكة حكومة وشعباً، واستشعاراً من رابطة العالم الإسلامي بأحوال المحتاجين من الشعب الباكستاني الشقيق؛ وهي عادة سنوية تعكف عليها الرابطة؛ حيث يتم توزيع لحوم الأضاحي على مختلف الشرائح المحتاجة في باكستان، وخاصة المتضررين من الفيضانات في إقليمَيْ خيبر بختون وكشمير.

وأضاف أن سفارة خادم الحرمين الشريفين تعزز وتبارك هذه الجهود، وتعدها بادرة جيدة وسمة على التلاحم بين الشعبين السعودي والباكستاني، مؤكداً أن المملكة تقف دائماً إلى جانب الشعب الباكستاني في كل الظروف، وهذا هو نهج المملكة وقيادتها الرشيدة؛ حيث تقف إلى جانب الشعوب المتضررة والمحتاجة حول العالم؛ استشعاراً للواجب الديني والإنساني والأخلاقي.

من جانبه أوضح مدير عام مكتب رابطة العالم الإسلامي مدير مكتب الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية في باكستان، سعد بن مسعود الحارثي؛ أن هذا المشروع تنفذه رابطة العالم الإسلامي كل عام في عدد من دول العالم في آسيا وأفريقيا وأوروبا، بتوجيهات من الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، وبمتابعة حثيثة من الأمين العام للهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية الدكتور عبدالعزيز بن أحمد سرحان.

وأضاف أن هذا المشروع يتمثل في ذبح وتوزيع لحوم الأضاحي والإطعام على الآلاف من الفقراء والمحتاجين والأرامل، في مناطق مختلفة من باكستان يتم اختيار المستفيدين بطريقة ميدانية وبمهنية عالية.