أمين العاصمة المقدّسة يعلن خلوّ موسم الحج من آفات الصحة العامة

الخطة العامة شارك في تنفيذها أكثر من 23 ألف موظف وعامل

أكد أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص، أن الأمانة استنفرت جميع إمكاناتها البشرية والمادية والتقنية لتقديم خدماتها بكافة مستوياتها الخدمية والوقائية والتوعوية، ومن خلال الخطة العامة بالحج التي شارك في تنفيذها أكثر من 23 ألف موظف وعامل.

وأشار إلى أنها تضمّنت تهيئة جميع الإمكانات والخدمات البلدية وتطبيق الرقابة على أكثر من 50 ألف محلّ تجاري وغذائي متعلقة بالصحة العامة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وقال: تم تطبيق أعلى معايير الإصحاح البيئي على جميع محالّ ومطابخ تجهيز الأطعمة والوجبات لحجاج بيت الله الحرام، وتم إحكام الرقابة على أعمال المسالخ ورفع معدّل الأداء بها وتطويرها قبل الموسم.

وأضاف: بلغ عدد المذبوحات في مسالخ الأمانة خلال الموسم 307 آلاف رأس من الماشية، وفي مجال مكافحة آفات الصحة العامة والنظافة تم رصد وتطهير جميع البؤر النشطة المؤقتة والقيام بأعمال المكافحة بالطرق الصديقة للبيئة والمعالجة الكيميائية والهندسية للبؤر الدائمة، والاستعداد الكامل للتعامل مع النفايات؛ حيث تم تخصيص أكثر من 13 ألف كادر ما بين عامل ومشرف وسائق؛ للقيام بأعمال النظافة والإشراف عليها، وبلغ إجمالي النفايات التي تم رفعها بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة 84 ألف طن حتى تاريخه.

وعبر عن فخره واعتزازه بمنسوبي أمانة العاصمة المقدسة، ولما قدموه لخدمة ضيوف الرحمن، مقدماً شكره وتقديره لكافة المنسوبين ممن عملوا ليلاً ونهاراً لخدمة الحجاج.

ورفع "القويحص" التهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين، بمناسبة نجاح أعمال موسم حج 1440هـ، في ظل ما وفرته القيادة الرشيدة بالمملكة من إمكانات عظيمة لرعاية ضيوف الرحمن والحفاظ على أمنهم وسلامتهم، مثمناً دعم القيادة المستمرّ لجميع القطاعات خلال الموسم.

وقدم الأمين التهنئة للأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، والأمير بدر بن سلطان نائب أمير منطقة مكة المكرمة بهذه المناسبة العظيمة، معرباً عن شكره وتقديره لهما على دعمهما اللامحدود لتنمية مكة المكرمة وتحقيق الراحة والاستقرار والرخاء لسكّانها وزوّارها من حجاج ومعتمرين، وتسخير كافة الإمكانات لاستقبال ضيوف الرحمن ودعم كافة القطاعات الحيوية بالعاصمة المقدسة.

وقدّم شكره وتقديره لوزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد القصبي، الذي تابع باستمرار سير العمل خلال الفترة الماضية، وقدم دعمه لأمانة العاصمة المقدسة لتنفيذ الخطة بالحج والنهوض والارتقاء بمستوى الخدمات البلدية المقدمة لضيوف الرحمن، والتي أثمرت عن خلوّ موسم حج هذا العام من أي آفات تشكل خطورة على سلامة الحجاج، والتي أتت نتيجةً للاستعدادات الميدانية الكبيرة منذ وقت مبكر، وتكثيف التنسيق والعمل المشترك مع الجهات المعنية وتوحيد الجهود لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وقال: المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود؛ حرصت وبذلت الغالي والنفيس لراحة وخدمة ضيوف الرحمن، وإن كافة النجاحات التي سطرتها الجهات العاملة بالحج، جاءت امتثالاً للنهج الذي أسّسه خادم الحرمين الشريفين، والذي جعل من خدمة الحجاج نهجاً وسلوكاً بين المواطنين، إضافةً إلى أن (خدمة الحاج أمانة) يبتغي فاعلها الأجر والمثوبة من الله سبحانه وتعالى.

