مدير الجمارك: ضبط ٦١ مليون حبة مخدرة و ٨ كجم حشيش خلال عام

إضافة لـ ١٤ كجم من الهيروين و 6 أخرى من الكوكايين

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: كشف مدير عام الجمارك بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات صالح بن منيع الخليوي، عن إحصاءات مضبوطات "الجمارك" خلال عام، مبيناً أنها ضبطت أكثر من ٦١ مليون حبة كبتاجون، وثمانية كيلوجرامات من الحشيش، و١٤ كيلوجراماً من الهيروين، وستة كيلوجرامات من الكوكايين.
 
جاء ذلك في كلمته بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، والذي يصادف يوم الجمعة 1436/9/9هـ الموافق 2015/6/26م، والذي يسعى من خلاله العالم إلى التذكير بآفة المخدرات وأضرارها على الفرد والمجتمع واقتصاديات العالم بأسره.
 
وقال "الخليوي": "بحكم المهام الملقاة على عاتق مصلحة الجمارك العامة في هذا المجال فإنها تسعى من خلال هذا اليوم العالمي إلى التعريف والتذكير بأضرار المخدرات والدور الفعال الذي تقوم به في مجال مكافحة تهريب المخدرات، ومن خلال ذلك عملت باستمرار على تنسيق الجهود على المستوى الداخلي مع القطاعات الأمنية ذات العلاقة، والدولي بالتعاون مع المنظمات والهيئات المتخصصة بمجال مكافحة المخدرات، وتبادل المعلومات المتعلقة بالتهريب والمهربين، ومن أهمها منظمة الجمارك العالمية، خاصة وأن مصلحة الجمارك العامة تستضيف المكتب الإقليمي لتبادل المعلومات بالشرق الأوسط "ريلو" الذي يُعنى بتبادل المعلومات المتعلقة بأنشطة المهربين وتهريب المخدرات والمواد الكيميائية التحويلية وغيرها من المواد الممنوعة، وتقديم المساعدات الفنية لمكاتب الاتصال المحلية بالدول الأعضاء".
 
وأضاف: "سعت الجمارك من خلال هذا الدور الفعال والبنَّاء إلى تأمين عدة عوامل تساعد المراقب الجمركي على أداء عمله مثل أنظمة فحص الحاويات والسيارات بالأشعة وأجهزة فحص الأحشاء بالأشعة وغيرها من الأجهزة الأخرى، كما أنها تسعى وبشكل دؤوب، إلى متابعة كل ما هو جديد في عالم تقنية الأجهزة الحديثة في مجال اكتشاف الممنوعات والمهربات لدراسة ما تحتاجه في هذا المجال، وتأمينه في كافة المنافذ الجمركية، إضافة إلى الدور المنوط للوسائل الحية "الكلاب البوليسية"، والتي تعتبر إحدى الركائز الأساسية في العمل الجمركي".
 
وتابع: "كما أن الجمارك لم تغفل دعم العنصر البشري بالدورات التدريبية المتخصصة والذي يعتبر هو الركيزة الأساسية للعمل الجمركي ويتم ذلك من خلال معهد التدريب الجمركي التابع لمصلحة الجمارك العامة إضافة إلى التدريب في المعاهد المتخصصة في البلدان المتقدمة".
 
وأكد الخليوي أن الجمارك لم تغفل الجانب التوعوي والتثقيفي للتعريف بأضرار المخدرات خلال إقامة المعارض النموذجية في بعض المنافذ الجمركية والمشاركة في المعارض التوعوية بأضرار المخدرات مع كافة القطاعات: المدنية، والعسكرية، والتعليمية.
 
وأشاد الخليوي بأبناء الجمارك الذين وصفهم بـ"المخلصين"؛ لما يقومون به من مهام لدرء دخول المخدرات إلى مملكتنا الغالية، إضافة إلى التعاون البنَّاء واللامحدود مع القطاعات الأمنية، والذين يعتبرون الشركاء الأساسيين في التصدي لتهريب هذه المخدرات إلى المملكة، داعياً الله -سبحانه وتعالى- أن يحمي هذا البلد الغالي من كل مكروه. 
 
واستعرض الخليوي مضبوطات الجمارك من المخدرات خلال الفترة من 26/6/2014م إلى 16/6/2015م:
 
 


النــــــــــوع

الكميـــــــــــــــــــــــة

رقمــــــــاً

كتابــــــــــــــــــةً

الحبوب المخدرة

61.293.193

واحد وستون مليوناً ومائتان وثلاثة وتسعون ألفاً ومائة وثلاث وتسعون حبة .

مادة الحشيش المخدر

8.651

ثمانية كيلو وستمائة وواحد وخمسون جراماً .

مادة الهيروين المخدر

14.000

أربعة عشر كيلو جراماً.

