بالصور.. أكوام النفايات "قنابل موقوتة" تُهَدّد "ابتدائية بالشرائع"

تخوّف من نشوب حرائق هائلة.. وبلاغات متكررة ولا حياة لمن تنادي

هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: لم تكفِ ثلاثة بلاغات تَقَدّم بها حارس مدرسة "124" للبنات بالشرائع؛ مطالباً أمانة العاصمة المقدسة برفع الأكوام من الهدام والنفايات والأخشاب أمام مدرستهم التي وُصفت بالقنابل الموقوتة، وهي مصدر للخطر وتشويه للمنظر العام.
 
واستغرب عدد من أولياء أمور الطالبات والمعلمات، من تجاهل مطالباتهم بإزالة الضرر عن مدرستهم التي تراكمت أمامها آثار الحفر والهدام والأخشاب؛ مسببة تشويهاً لمنظرها، بالإضافة لقربها من محطة توليد الكهرباء التي تغذي الحي والمدرسة نفسها.  
 
وتخوّفت إدارة المدرسة، مما قد يسببه عبث أحد المراهقين والمارة في الشارع في نشوب حريق في كومة الأخشاب وقِطَع الأثاث والمفروشات المتواجدة بقرب من المدرسة، والذي قد يعقبه خسائر تكلفهم مادياً؛ كونها قريبة من مركباتهم التي يخشون تعرضها للضرر.
 
وقال حارس المدرسة خالد البجالي لـ"سبق": "قدمت عدة بلاغات برقم (34701- 39583-30980) بتواريخ مختلفة، إلى أمانة العاصمة المقدسة عبر رقم الطوارئ (940)، وطالبت بنقل الهدام والدمار أو محاسبة مَن تسبب في ذلك بعيداً عن المدرسة، وليس في واجهتها وأمام طالبات ومنسوبات المدرسة؛ ولكن لا حياة لمن تنادي".
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. أكوام النفايات "قنابل موقوتة" تُهَدّد "ابتدائية بالشرائع"
سبق
هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: لم تكفِ ثلاثة بلاغات تَقَدّم بها حارس مدرسة "124" للبنات بالشرائع؛ مطالباً أمانة العاصمة المقدسة برفع الأكوام من الهدام والنفايات والأخشاب أمام مدرستهم التي وُصفت بالقنابل الموقوتة، وهي مصدر للخطر وتشويه للمنظر العام.
 
واستغرب عدد من أولياء أمور الطالبات والمعلمات، من تجاهل مطالباتهم بإزالة الضرر عن مدرستهم التي تراكمت أمامها آثار الحفر والهدام والأخشاب؛ مسببة تشويهاً لمنظرها، بالإضافة لقربها من محطة توليد الكهرباء التي تغذي الحي والمدرسة نفسها.  
 
وتخوّفت إدارة المدرسة، مما قد يسببه عبث أحد المراهقين والمارة في الشارع في نشوب حريق في كومة الأخشاب وقِطَع الأثاث والمفروشات المتواجدة بقرب من المدرسة، والذي قد يعقبه خسائر تكلفهم مادياً؛ كونها قريبة من مركباتهم التي يخشون تعرضها للضرر.
 
وقال حارس المدرسة خالد البجالي لـ"سبق": "قدمت عدة بلاغات برقم (34701- 39583-30980) بتواريخ مختلفة، إلى أمانة العاصمة المقدسة عبر رقم الطوارئ (940)، وطالبت بنقل الهدام والدمار أو محاسبة مَن تسبب في ذلك بعيداً عن المدرسة، وليس في واجهتها وأمام طالبات ومنسوبات المدرسة؛ ولكن لا حياة لمن تنادي".
 
 
 
 
26 فبراير 2015 - 7 جمادى الأول 1436
01:24 PM

بالصور.. أكوام النفايات "قنابل موقوتة" تُهَدّد "ابتدائية بالشرائع"

تخوّف من نشوب حرائق هائلة.. وبلاغات متكررة ولا حياة لمن تنادي

A A A
0
4,551

هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: لم تكفِ ثلاثة بلاغات تَقَدّم بها حارس مدرسة "124" للبنات بالشرائع؛ مطالباً أمانة العاصمة المقدسة برفع الأكوام من الهدام والنفايات والأخشاب أمام مدرستهم التي وُصفت بالقنابل الموقوتة، وهي مصدر للخطر وتشويه للمنظر العام.
 
واستغرب عدد من أولياء أمور الطالبات والمعلمات، من تجاهل مطالباتهم بإزالة الضرر عن مدرستهم التي تراكمت أمامها آثار الحفر والهدام والأخشاب؛ مسببة تشويهاً لمنظرها، بالإضافة لقربها من محطة توليد الكهرباء التي تغذي الحي والمدرسة نفسها.  
 
وتخوّفت إدارة المدرسة، مما قد يسببه عبث أحد المراهقين والمارة في الشارع في نشوب حريق في كومة الأخشاب وقِطَع الأثاث والمفروشات المتواجدة بقرب من المدرسة، والذي قد يعقبه خسائر تكلفهم مادياً؛ كونها قريبة من مركباتهم التي يخشون تعرضها للضرر.
 
وقال حارس المدرسة خالد البجالي لـ"سبق": "قدمت عدة بلاغات برقم (34701- 39583-30980) بتواريخ مختلفة، إلى أمانة العاصمة المقدسة عبر رقم الطوارئ (940)، وطالبت بنقل الهدام والدمار أو محاسبة مَن تسبب في ذلك بعيداً عن المدرسة، وليس في واجهتها وأمام طالبات ومنسوبات المدرسة؛ ولكن لا حياة لمن تنادي".