وأضاف: إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، القاضية بالعناية بالحجاج وتقديم أفضل الخدمات لهم ليتمكنوا من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة، وانطلاقاً من حرص وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلةً في أمانة العاصمة المقدسة على سلامة حجاج بيت الله الحرام.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج
اعلان
أمين العاصمة المقدّسة يعلن خلوّ موسم الحج من آفات الصحة العامة
سبق

أكد أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص، أن الأمانة استنفرت جميع إمكاناتها البشرية والمادية والتقنية لتقديم خدماتها بكافة مستوياتها الخدمية والوقائية والتوعوية، ومن خلال الخطة العامة بالحج التي شارك في تنفيذها أكثر من 23 ألف موظف وعامل.

وأشار إلى أنها تضمّنت تهيئة جميع الإمكانات والخدمات البلدية وتطبيق الرقابة على أكثر من 50 ألف محلّ تجاري وغذائي متعلقة بالصحة العامة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وقال: تم تطبيق أعلى معايير الإصحاح البيئي على جميع محالّ ومطابخ تجهيز الأطعمة والوجبات لحجاج بيت الله الحرام، وتم إحكام الرقابة على أعمال المسالخ ورفع معدّل الأداء بها وتطويرها قبل الموسم.

وأضاف: بلغ عدد المذبوحات في مسالخ الأمانة خلال الموسم 307 آلاف رأس من الماشية، وفي مجال مكافحة آفات الصحة العامة والنظافة تم رصد وتطهير جميع البؤر النشطة المؤقتة والقيام بأعمال المكافحة بالطرق الصديقة للبيئة والمعالجة الكيميائية والهندسية للبؤر الدائمة، والاستعداد الكامل للتعامل مع النفايات؛ حيث تم تخصيص أكثر من 13 ألف كادر ما بين عامل ومشرف وسائق؛ للقيام بأعمال النظافة والإشراف عليها، وبلغ إجمالي النفايات التي تم رفعها بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة 84 ألف طن حتى تاريخه.

وعبر عن فخره واعتزازه بمنسوبي أمانة العاصمة المقدسة، ولما قدموه لخدمة ضيوف الرحمن، مقدماً شكره وتقديره لكافة المنسوبين ممن عملوا ليلاً ونهاراً لخدمة الحجاج.

ورفع "القويحص" التهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين، بمناسبة نجاح أعمال موسم حج 1440هـ، في ظل ما وفرته القيادة الرشيدة بالمملكة من إمكانات عظيمة لرعاية ضيوف الرحمن والحفاظ على أمنهم وسلامتهم، مثمناً دعم القيادة المستمرّ لجميع القطاعات خلال الموسم.

وقدم الأمين التهنئة للأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، والأمير بدر بن سلطان نائب أمير منطقة مكة المكرمة بهذه المناسبة العظيمة، معرباً عن شكره وتقديره لهما على دعمهما اللامحدود لتنمية مكة المكرمة وتحقيق الراحة والاستقرار والرخاء لسكّانها وزوّارها من حجاج ومعتمرين، وتسخير كافة الإمكانات لاستقبال ضيوف الرحمن ودعم كافة القطاعات الحيوية بالعاصمة المقدسة.

وقدّم شكره وتقديره لوزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد القصبي، الذي تابع باستمرار سير العمل خلال الفترة الماضية، وقدم دعمه لأمانة العاصمة المقدسة لتنفيذ الخطة بالحج والنهوض والارتقاء بمستوى الخدمات البلدية المقدمة لضيوف الرحمن، والتي أثمرت عن خلوّ موسم حج هذا العام من أي آفات تشكل خطورة على سلامة الحجاج، والتي أتت نتيجةً للاستعدادات الميدانية الكبيرة منذ وقت مبكر، وتكثيف التنسيق والعمل المشترك مع الجهات المعنية وتوحيد الجهود لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وقال: المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود؛ حرصت وبذلت الغالي والنفيس لراحة وخدمة ضيوف الرحمن، وإن كافة النجاحات التي سطرتها الجهات العاملة بالحج، جاءت امتثالاً للنهج الذي أسّسه خادم الحرمين الشريفين، والذي جعل من خدمة الحجاج نهجاً وسلوكاً بين المواطنين، إضافةً إلى أن (خدمة الحاج أمانة) يبتغي فاعلها الأجر والمثوبة من الله سبحانه وتعالى.

وأضاف: إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، القاضية بالعناية بالحجاج وتقديم أفضل الخدمات لهم ليتمكنوا من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة، وانطلاقاً من حرص وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلةً في أمانة العاصمة المقدسة على سلامة حجاج بيت الله الحرام.