مادة الكوكايين

6.000

سته كيلو جرامات

مادة الشبو

24.000

أربعة وعشرون كيلو جراماً


 

 

اعلان
مدير الجمارك: ضبط ٦١ مليون حبة مخدرة و ٨ كجم حشيش خلال عام
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: كشف مدير عام الجمارك بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات صالح بن منيع الخليوي، عن إحصاءات مضبوطات "الجمارك" خلال عام، مبيناً أنها ضبطت أكثر من ٦١ مليون حبة كبتاجون، وثمانية كيلوجرامات من الحشيش، و١٤ كيلوجراماً من الهيروين، وستة كيلوجرامات من الكوكايين.
 
جاء ذلك في كلمته بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، والذي يصادف يوم الجمعة 1436/9/9هـ الموافق 2015/6/26م، والذي يسعى من خلاله العالم إلى التذكير بآفة المخدرات وأضرارها على الفرد والمجتمع واقتصاديات العالم بأسره.
 
وقال "الخليوي": "بحكم المهام الملقاة على عاتق مصلحة الجمارك العامة في هذا المجال فإنها تسعى من خلال هذا اليوم العالمي إلى التعريف والتذكير بأضرار المخدرات والدور الفعال الذي تقوم به في مجال مكافحة تهريب المخدرات، ومن خلال ذلك عملت باستمرار على تنسيق الجهود على المستوى الداخلي مع القطاعات الأمنية ذات العلاقة، والدولي بالتعاون مع المنظمات والهيئات المتخصصة بمجال مكافحة المخدرات، وتبادل المعلومات المتعلقة بالتهريب والمهربين، ومن أهمها منظمة الجمارك العالمية، خاصة وأن مصلحة الجمارك العامة تستضيف المكتب الإقليمي لتبادل المعلومات بالشرق الأوسط "ريلو" الذي يُعنى بتبادل المعلومات المتعلقة بأنشطة المهربين وتهريب المخدرات والمواد الكيميائية التحويلية وغيرها من المواد الممنوعة، وتقديم المساعدات الفنية لمكاتب الاتصال المحلية بالدول الأعضاء".
 
وأضاف: "سعت الجمارك من خلال هذا الدور الفعال والبنَّاء إلى تأمين عدة عوامل تساعد المراقب الجمركي على أداء عمله مثل أنظمة فحص الحاويات والسيارات بالأشعة وأجهزة فحص الأحشاء بالأشعة وغيرها من الأجهزة الأخرى، كما أنها تسعى وبشكل دؤوب، إلى متابعة كل ما هو جديد في عالم تقنية الأجهزة الحديثة في مجال اكتشاف الممنوعات والمهربات لدراسة ما تحتاجه في هذا المجال، وتأمينه في كافة المنافذ الجمركية، إضافة إلى الدور المنوط للوسائل الحية "الكلاب البوليسية"، والتي تعتبر إحدى الركائز الأساسية في العمل الجمركي".
 
وتابع: "كما أن الجمارك لم تغفل دعم العنصر البشري بالدورات التدريبية المتخصصة والذي يعتبر هو الركيزة الأساسية للعمل الجمركي ويتم ذلك من خلال معهد التدريب الجمركي التابع لمصلحة الجمارك العامة إضافة إلى التدريب في المعاهد المتخصصة في البلدان المتقدمة".
 
وأكد الخليوي أن الجمارك لم تغفل الجانب التوعوي والتثقيفي للتعريف بأضرار المخدرات خلال إقامة المعارض النموذجية في بعض المنافذ الجمركية والمشاركة في المعارض التوعوية بأضرار المخدرات مع كافة القطاعات: المدنية، والعسكرية، والتعليمية.
 
وأشاد الخليوي بأبناء الجمارك الذين وصفهم بـ"المخلصين"؛ لما يقومون به من مهام لدرء دخول المخدرات إلى مملكتنا الغالية، إضافة إلى التعاون البنَّاء واللامحدود مع القطاعات الأمنية، والذين يعتبرون الشركاء الأساسيين في التصدي لتهريب هذه المخدرات إلى المملكة، داعياً الله -سبحانه وتعالى- أن يحمي هذا البلد الغالي من كل مكروه. 
 
واستعرض الخليوي مضبوطات الجمارك من المخدرات خلال الفترة من 26/6/2014م إلى 16/6/2015م:
 
 


النــــــــــوع

الكميـــــــــــــــــــــــة

رقمــــــــاً

كتابــــــــــــــــــةً

الحبوب المخدرة

61.293.193

واحد وستون مليوناً ومائتان وثلاثة وتسعون ألفاً ومائة وثلاث وتسعون حبة .

مادة الحشيش المخدر

8.651

ثمانية كيلو وستمائة وواحد وخمسون جراماً .

مادة الهيروين المخدر

14.000

أربعة عشر كيلو جراماً.

