ثالث أفضل قناص بالعالم.. روح الشهيد "البركاتي" تستحضر بطولاته: اسأل عنه 46 حوثياً!

"حكايا المرابطين" تستعرض قصته وإنجازاته مشيدة بموقف زوجته وصبرها على عمله الشاق

تستحضر فعاليات "#حكايا_مسك" التي ينظمها مركز المبادرات في مؤسسة "مسك الخيرية" في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، بطولات جنودنا البواسل التي يسطرونها على الحد الجنوبي وفي عملياتهم العسكرية والقتالية ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السعودية؛ وذلك على مسرح "حكايا المرابطين".

وتفصيلاً، استعاد الإعلامي السعودي "هاني الصفيان" المراسل الحربي لقناتيْ "العربية والحدث"، أمس، القصص البطولية للقناص العسكري العريف محمد بن عبده البركاتي الذي استشهد قبل 4 أشهر، متأثراً بإصابة تعرض لها؛ حيث استعرض دقة الشهيد البركاتي ومهارته الفائقة في القنص، بعد أن قتل أحد العناصر الحوثية من مسافة كيلو و700م؛ حيث يُعَد الشهيد البركاتي من أفضل القناصين، وحصل على المرتبة الثالثة عالمياً، كما قتل من بداية العاصفة حتى قبل استشهاده منذ 4 أشهر، أكثر من 46 عنصراً، وكان يمضي 12 ساعة قبل أن يتمكن من تنفيذ عمليات القنص.

وأشاد "الصفيان" بمواقف زوجته ودعمها له في صبرها على عمله الشاق والخطير ووضعه الحالي؛ إذ تمكن من مشاهدتها خلال الفترة الماضية فقط 6 أشهر خلال سنتين ونصف من بدايات تغطيته الميدانية، وأكد كذب إعلام الميليشيات الحوثية الموالية لإيران، وما يروجونه من بطولات وهمية؛ ومنها احتلالهم لجازان ووصولهم لأماكن في المنطقة حسب ادعائهم، ومنها محافظة الموسم التي زارها ووجد فيها الحياة طبيعية جداً من السكان والخدمات والمباني، وجبل الدود الذي يرتفع فيه العلم السعودي؛ فهي تسعى لتحقيق انتصار إعلامي فقط بعد فشلها عسكرياً.

وفي بداية الفعالية، نقل مقدّمها الإعلامي محمد السريعي مشاهداته التي وثقها من الحد الجنوبي كمراسل للتلفزيون السعودي، ومنها جنود واقفون على صدر الكرامة، فيهم إباء وشهامة وعزة لا تنتهي، وشاهد إمكانيات عسكرية عالية المستوي بيد رجال لا يتحركون بمعداتهم إلا إلى النصر، ولا ينامون إلا وقوفاً؛ حماية لأرض الحرمين الشريفين قبلة مليار مسلم، كما استعرض بعض الفيديوهات التي نقلها الإعلامي الصفيان من داخل الأراضي اليمنية.

اعلان
ثالث أفضل قناص بالعالم.. روح الشهيد "البركاتي" تستحضر بطولاته: اسأل عنه 46 حوثياً!
سبق

تستحضر فعاليات "#حكايا_مسك" التي ينظمها مركز المبادرات في مؤسسة "مسك الخيرية" في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، بطولات جنودنا البواسل التي يسطرونها على الحد الجنوبي وفي عملياتهم العسكرية والقتالية ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السعودية؛ وذلك على مسرح "حكايا المرابطين".

وتفصيلاً، استعاد الإعلامي السعودي "هاني الصفيان" المراسل الحربي لقناتيْ "العربية والحدث"، أمس، القصص البطولية للقناص العسكري العريف محمد بن عبده البركاتي الذي استشهد قبل 4 أشهر، متأثراً بإصابة تعرض لها؛ حيث استعرض دقة الشهيد البركاتي ومهارته الفائقة في القنص، بعد أن قتل أحد العناصر الحوثية من مسافة كيلو و700م؛ حيث يُعَد الشهيد البركاتي من أفضل القناصين، وحصل على المرتبة الثالثة عالمياً، كما قتل من بداية العاصفة حتى قبل استشهاده منذ 4 أشهر، أكثر من 46 عنصراً، وكان يمضي 12 ساعة قبل أن يتمكن من تنفيذ عمليات القنص.