14 أغسطس 2019 - 13 ذو الحجة 1440
03:43 PM
اخر تعديل
19 أغسطس 2019 - 18 ذو الحجة 1440
07:37 AM

أمين العاصمة المقدّسة يعلن خلوّ موسم الحج من آفات الصحة العامة

الخطة العامة شارك في تنفيذها أكثر من 23 ألف موظف وعامل

A A A
1
2,789

أكد أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد بن عبدالله القويحص، أن الأمانة استنفرت جميع إمكاناتها البشرية والمادية والتقنية لتقديم خدماتها بكافة مستوياتها الخدمية والوقائية والتوعوية، ومن خلال الخطة العامة بالحج التي شارك في تنفيذها أكثر من 23 ألف موظف وعامل.

وأشار إلى أنها تضمّنت تهيئة جميع الإمكانات والخدمات البلدية وتطبيق الرقابة على أكثر من 50 ألف محلّ تجاري وغذائي متعلقة بالصحة العامة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وقال: تم تطبيق أعلى معايير الإصحاح البيئي على جميع محالّ ومطابخ تجهيز الأطعمة والوجبات لحجاج بيت الله الحرام، وتم إحكام الرقابة على أعمال المسالخ ورفع معدّل الأداء بها وتطويرها قبل الموسم.

وأضاف: بلغ عدد المذبوحات في مسالخ الأمانة خلال الموسم 307 آلاف رأس من الماشية، وفي مجال مكافحة آفات الصحة العامة والنظافة تم رصد وتطهير جميع البؤر النشطة المؤقتة والقيام بأعمال المكافحة بالطرق الصديقة للبيئة والمعالجة الكيميائية والهندسية للبؤر الدائمة، والاستعداد الكامل للتعامل مع النفايات؛ حيث تم تخصيص أكثر من 13 ألف كادر ما بين عامل ومشرف وسائق؛ للقيام بأعمال النظافة والإشراف عليها، وبلغ إجمالي النفايات التي تم رفعها بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة 84 ألف طن حتى تاريخه.

وعبر عن فخره واعتزازه بمنسوبي أمانة العاصمة المقدسة، ولما قدموه لخدمة ضيوف الرحمن، مقدماً شكره وتقديره لكافة المنسوبين ممن عملوا ليلاً ونهاراً لخدمة الحجاج.

ورفع "القويحص" التهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين، بمناسبة نجاح أعمال موسم حج 1440هـ، في ظل ما وفرته القيادة الرشيدة بالمملكة من إمكانات عظيمة لرعاية ضيوف الرحمن والحفاظ على أمنهم وسلامتهم، مثمناً دعم القيادة المستمرّ لجميع القطاعات خلال الموسم.

وقدم الأمين التهنئة للأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، والأمير بدر بن سلطان نائب أمير منطقة مكة المكرمة بهذه المناسبة العظيمة، معرباً عن شكره وتقديره لهما على دعمهما اللامحدود لتنمية مكة المكرمة وتحقيق الراحة والاستقرار والرخاء لسكّانها وزوّارها من حجاج ومعتمرين، وتسخير كافة الإمكانات لاستقبال ضيوف الرحمن ودعم كافة القطاعات الحيوية بالعاصمة المقدسة.

وقدّم شكره وتقديره لوزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد القصبي، الذي تابع باستمرار سير العمل خلال الفترة الماضية، وقدم دعمه لأمانة العاصمة المقدسة لتنفيذ الخطة بالحج والنهوض والارتقاء بمستوى الخدمات البلدية المقدمة لضيوف الرحمن، والتي أثمرت عن خلوّ موسم حج هذا العام من أي آفات تشكل خطورة على سلامة الحجاج، والتي أتت نتيجةً للاستعدادات الميدانية الكبيرة منذ وقت مبكر، وتكثيف التنسيق والعمل المشترك مع الجهات المعنية وتوحيد الجهود لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وقال: المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود؛ حرصت وبذلت الغالي والنفيس لراحة وخدمة ضيوف الرحمن، وإن كافة النجاحات التي سطرتها الجهات العاملة بالحج، جاءت امتثالاً للنهج الذي أسّسه خادم الحرمين الشريفين، والذي جعل من خدمة الحجاج نهجاً وسلوكاً بين المواطنين، إضافةً إلى أن (خدمة الحاج أمانة) يبتغي فاعلها الأجر والمثوبة من الله سبحانه وتعالى.

وأضاف: إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، القاضية بالعناية بالحجاج وتقديم أفضل الخدمات لهم ليتمكنوا من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة، وانطلاقاً من حرص وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلةً في أمانة العاصمة المقدسة على سلامة حجاج بيت الله الحرام.