مادة الكوكايين

6.000

سته كيلو جرامات

مادة الشبو

24.000

أربعة وعشرون كيلو جراماً


 

 

25 يونيو 2015 - 8 رمضان 1436
09:40 PM

مدير الجمارك: ضبط ٦١ مليون حبة مخدرة و ٨ كجم حشيش خلال عام

إضافة لـ ١٤ كجم من الهيروين و 6 أخرى من الكوكايين

A A A
0
3,826

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: كشف مدير عام الجمارك بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات صالح بن منيع الخليوي، عن إحصاءات مضبوطات "الجمارك" خلال عام، مبيناً أنها ضبطت أكثر من ٦١ مليون حبة كبتاجون، وثمانية كيلوجرامات من الحشيش، و١٤ كيلوجراماً من الهيروين، وستة كيلوجرامات من الكوكايين.
 
جاء ذلك في كلمته بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، والذي يصادف يوم الجمعة 1436/9/9هـ الموافق 2015/6/26م، والذي يسعى من خلاله العالم إلى التذكير بآفة المخدرات وأضرارها على الفرد والمجتمع واقتصاديات العالم بأسره.
 
وقال "الخليوي": "بحكم المهام الملقاة على عاتق مصلحة الجمارك العامة في هذا المجال فإنها تسعى من خلال هذا اليوم العالمي إلى التعريف والتذكير بأضرار المخدرات والدور الفعال الذي تقوم به في مجال مكافحة تهريب المخدرات، ومن خلال ذلك عملت باستمرار على تنسيق الجهود على المستوى الداخلي مع القطاعات الأمنية ذات العلاقة، والدولي بالتعاون مع المنظمات والهيئات المتخصصة بمجال مكافحة المخدرات، وتبادل المعلومات المتعلقة بالتهريب والمهربين، ومن أهمها منظمة الجمارك العالمية، خاصة وأن مصلحة الجمارك العامة تستضيف المكتب الإقليمي لتبادل المعلومات بالشرق الأوسط "ريلو" الذي يُعنى بتبادل المعلومات المتعلقة بأنشطة المهربين وتهريب المخدرات والمواد الكيميائية التحويلية وغيرها من المواد الممنوعة، وتقديم المساعدات الفنية لمكاتب الاتصال المحلية بالدول الأعضاء".
 
وأضاف: "سعت الجمارك من خلال هذا الدور الفعال والبنَّاء إلى تأمين عدة عوامل تساعد المراقب الجمركي على أداء عمله مثل أنظمة فحص الحاويات والسيارات بالأشعة وأجهزة فحص الأحشاء بالأشعة وغيرها من الأجهزة الأخرى، كما أنها تسعى وبشكل دؤوب، إلى متابعة كل ما هو جديد في عالم تقنية الأجهزة الحديثة في مجال اكتشاف الممنوعات والمهربات لدراسة ما تحتاجه في هذا المجال، وتأمينه في كافة المنافذ الجمركية، إضافة إلى الدور المنوط للوسائل الحية "الكلاب البوليسية"، والتي تعتبر إحدى الركائز الأساسية في العمل الجمركي".
 
وتابع: "كما أن الجمارك لم تغفل دعم العنصر البشري بالدورات التدريبية المتخصصة والذي يعتبر هو الركيزة الأساسية للعمل الجمركي ويتم ذلك من خلال معهد التدريب الجمركي التابع لمصلحة الجمارك العامة إضافة إلى التدريب في المعاهد المتخصصة في البلدان المتقدمة".
 
وأكد الخليوي أن الجمارك لم تغفل الجانب التوعوي والتثقيفي للتعريف بأضرار المخدرات خلال إقامة المعارض النموذجية في بعض المنافذ الجمركية والمشاركة في المعارض التوعوية بأضرار المخدرات مع كافة القطاعات: المدنية، والعسكرية، والتعليمية.
 
وأشاد الخليوي بأبناء الجمارك الذين وصفهم بـ"المخلصين"؛ لما يقومون به من مهام لدرء دخول المخدرات إلى مملكتنا الغالية، إضافة إلى التعاون البنَّاء واللامحدود مع القطاعات الأمنية، والذين يعتبرون الشركاء الأساسيين في التصدي لتهريب هذه المخدرات إلى المملكة، داعياً الله -سبحانه وتعالى- أن يحمي هذا البلد الغالي من كل مكروه. 
 
واستعرض الخليوي مضبوطات الجمارك من المخدرات خلال الفترة من 26/6/2014م إلى 16/6/2015م:
 
 


النــــــــــوع

الكميـــــــــــــــــــــــة

رقمــــــــاً

كتابــــــــــــــــــةً

الحبوب المخدرة

61.293.193

واحد وستون مليوناً ومائتان وثلاثة وتسعون ألفاً ومائة وثلاث وتسعون حبة .

مادة الحشيش المخدر

8.651

ثمانية كيلو وستمائة وواحد وخمسون جراماً .

مادة الهيروين المخدر

14.000

أربعة عشر كيلو جراماً.

مادة الكوكايين

6.000

سته كيلو جرامات

مادة الشبو

24.000

أربعة وعشرون كيلو جراماً