وأشاد "الصفيان" بمواقف زوجته ودعمها له في صبرها على عمله الشاق والخطير ووضعه الحالي؛ إذ تمكن من مشاهدتها خلال الفترة الماضية فقط 6 أشهر خلال سنتين ونصف من بدايات تغطيته الميدانية، وأكد كذب إعلام الميليشيات الحوثية الموالية لإيران، وما يروجونه من بطولات وهمية؛ ومنها احتلالهم لجازان ووصولهم لأماكن في المنطقة حسب ادعائهم، ومنها محافظة الموسم التي زارها ووجد فيها الحياة طبيعية جداً من السكان والخدمات والمباني، وجبل الدود الذي يرتفع فيه العلم السعودي؛ فهي تسعى لتحقيق انتصار إعلامي فقط بعد فشلها عسكرياً.

وفي بداية الفعالية، نقل مقدّمها الإعلامي محمد السريعي مشاهداته التي وثقها من الحد الجنوبي كمراسل للتلفزيون السعودي، ومنها جنود واقفون على صدر الكرامة، فيهم إباء وشهامة وعزة لا تنتهي، وشاهد إمكانيات عسكرية عالية المستوي بيد رجال لا يتحركون بمعداتهم إلا إلى النصر، ولا ينامون إلا وقوفاً؛ حماية لأرض الحرمين الشريفين قبلة مليار مسلم، كما استعرض بعض الفيديوهات التي نقلها الإعلامي الصفيان من داخل الأراضي اليمنية.

10 أغسطس 2018 - 28 ذو القعدة 1439
04:20 PM

ثالث أفضل قناص بالعالم.. روح الشهيد "البركاتي" تستحضر بطولاته: اسأل عنه 46 حوثياً!

"حكايا المرابطين" تستعرض قصته وإنجازاته مشيدة بموقف زوجته وصبرها على عمله الشاق

A A A
14
74,210

تستحضر فعاليات "#حكايا_مسك" التي ينظمها مركز المبادرات في مؤسسة "مسك الخيرية" في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، بطولات جنودنا البواسل التي يسطرونها على الحد الجنوبي وفي عملياتهم العسكرية والقتالية ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السعودية؛ وذلك على مسرح "حكايا المرابطين".

وتفصيلاً، استعاد الإعلامي السعودي "هاني الصفيان" المراسل الحربي لقناتيْ "العربية والحدث"، أمس، القصص البطولية للقناص العسكري العريف محمد بن عبده البركاتي الذي استشهد قبل 4 أشهر، متأثراً بإصابة تعرض لها؛ حيث استعرض دقة الشهيد البركاتي ومهارته الفائقة في القنص، بعد أن قتل أحد العناصر الحوثية من مسافة كيلو و700م؛ حيث يُعَد الشهيد البركاتي من أفضل القناصين، وحصل على المرتبة الثالثة عالمياً، كما قتل من بداية العاصفة حتى قبل استشهاده منذ 4 أشهر، أكثر من 46 عنصراً، وكان يمضي 12 ساعة قبل أن يتمكن من تنفيذ عمليات القنص.

وأشاد "الصفيان" بمواقف زوجته ودعمها له في صبرها على عمله الشاق والخطير ووضعه الحالي؛ إذ تمكن من مشاهدتها خلال الفترة الماضية فقط 6 أشهر خلال سنتين ونصف من بدايات تغطيته الميدانية، وأكد كذب إعلام الميليشيات الحوثية الموالية لإيران، وما يروجونه من بطولات وهمية؛ ومنها احتلالهم لجازان ووصولهم لأماكن في المنطقة حسب ادعائهم، ومنها محافظة الموسم التي زارها ووجد فيها الحياة طبيعية جداً من السكان والخدمات والمباني، وجبل الدود الذي يرتفع فيه العلم السعودي؛ فهي تسعى لتحقيق انتصار إعلامي فقط بعد فشلها عسكرياً.

وفي بداية الفعالية، نقل مقدّمها الإعلامي محمد السريعي مشاهداته التي وثقها من الحد الجنوبي كمراسل للتلفزيون السعودي، ومنها جنود واقفون على صدر الكرامة، فيهم إباء وشهامة وعزة لا تنتهي، وشاهد إمكانيات عسكرية عالية المستوي بيد رجال لا يتحركون بمعداتهم إلا إلى النصر، ولا ينامون إلا وقوفاً؛ حماية لأرض الحرمين الشريفين قبلة مليار مسلم، كما استعرض بعض الفيديوهات التي نقلها الإعلامي الصفيان من داخل الأراضي اليمنية.