وزير الإعلام يسلم الرخصة السينمائية الرابعة لـ "لوكس للترفيه"

سلم وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع الدكتور عواد بن صالح العواد ظهر اليوم الأربعاء، الرخصة التشغيلية الرابعة لـلسينما وذلك لـشركة لوكس للترفيه بالتحالف مع (مجموعة الحكير للسياحة والتنمية، وسينابوليس العالمية ، ومجموعة الطائر).

وتسعى هذه التحالفات لإنشاء 300 شاشة عرض بمواقع متعددة في 15 مدينة ومحافظة خلال خمس سنوات.

وكان مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع قد وافق في 11 ديسمبر 2017 على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور العرض بهدف دعم القطاع السينمائي لتحفيز النمو والتنوع الاقتصادي وتوفير فرص وظيفية في مجالات جديدة تماشياً مع رؤية المملكة الطموحة 2030 م.

اعلان
وزير الإعلام يسلم الرخصة السينمائية الرابعة لـ "لوكس للترفيه"
سبق

سلم وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع الدكتور عواد بن صالح العواد ظهر اليوم الأربعاء، الرخصة التشغيلية الرابعة لـلسينما وذلك لـشركة لوكس للترفيه بالتحالف مع (مجموعة الحكير للسياحة والتنمية، وسينابوليس العالمية ، ومجموعة الطائر).

وتسعى هذه التحالفات لإنشاء 300 شاشة عرض بمواقع متعددة في 15 مدينة ومحافظة خلال خمس سنوات.

وكان مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع قد وافق في 11 ديسمبر 2017 على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور العرض بهدف دعم القطاع السينمائي لتحفيز النمو والتنوع الاقتصادي وتوفير فرص وظيفية في مجالات جديدة تماشياً مع رؤية المملكة الطموحة 2030 م.

29 أغسطس 2018 - 18 ذو الحجة 1439
04:15 PM

وزير الإعلام يسلم الرخصة السينمائية الرابعة لـ "لوكس للترفيه"

A A A
12
6,480

سلم وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع الدكتور عواد بن صالح العواد ظهر اليوم الأربعاء، الرخصة التشغيلية الرابعة لـلسينما وذلك لـشركة لوكس للترفيه بالتحالف مع (مجموعة الحكير للسياحة والتنمية، وسينابوليس العالمية ، ومجموعة الطائر).

وتسعى هذه التحالفات لإنشاء 300 شاشة عرض بمواقع متعددة في 15 مدينة ومحافظة خلال خمس سنوات.

وكان مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع قد وافق في 11 ديسمبر 2017 على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور العرض بهدف دعم القطاع السينمائي لتحفيز النمو والتنوع الاقتصادي وتوفير فرص وظيفية في مجالات جديدة تماشياً مع رؤية المملكة الطموحة 2030 م.