تهاونت فتورم وحُبس الدم.."مدني محايل" يحرر إصبع طفلة من خاتم

تعذر استخراجه في المنزل ما دفع والدها لنقلها للمستشفى بعد تقديم بلاغ

تمكنت فرقة من الدفاع المدني بمحافظة محايل، من تحرير إصبع طفلة تبلغ من العمر 13 عاماً بعد تعذر استخراجه في المنزل وتورم الإصبع واحتباس الدم.

وكانت الطفلة قد تهاونت في أمره إلى أن أخذ الألم يزداد بشكل لم تعد تستطيع معه الصبر ما دفع بوالدها لنقلها إلى المستشفى بعد تقديمه بلاغًا للدفاع المدني الذي باشر الحادثة عبر فرقة متخصصة تمكنت من قص الخاتم وتحرير إصبع الطفلة داخل أروقة المستشفى تلافياً لحدوث أي مضاعفات لا سمح الله.

وقالت مصادر مطلعة، إن الفرق باشرت في المنطقة اليوم عددًا من الحالات المشابهة ودعت الأسر إلى الاهتمام بأطفالهم وعدم ترك مثل ذلك لما قد ينتج عنه من آثار نفسية وصحية.

من جهته، عبر والد الطفلة عن عظيم شكره لرجال الدفاع المدني الذين يسهرون من أجل سلامة أرواح المواطنين والمقيمين على حد سواء.

اعلان
تهاونت فتورم وحُبس الدم.."مدني محايل" يحرر إصبع طفلة من خاتم
سبق

تمكنت فرقة من الدفاع المدني بمحافظة محايل، من تحرير إصبع طفلة تبلغ من العمر 13 عاماً بعد تعذر استخراجه في المنزل وتورم الإصبع واحتباس الدم.

وكانت الطفلة قد تهاونت في أمره إلى أن أخذ الألم يزداد بشكل لم تعد تستطيع معه الصبر ما دفع بوالدها لنقلها إلى المستشفى بعد تقديمه بلاغًا للدفاع المدني الذي باشر الحادثة عبر فرقة متخصصة تمكنت من قص الخاتم وتحرير إصبع الطفلة داخل أروقة المستشفى تلافياً لحدوث أي مضاعفات لا سمح الله.

وقالت مصادر مطلعة، إن الفرق باشرت في المنطقة اليوم عددًا من الحالات المشابهة ودعت الأسر إلى الاهتمام بأطفالهم وعدم ترك مثل ذلك لما قد ينتج عنه من آثار نفسية وصحية.

من جهته، عبر والد الطفلة عن عظيم شكره لرجال الدفاع المدني الذين يسهرون من أجل سلامة أرواح المواطنين والمقيمين على حد سواء.

22 يوليو 2021 - 12 ذو الحجة 1442
10:57 PM

تهاونت فتورم وحُبس الدم.."مدني محايل" يحرر إصبع طفلة من خاتم

تعذر استخراجه في المنزل ما دفع والدها لنقلها للمستشفى بعد تقديم بلاغ

A A A
7
6,992

تمكنت فرقة من الدفاع المدني بمحافظة محايل، من تحرير إصبع طفلة تبلغ من العمر 13 عاماً بعد تعذر استخراجه في المنزل وتورم الإصبع واحتباس الدم.

وكانت الطفلة قد تهاونت في أمره إلى أن أخذ الألم يزداد بشكل لم تعد تستطيع معه الصبر ما دفع بوالدها لنقلها إلى المستشفى بعد تقديمه بلاغًا للدفاع المدني الذي باشر الحادثة عبر فرقة متخصصة تمكنت من قص الخاتم وتحرير إصبع الطفلة داخل أروقة المستشفى تلافياً لحدوث أي مضاعفات لا سمح الله.

وقالت مصادر مطلعة، إن الفرق باشرت في المنطقة اليوم عددًا من الحالات المشابهة ودعت الأسر إلى الاهتمام بأطفالهم وعدم ترك مثل ذلك لما قد ينتج عنه من آثار نفسية وصحية.

من جهته، عبر والد الطفلة عن عظيم شكره لرجال الدفاع المدني الذين يسهرون من أجل سلامة أرواح المواطنين والمقيمين على حد سواء.