شاهد.. نائب أمير الرياض في المركز الوطني الصحي للتحكم يستقبله "الربيعة"

اطلع على المنظومة التقنية والمهنية لإدارة البيانات وآليتها في "دعم اتخاذ القرار"

قام نائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، اليوم، بزيارة إلى المركز الوطني الصحي للقيادة والتحكم التابع لوزارة الصحة؛ حيث كان في استقباله وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وعدد من مسؤولي الوزارة.

واطلع الأمير على المنظومة التقنية والمهنية لإدارة البيانات والمعلومات وآليتها في دعم اتخاذ القرار؛ من خلال صورة شاملة تربط الخدمات الصحية وتساعد على التنبؤ وإيجاد الحلول الذكية لتحقيق الأهداف الصحية.

واستمع إلى شرح عن مستويات التنسيق والتشغيل والعمليات على التجمعات الصحية، والعمل بأولويات الحاجة والتوفير؛ بعدها عُقِد اجتماع استعرض فيه جهود التصدي لعدوى فيروس كورونا المستجد (covid-19) والحد من انتشاره، ومستويات الجاهزية والاستشراف المستقبلي للفيروس.

وأكد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، الدعم الذي يحظى به القطاع الصحي من القيادة الحكيمة وتكاتف الجهات كافة للتصدي لهذه الجائحة؛ مثمنًا متابعة واهتمام سمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه للإجراءات الاحترازية والوقائية في مدينة الرياض ومحافظاتها.

وعبّر الأمير محمد بن عبدالرحمن، عن اعتزازه وفخره بما شاهد من طاقات وإمكانات تزخر بها بلادنا بفضل من الله ثم بدعم القيادة الحكيمة، وكان أولها أبناء الوطن وقدراتهم وخبراتهم في التعامل مع هذه الجائحة العالمية، وتواجدهم في جميع الأماكن يدافعون عن أمن هذ الوطن وكذلك سلامته الصحية.

وأكد نائب أمير منطقة الرياض أن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله- جعلت المواطن الهم الأول في اتخاذها للقرارات والإجراءات؛ سائلًا الله العلي العظيم أن يحفظ هذه البلاد وقيادتها، ويُديم علينا الأمن والأمان والازدهار.

الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير الرياض توفيق الربيعة
اعلان
شاهد.. نائب أمير الرياض في المركز الوطني الصحي للتحكم يستقبله "الربيعة"
سبق

قام نائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، اليوم، بزيارة إلى المركز الوطني الصحي للقيادة والتحكم التابع لوزارة الصحة؛ حيث كان في استقباله وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وعدد من مسؤولي الوزارة.

واطلع الأمير على المنظومة التقنية والمهنية لإدارة البيانات والمعلومات وآليتها في دعم اتخاذ القرار؛ من خلال صورة شاملة تربط الخدمات الصحية وتساعد على التنبؤ وإيجاد الحلول الذكية لتحقيق الأهداف الصحية.

واستمع إلى شرح عن مستويات التنسيق والتشغيل والعمليات على التجمعات الصحية، والعمل بأولويات الحاجة والتوفير؛ بعدها عُقِد اجتماع استعرض فيه جهود التصدي لعدوى فيروس كورونا المستجد (covid-19) والحد من انتشاره، ومستويات الجاهزية والاستشراف المستقبلي للفيروس.

وأكد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، الدعم الذي يحظى به القطاع الصحي من القيادة الحكيمة وتكاتف الجهات كافة للتصدي لهذه الجائحة؛ مثمنًا متابعة واهتمام سمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه للإجراءات الاحترازية والوقائية في مدينة الرياض ومحافظاتها.

وعبّر الأمير محمد بن عبدالرحمن، عن اعتزازه وفخره بما شاهد من طاقات وإمكانات تزخر بها بلادنا بفضل من الله ثم بدعم القيادة الحكيمة، وكان أولها أبناء الوطن وقدراتهم وخبراتهم في التعامل مع هذه الجائحة العالمية، وتواجدهم في جميع الأماكن يدافعون عن أمن هذ الوطن وكذلك سلامته الصحية.

وأكد نائب أمير منطقة الرياض أن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله- جعلت المواطن الهم الأول في اتخاذها للقرارات والإجراءات؛ سائلًا الله العلي العظيم أن يحفظ هذه البلاد وقيادتها، ويُديم علينا الأمن والأمان والازدهار.

01 مايو 2020 - 8 رمضان 1441
04:45 PM

شاهد.. نائب أمير الرياض في المركز الوطني الصحي للتحكم يستقبله "الربيعة"

اطلع على المنظومة التقنية والمهنية لإدارة البيانات وآليتها في "دعم اتخاذ القرار"

A A A
1
8,114

قام نائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، اليوم، بزيارة إلى المركز الوطني الصحي للقيادة والتحكم التابع لوزارة الصحة؛ حيث كان في استقباله وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وعدد من مسؤولي الوزارة.

واطلع الأمير على المنظومة التقنية والمهنية لإدارة البيانات والمعلومات وآليتها في دعم اتخاذ القرار؛ من خلال صورة شاملة تربط الخدمات الصحية وتساعد على التنبؤ وإيجاد الحلول الذكية لتحقيق الأهداف الصحية.

واستمع إلى شرح عن مستويات التنسيق والتشغيل والعمليات على التجمعات الصحية، والعمل بأولويات الحاجة والتوفير؛ بعدها عُقِد اجتماع استعرض فيه جهود التصدي لعدوى فيروس كورونا المستجد (covid-19) والحد من انتشاره، ومستويات الجاهزية والاستشراف المستقبلي للفيروس.

وأكد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، الدعم الذي يحظى به القطاع الصحي من القيادة الحكيمة وتكاتف الجهات كافة للتصدي لهذه الجائحة؛ مثمنًا متابعة واهتمام سمو أمير منطقة الرياض وسمو نائبه للإجراءات الاحترازية والوقائية في مدينة الرياض ومحافظاتها.

وعبّر الأمير محمد بن عبدالرحمن، عن اعتزازه وفخره بما شاهد من طاقات وإمكانات تزخر بها بلادنا بفضل من الله ثم بدعم القيادة الحكيمة، وكان أولها أبناء الوطن وقدراتهم وخبراتهم في التعامل مع هذه الجائحة العالمية، وتواجدهم في جميع الأماكن يدافعون عن أمن هذ الوطن وكذلك سلامته الصحية.

وأكد نائب أمير منطقة الرياض أن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله- جعلت المواطن الهم الأول في اتخاذها للقرارات والإجراءات؛ سائلًا الله العلي العظيم أن يحفظ هذه البلاد وقيادتها، ويُديم علينا الأمن والأمان والازدهار.