بهدف قاتل.. الفيحاء يحصل على هدف التعادل أمام الاتفاق

في ختام مباريات الجولة الـ21 من الدوري السعودي

استطاع فريق الفيحاء الأول لكرة القدم خطف هدف تعادل قاتل من أمام مستضيفه فريق الاتفاق في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام في إطار الجولة الـ21 من الدوري السعودي للمحترفين.

وبهذه النتيجة وصل الفيحاء إلى النقطة الـ27 بالمركز السابع، فيما رفع الاتفاق رصيده إلى النقطة الـ20؛ ليصبح بالمركز الـ10 على سلم الترتيب.

جاء الشوط الأول متوسط المستوى مع أفضلية نسبية بالسيطرة لأصحاب الضيافة على مجريات اللعب، وكانوا الأكثر وصولاً إلى مرمى الخصم، فيما انحصار اللعب في أغلب أوقات اللقاء في وسط الملعب؛ الأمر الذي أدى لاختفاء الهجمات الخطيرة على المرميَين.

في أول ظهور له في الدوري السعودي تمكن النجم التونسي فخري بن يوسف المزعج لمرمى الفيحاء من خطف الهدف الأول لفريقه من رأسية، أقل ما يقال عنها إنها رائعة، حينما ارتقى فوق المدافعين بكل ثقة، وأودعها داخل الشباك، وجعلت حارس الفيحاء يكتفي بمشاهدتها تعانق شباكه في الدقيقة الـ25.

لم تتأخر ردة فعل الضيوف من تصويبة قوية من اسبريلا التي وجدت الحارس المخضرم رايس مبولحي حائلاً في طريقها نحو الشباك. وقبل غروب شمس اللقاء قدم اسبريلا فاصلاً مهاريًّا بتلاعبه بمدافعي الاتفاق قبل أن يرسل عرضية، صوبها عبدالله المطيري على الطائر، اصطدمت بقدم أحد المدافعين؛ ليتحول مسارها خارج الشباك، وعلى وقعها وضع الشوط أوزاره.

كما كان متوقعًا، شهد الشوط الثاني إثارة وتشويقًا، خاصة من قِبل الضيوف الذين ضغطوا منذ البداية، وحاصروا صاحب الأرض في منطقته بحثًا عن هدف التعديل، وكانوا قريبًا من الوصول إلى الشباك في أكثر من مناسبة.

أولى الفرص الحقيقية جاءت في الدقيقة الـ61 عندما انسل اسبريلا خلف المدافعين، وسدد كرة قوية، عذبت الحارس المتألق مبولحي قبل أن يحولها لضربة ركنية، نفذها عبدالله السالم، ووصلت إلى نواف صحبي الذي حاول وضعها بالشباك، لكن كانت يقظة الحارس الجزائري لها بالمرصاد؛ لتحرم الفيحاء من إدراك التعادل.

استمر الفيحاء بالضغط على مرمى أصحاب الضيافة من أجل إدراك التعادل، وهو ما تحقق في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء بواسطة متصدر قائمة هدافيه روني، بعدما تابع كرة مرتدة من يد حارس الفيصلي؛ ليودعها داخل الشباك بكل ثقة.

اعلان
بهدف قاتل.. الفيحاء يحصل على هدف التعادل أمام الاتفاق
سبق

استطاع فريق الفيحاء الأول لكرة القدم خطف هدف تعادل قاتل من أمام مستضيفه فريق الاتفاق في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام في إطار الجولة الـ21 من الدوري السعودي للمحترفين.

وبهذه النتيجة وصل الفيحاء إلى النقطة الـ27 بالمركز السابع، فيما رفع الاتفاق رصيده إلى النقطة الـ20؛ ليصبح بالمركز الـ10 على سلم الترتيب.

جاء الشوط الأول متوسط المستوى مع أفضلية نسبية بالسيطرة لأصحاب الضيافة على مجريات اللعب، وكانوا الأكثر وصولاً إلى مرمى الخصم، فيما انحصار اللعب في أغلب أوقات اللقاء في وسط الملعب؛ الأمر الذي أدى لاختفاء الهجمات الخطيرة على المرميَين.

في أول ظهور له في الدوري السعودي تمكن النجم التونسي فخري بن يوسف المزعج لمرمى الفيحاء من خطف الهدف الأول لفريقه من رأسية، أقل ما يقال عنها إنها رائعة، حينما ارتقى فوق المدافعين بكل ثقة، وأودعها داخل الشباك، وجعلت حارس الفيحاء يكتفي بمشاهدتها تعانق شباكه في الدقيقة الـ25.

