وزير العمل البحريني يشيد بتجربة صندوق الموارد السعودي

قال: إنه يعمل على تلبيته حاجات سوق العمل المختلفة

عبير الرجباني- سبق- الرياض: أشاد وزير العمل البحريني، جميل بن محمد بن حميدان، بتجربة صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" في التعامل مع ارتفاع أعداد المواطنين الباحثين عن عمل، وحاجات سوق العمل المختلفة، التي تبحث عن الفني والتقني الماهر، والمحترف، من المواطنين.
 
 وأوضح ابن حميدان، في كلمته خلال المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل، أن "هدف" استطاع التعامل مع الباحثين عن العمل كقاعدة بيانات، ومواءمتهم مع قاعدة بيانات أصحاب العمل الباحثين عن كفاءات، إلى جانب توفير الدعم المادي، وبرامج التأهيل والتدريب، والعمل على نشر ثقافة العمل المهني الاحترافي.
 
وأشار، في ورقته، إلى أن تحديات أسواق العمل العربية، وخاصة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تتطلب تغيير أنماط استحداث الفرص الوظيفية للباحثين عن عمل، من خلال حزمة سياسات اقتصادية محفزة؛  لجعل خيار رفع الإنتاجية هو المدخل الأساسي للتوظيف في القطاع الخاص.
 
وكان المدير العام لصندوق تنمية الموارد البشرية، إبراهيم آل معيقل، قد سبق كلمة الوزير، بعرض عن الصندوق؛ تحدث فيه عن خلق سياسات تحريك القوى العاملة، وتوفير تقنيات تثقيف جيل الشباب وتأهيلهم، مبيناً مجموعة البرامج والمبادرات التي نفذها الصندوق، في إطار رفع فرصة مشاركة الأيدي الوطنية في سوق العمل المحلي.
 
وأشار آل معيقل إلى أن "هدف" يستخدم تحليلات لإيجاد حلول وسياسات جديدة لتوزيع الباحثين عن عمل، بالإضافة إلى إجراء دراسات سيكولوجية؛ لفهم سلوكيات الباحثين عن عمل.
 
ونوه إلى الوظائف التي يدعمها "نظام التوظيف الوطني" لتعزيز سوق العمل، ومنها بوابة إلكترونية لخدمة أصحاب المصلحة في سوق العمل، وبرنامج إدارة متكامل لسوق العمل، وخدمات تدريبية، وتعليمية متنوعة ومتاحة، ووسائل متقدمة وذكية، للتوفيق بين الباحثين عن عمل وبين أصحاب العمل.

اعلان
وزير العمل البحريني يشيد بتجربة صندوق الموارد السعودي
سبق
عبير الرجباني- سبق- الرياض: أشاد وزير العمل البحريني، جميل بن محمد بن حميدان، بتجربة صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" في التعامل مع ارتفاع أعداد المواطنين الباحثين عن عمل، وحاجات سوق العمل المختلفة، التي تبحث عن الفني والتقني الماهر، والمحترف، من المواطنين.
 
 وأوضح ابن حميدان، في كلمته خلال المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل، أن "هدف" استطاع التعامل مع الباحثين عن العمل كقاعدة بيانات، ومواءمتهم مع قاعدة بيانات أصحاب العمل الباحثين عن كفاءات، إلى جانب توفير الدعم المادي، وبرامج التأهيل والتدريب، والعمل على نشر ثقافة العمل المهني الاحترافي.
 
وأشار، في ورقته، إلى أن تحديات أسواق العمل العربية، وخاصة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تتطلب تغيير أنماط استحداث الفرص الوظيفية للباحثين عن عمل، من خلال حزمة سياسات اقتصادية محفزة؛  لجعل خيار رفع الإنتاجية هو المدخل الأساسي للتوظيف في القطاع الخاص.
 
