الحملة الوطنية السعودية تصل للمحطة 20 في "ولك مثل أجره"

مقدمةً الوجبات الرمضانية والحصص الغذائية للأشقاء في سوريا

واس- الرياض: وصلت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا لمحطاتها الثامنة عشرة والتاسعة عشرة والعشرين في كل من الأردن ولبنان وتركيا ضمن برنامج "ولك مثل أجره", مقدمةً الوجبات الرمضانية والحصص الغذائية لمستحقيها وفقاً للجداول الزمنية المعدة مسبقاً، وذلك إنفاذاً للتوجيهات السامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وبإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف العام على الحملات الإغاثية السعودية.
 
وقال المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا: الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان، إنه يجري العمل وبشكل حثيث في مختلف مكاتب الحملة لاستكمال تنفيذ برنامج "ولك مثل أجره" الذي ينفذ للعام الثالث على التوالي.
 
وأضاف: أنهى مكتب الحملة في الأردن المحطة الثامنة عشرة من المشروع مستهدفاً (500) عائلة سورية في منطقة الحصن بمحافظة إربد شمال الأردن، استفادت جميعها من السلال الغذائية الرمضانية البالغ وزنها الإجمالي نحو (23) طناً.
 
كما أوضح مدير مكتب الحملة بتركيا خالد بن عبد الرحمن السلامة، أن المحطة التاسعة عشرة من المشروع الرمضاني استهدفت نحو (11) ألف نازح سوري في مناطق "كفرناها، خان العسل، المنصورة، بسرطون، عويجل" في ريف محافظة حلب شمال سوريا، ومناطق "إدلب المدينة، وباب الهوى، وكللي" في محافظة إدلب.
 
بدوره، أفاد مدير مكتب الحملة بلبنان وليد بن علي الجلال، بتوزيع الحملة للمرة الثانية في منطقة المنية اللبنانية ضمن المحطة العشرين من البرنامج، التي استفادت مما مجموعه (31) طناً من المواد الغذائية؛ وزعت خلالها على نحو (750) عائلة سورية جديدة.

اعلان
الحملة الوطنية السعودية تصل للمحطة 20 في "ولك مثل أجره"
سبق
واس- الرياض: وصلت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا لمحطاتها الثامنة عشرة والتاسعة عشرة والعشرين في كل من الأردن ولبنان وتركيا ضمن برنامج "ولك مثل أجره", مقدمةً الوجبات الرمضانية والحصص الغذائية لمستحقيها وفقاً للجداول الزمنية المعدة مسبقاً، وذلك إنفاذاً للتوجيهات السامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وبإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف العام على الحملات الإغاثية السعودية.
 
وقال المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا: الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان، إنه يجري العمل وبشكل حثيث في مختلف مكاتب الحملة لاستكمال تنفيذ برنامج "ولك مثل أجره" الذي ينفذ للعام الثالث على التوالي.
 
وأضاف: أنهى مكتب الحملة في الأردن المحطة الثامنة عشرة من المشروع مستهدفاً (500) عائلة سورية في منطقة الحصن بمحافظة إربد شمال الأردن، استفادت جميعها من السلال الغذائية الرمضانية البالغ وزنها الإجمالي نحو (23) طناً.
 
كما أوضح مدير مكتب الحملة بتركيا خالد بن عبد الرحمن السلامة، أن المحطة التاسعة عشرة من المشروع الرمضاني استهدفت نحو (11) ألف نازح سوري في مناطق "كفرناها، خان العسل، المنصورة، بسرطون، عويجل" في ريف محافظة حلب شمال سوريا، ومناطق "إدلب المدينة، وباب الهوى، وكللي" في محافظة إدلب.
 
بدوره، أفاد مدير مكتب الحملة بلبنان وليد بن علي الجلال، بتوزيع الحملة للمرة الثانية في منطقة المنية اللبنانية ضمن المحطة العشرين من البرنامج، التي استفادت مما مجموعه (31) طناً من المواد الغذائية؛ وزعت خلالها على نحو (750) عائلة سورية جديدة.
28 يونيو 2015 - 11 رمضان 1436
01:24 PM

الحملة الوطنية السعودية تصل للمحطة 20 في "ولك مثل أجره"

مقدمةً الوجبات الرمضانية والحصص الغذائية للأشقاء في سوريا

A A A
0
2,609

واس- الرياض: وصلت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا لمحطاتها الثامنة عشرة والتاسعة عشرة والعشرين في كل من الأردن ولبنان وتركيا ضمن برنامج "ولك مثل أجره", مقدمةً الوجبات الرمضانية والحصص الغذائية لمستحقيها وفقاً للجداول الزمنية المعدة مسبقاً، وذلك إنفاذاً للتوجيهات السامية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وبإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف العام على الحملات الإغاثية السعودية.
 
وقال المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا: الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان، إنه يجري العمل وبشكل حثيث في مختلف مكاتب الحملة لاستكمال تنفيذ برنامج "ولك مثل أجره" الذي ينفذ للعام الثالث على التوالي.
 
وأضاف: أنهى مكتب الحملة في الأردن المحطة الثامنة عشرة من المشروع مستهدفاً (500) عائلة سورية في منطقة الحصن بمحافظة إربد شمال الأردن، استفادت جميعها من السلال الغذائية الرمضانية البالغ وزنها الإجمالي نحو (23) طناً.
 
كما أوضح مدير مكتب الحملة بتركيا خالد بن عبد الرحمن السلامة، أن المحطة التاسعة عشرة من المشروع الرمضاني استهدفت نحو (11) ألف نازح سوري في مناطق "كفرناها، خان العسل، المنصورة، بسرطون، عويجل" في ريف محافظة حلب شمال سوريا، ومناطق "إدلب المدينة، وباب الهوى، وكللي" في محافظة إدلب.
 
بدوره، أفاد مدير مكتب الحملة بلبنان وليد بن علي الجلال، بتوزيع الحملة للمرة الثانية في منطقة المنية اللبنانية ضمن المحطة العشرين من البرنامج، التي استفادت مما مجموعه (31) طناً من المواد الغذائية؛ وزعت خلالها على نحو (750) عائلة سورية جديدة.