لم تتأخر ردة فعل الضيوف من تصويبة قوية من اسبريلا التي وجدت الحارس المخضرم رايس مبولحي حائلاً في طريقها نحو الشباك. وقبل غروب شمس اللقاء قدم اسبريلا فاصلاً مهاريًّا بتلاعبه بمدافعي الاتفاق قبل أن يرسل عرضية، صوبها عبدالله المطيري على الطائر، اصطدمت بقدم أحد المدافعين؛ ليتحول مسارها خارج الشباك، وعلى وقعها وضع الشوط أوزاره.

كما كان متوقعًا، شهد الشوط الثاني إثارة وتشويقًا، خاصة من قِبل الضيوف الذين ضغطوا منذ البداية، وحاصروا صاحب الأرض في منطقته بحثًا عن هدف التعديل، وكانوا قريبًا من الوصول إلى الشباك في أكثر من مناسبة.

أولى الفرص الحقيقية جاءت في الدقيقة الـ61 عندما انسل اسبريلا خلف المدافعين، وسدد كرة قوية، عذبت الحارس المتألق مبولحي قبل أن يحولها لضربة ركنية، نفذها عبدالله السالم، ووصلت إلى نواف صحبي الذي حاول وضعها بالشباك، لكن كانت يقظة الحارس الجزائري لها بالمرصاد؛ لتحرم الفيحاء من إدراك التعادل.

استمر الفيحاء بالضغط على مرمى أصحاب الضيافة من أجل إدراك التعادل، وهو ما تحقق في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء بواسطة متصدر قائمة هدافيه روني، بعدما تابع كرة مرتدة من يد حارس الفيصلي؛ ليودعها داخل الشباك بكل ثقة.

10 فبراير 2018 - 24 جمادى الأول 1439
11:04 PM

بهدف قاتل.. الفيحاء يحصل على هدف التعادل أمام الاتفاق

في ختام مباريات الجولة الـ21 من الدوري السعودي

A A A
3
8,120

استطاع فريق الفيحاء الأول لكرة القدم خطف هدف تعادل قاتل من أمام مستضيفه فريق الاتفاق في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام في إطار الجولة الـ21 من الدوري السعودي للمحترفين.

وبهذه النتيجة وصل الفيحاء إلى النقطة الـ27 بالمركز السابع، فيما رفع الاتفاق رصيده إلى النقطة الـ20؛ ليصبح بالمركز الـ10 على سلم الترتيب.

جاء الشوط الأول متوسط المستوى مع أفضلية نسبية بالسيطرة لأصحاب الضيافة على مجريات اللعب، وكانوا الأكثر وصولاً إلى مرمى الخصم، فيما انحصار اللعب في أغلب أوقات اللقاء في وسط الملعب؛ الأمر الذي أدى لاختفاء الهجمات الخطيرة على المرميَين.

في أول ظهور له في الدوري السعودي تمكن النجم التونسي فخري بن يوسف المزعج لمرمى الفيحاء من خطف الهدف الأول لفريقه من رأسية، أقل ما يقال عنها إنها رائعة، حينما ارتقى فوق المدافعين بكل ثقة، وأودعها داخل الشباك، وجعلت حارس الفيحاء يكتفي بمشاهدتها تعانق شباكه في الدقيقة الـ25.

لم تتأخر ردة فعل الضيوف من تصويبة قوية من اسبريلا التي وجدت الحارس المخضرم رايس مبولحي حائلاً في طريقها نحو الشباك. وقبل غروب شمس اللقاء قدم اسبريلا فاصلاً مهاريًّا بتلاعبه بمدافعي الاتفاق قبل أن يرسل عرضية، صوبها عبدالله المطيري على الطائر، اصطدمت بقدم أحد المدافعين؛ ليتحول مسارها خارج الشباك، وعلى وقعها وضع الشوط أوزاره.

كما كان متوقعًا، شهد الشوط الثاني إثارة وتشويقًا، خاصة من قِبل الضيوف الذين ضغطوا منذ البداية، وحاصروا صاحب الأرض في منطقته بحثًا عن هدف التعديل، وكانوا قريبًا من الوصول إلى الشباك في أكثر من مناسبة.

أولى الفرص الحقيقية جاءت في الدقيقة الـ61 عندما انسل اسبريلا خلف المدافعين، وسدد كرة قوية، عذبت الحارس المتألق مبولحي قبل أن يحولها لضربة ركنية، نفذها عبدالله السالم، ووصلت إلى نواف صحبي الذي حاول وضعها بالشباك، لكن كانت يقظة الحارس الجزائري لها بالمرصاد؛ لتحرم الفيحاء من إدراك التعادل.

استمر الفيحاء بالضغط على مرمى أصحاب الضيافة من أجل إدراك التعادل، وهو ما تحقق في الدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء بواسطة متصدر قائمة هدافيه روني، بعدما تابع كرة مرتدة من يد حارس الفيصلي؛ ليودعها داخل الشباك بكل ثقة.