وكان المدير العام لصندوق تنمية الموارد البشرية، إبراهيم آل معيقل، قد سبق كلمة الوزير، بعرض عن الصندوق؛ تحدث فيه عن خلق سياسات تحريك القوى العاملة، وتوفير تقنيات تثقيف جيل الشباب وتأهيلهم، مبيناً مجموعة البرامج والمبادرات التي نفذها الصندوق، في إطار رفع فرصة مشاركة الأيدي الوطنية في سوق العمل المحلي.
 
وأشار آل معيقل إلى أن "هدف" يستخدم تحليلات لإيجاد حلول وسياسات جديدة لتوزيع الباحثين عن عمل، بالإضافة إلى إجراء دراسات سيكولوجية؛ لفهم سلوكيات الباحثين عن عمل.
 
ونوه إلى الوظائف التي يدعمها "نظام التوظيف الوطني" لتعزيز سوق العمل، ومنها بوابة إلكترونية لخدمة أصحاب المصلحة في سوق العمل، وبرنامج إدارة متكامل لسوق العمل، وخدمات تدريبية، وتعليمية متنوعة ومتاحة، ووسائل متقدمة وذكية، للتوفيق بين الباحثين عن عمل وبين أصحاب العمل.
26 فبراير 2014 - 26 ربيع الآخر 1435
08:19 PM

قال: إنه يعمل على تلبيته حاجات سوق العمل المختلفة

وزير العمل البحريني يشيد بتجربة صندوق الموارد السعودي

A A A
0
1,843

عبير الرجباني- سبق- الرياض: أشاد وزير العمل البحريني، جميل بن محمد بن حميدان، بتجربة صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" في التعامل مع ارتفاع أعداد المواطنين الباحثين عن عمل، وحاجات سوق العمل المختلفة، التي تبحث عن الفني والتقني الماهر، والمحترف، من المواطنين.
 
 وأوضح ابن حميدان، في كلمته خلال المنتدى العربي الثاني للتنمية والتشغيل، أن "هدف" استطاع التعامل مع الباحثين عن العمل كقاعدة بيانات، ومواءمتهم مع قاعدة بيانات أصحاب العمل الباحثين عن كفاءات، إلى جانب توفير الدعم المادي، وبرامج التأهيل والتدريب، والعمل على نشر ثقافة العمل المهني الاحترافي.
 
وأشار، في ورقته، إلى أن تحديات أسواق العمل العربية، وخاصة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تتطلب تغيير أنماط استحداث الفرص الوظيفية للباحثين عن عمل، من خلال حزمة سياسات اقتصادية محفزة؛  لجعل خيار رفع الإنتاجية هو المدخل الأساسي للتوظيف في القطاع الخاص.
 
وكان المدير العام لصندوق تنمية الموارد البشرية، إبراهيم آل معيقل، قد سبق كلمة الوزير، بعرض عن الصندوق؛ تحدث فيه عن خلق سياسات تحريك القوى العاملة، وتوفير تقنيات تثقيف جيل الشباب وتأهيلهم، مبيناً مجموعة البرامج والمبادرات التي نفذها الصندوق، في إطار رفع فرصة مشاركة الأيدي الوطنية في سوق العمل المحلي.
 
وأشار آل معيقل إلى أن "هدف" يستخدم تحليلات لإيجاد حلول وسياسات جديدة لتوزيع الباحثين عن عمل، بالإضافة إلى إجراء دراسات سيكولوجية؛ لفهم سلوكيات الباحثين عن عمل.
 
ونوه إلى الوظائف التي يدعمها "نظام التوظيف الوطني" لتعزيز سوق العمل، ومنها بوابة إلكترونية لخدمة أصحاب المصلحة في سوق العمل، وبرنامج إدارة متكامل لسوق العمل، وخدمات تدريبية، وتعليمية متنوعة ومتاحة، ووسائل متقدمة وذكية، للتوفيق بين الباحثين عن عمل وبين أصحاب العمل.