3 تفجيرات تضرب القامشلي.. ومقتل 6 مدنيين وإصابة 22

لم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء

قتل ستة مدنيين على الأقل وأصيب 22 آخرون بجروح، اليوم (الاثنين)، في ثلاثة تفجيرات متزامنة في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية في شمال شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر كردي.

وأوضح المرصد أن ثلاثة تفجيرات ضربت مدينة القامشلي، استهدف أحدها منطقة مكتظة في سوق وسط المدينة وثان قرب مدرسة، ونتجت عن تفخيخ سيارتين ودراجة نارية.

من جهته، ذكر أحد سكان المدينة أنه شاهد سيارات متفحمة ودخاناً يتصاعد من موقعين على الأقل، بينما عمل مسعفون على نقل الجثث والجرحى وانهمكت سيارات الإطفاء بإخماد النيران.


ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن هذه التفجيرات، التي وقعت بعد وقت قصير من تبني تنظيم "داعش" الإرهابي قتل كاهن أرمني كاثوليكي من المدينة مع والده، أثناء توجههما إلى مدينة دير الزور في شرق البلاد.


القامشلي الأكراد سوريا
اعلان
3 تفجيرات تضرب القامشلي.. ومقتل 6 مدنيين وإصابة 22
سبق

قتل ستة مدنيين على الأقل وأصيب 22 آخرون بجروح، اليوم (الاثنين)، في ثلاثة تفجيرات متزامنة في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية في شمال شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر كردي.

وأوضح المرصد أن ثلاثة تفجيرات ضربت مدينة القامشلي، استهدف أحدها منطقة مكتظة في سوق وسط المدينة وثان قرب مدرسة، ونتجت عن تفخيخ سيارتين ودراجة نارية.

من جهته، ذكر أحد سكان المدينة أنه شاهد سيارات متفحمة ودخاناً يتصاعد من موقعين على الأقل، بينما عمل مسعفون على نقل الجثث والجرحى وانهمكت سيارات الإطفاء بإخماد النيران.


ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن هذه التفجيرات، التي وقعت بعد وقت قصير من تبني تنظيم "داعش" الإرهابي قتل كاهن أرمني كاثوليكي من المدينة مع والده، أثناء توجههما إلى مدينة دير الزور في شرق البلاد.


11 نوفمبر 2019 - 14 ربيع الأول 1441
09:50 PM

3 تفجيرات تضرب القامشلي.. ومقتل 6 مدنيين وإصابة 22

لم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء

A A A
3
6,515

قتل ستة مدنيين على الأقل وأصيب 22 آخرون بجروح، اليوم (الاثنين)، في ثلاثة تفجيرات متزامنة في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية في شمال شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر كردي.

وأوضح المرصد أن ثلاثة تفجيرات ضربت مدينة القامشلي، استهدف أحدها منطقة مكتظة في سوق وسط المدينة وثان قرب مدرسة، ونتجت عن تفخيخ سيارتين ودراجة نارية.

من جهته، ذكر أحد سكان المدينة أنه شاهد سيارات متفحمة ودخاناً يتصاعد من موقعين على الأقل، بينما عمل مسعفون على نقل الجثث والجرحى وانهمكت سيارات الإطفاء بإخماد النيران.


ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن هذه التفجيرات، التي وقعت بعد وقت قصير من تبني تنظيم "داعش" الإرهابي قتل كاهن أرمني كاثوليكي من المدينة مع والده، أثناء توجههما إلى مدينة دير الزور في شرق البلاد.